Sign in
Download Opera News App

 

 

"لو بتنام بصعوبة".. هذا المشروب العجيب سيساعدك على الدخول في نومٍ عميق بسهولة!

بينما يعاني الجميع من ليالي مضطربة من حينٍ لآخر، إذا كنت تجد صعوبة منتظمة في العودة إلى النوم في غضون 15 إلى 20 دقيقة، أو إذا كنت تستيقظ أكثر من مرتين إلى ثلاث مرات في الليلة، فإن قلة نومك يمكن أن تعطل حياتك اليومية، لذلك فإن الأمر يستحق المعالجة والاهتمام. في حين أن هناك عددًا من العلاجات الطبيعية والأعشاب التي تساعدك على النوم، فإليك علاجًا آخر يمكنك تجربته. وهو "شاي الموز"! هذا المشروب هو الذي سيدخلك في نومٍ عميق.

ولكن كيف يعمل؟

يحتوي الموز ـ والقشور على وجه الخصوص ـ على البوتاسيوم والمغنيسيوم، وهما عنصران مغذيان مهمان يساعدان على النوم بشكلٍ أفضل؛ حيث يساعد المغنيسيوم في منع اضطرابات النوم، بينما يعمل كلا المغذيين معًا للمساعدة في استرخاء العضلات. ولكن، من المهم أيضًا استخدام الموز العضوي؛ لأنه خالٍ من المبيدات الحشرية الضارة، ونظرًا لأن هذه الوصفة تتطلب تسخين القشر المسلوق، يجب تجنب الموز غير العضوي.

المكونات 

• ثمرة من الموز العضوي.

• وعاء صغير من الماء.

• رشة من القرفة. (اختياري)

الخطوات

1. اقطع طرفي الموز، ثم ضعه بقشره هكذا في الماء المغلي. دع الموز يُطهى لمدة 10 دقائق.

2. استخدم مصفاة لصب ماء الموز في كوب. وإذا أردت، يمكنك رش القليل من القرفة في هذه الخطوة. 

3. اشرب الشاي قبل النوم بساعة.

كيف يؤثر الحرمان من النوم على جسمك؟

عندما لا يحصل جسمك على قسط كافٍ من النوم، فإنه يعاني كثيرًا. قلة النوم تؤثر على حالتك المزاجية، وذاكرتك القصيرة المدى. لدرجة إنه قد تصبح معالجة الأشياء البسيطة صعبة للغاية، كما أنها تؤثر على استجابتك العاطفية أيضًا. كما تم ربط قلة النوم بحالات صحية خطيرة. 

لماذا الحبوب المنومة ليست بديلا آمنا؟

في حين أنه قد يكون من المغري اللجوء إلى الحبوب المنومة، إلا أنها لا تستطيع معالجة جذر المشكلة. وبدلاً من ذلك، توفر الحبوب المنومة علاجًا قصير المدى. إن أدوية "البنزوديازيبينات" الموصوفة بشكلٍ متكرر، والتي تستخدم لعلاج اضطرابات القلق عن طريق زيادة النعاس، يمكن للأسف أن تسبب الإدمان بشكلٍ مثير للقلق. بالإضافة إلى ذلك، يقوم "الباربيتورات" بقمع الجهاز العصبي المركزي، ويعمل إلى حدٍ كبير مثل التخدير والمهدئات.

فكما هو الحال مع جميع الأدوية، هناك قائمة من الآثار الجانبية المصاحبة للحبوب المنومة بلا أدنى شك. وإلى جانب كونها تسبب الإدمان، فإنها يمكن أن تسبب لك بعض الأعراض الجانبية المزعجة جدًا، مثل الإمساك، والدوخة، والميل إلى فقدان التركيز والذاكرة، وآلام المعدة، والضعف العام، والارتعاش الذي لا يمكن السيطرة عليه، وفي أسوأ الأحوال قد تصيبك بمرض "الباراسومنيا" وهي عبارة عن القيام بالأشياء من دون إدراك!

المصدر الأصلي

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات