Sign in
Download Opera News App

 

 

علاج الإمساك عند الرضع

علاج الإمساك للرضع يختلف على حسب حالة الرضيع وعمره، والإمساك عند الرضيع ليس شائعا، ومع ذلك قد يعاني طفلك من إمساك الرضع.

علاج الإمساك للرضع

غالبًا ما يبدأ إمساك الرضيع عندما يبدأ الطفل في تناول الأطعمة الصلبة. إذا بدا طفلك مصابًا بالإمساك، ففكر في التغييرات الغذائية البسيطة:

ماء أو عصير فواكه: قدمي لطفلك كمية صغيرة من الماء أو حصة يومية من عصير التفاح أو الخوخ أو الكمثرى 100٪ بالإضافة إلى الوجبات المعتادة. تحتوي هذه العصائر على السوربيتول، وهو مُحلي يعمل كملين. ابدأ بـ 2 إلى 4 أونصات (حوالي 60 إلى 120 ملليلترًا) ، وجرب لتحديد ما إذا كان طفلك يحتاج أكثر أو أقل.

أغذية الأطفال:

إذا كان طفلك يتناول أطعمة صلبة، جربي البازلاء المهروسة أو البرقوق، وذلك لاحتوائهم على ألياف أكثر من باقي الفواكه والخضروات الأخرى.

قدمي حبوب القمح الكاملة أو الشعير أو الحبوب المتعددة التي تحتوي على ألياف أكثر من حبوب الأرز.

إذا كان طفلك يعاني، فقد مرت بضعة أيام منذ آخر حركة أمعاء له، ولم تكن التغييرات الغذائية فعالة، فقد يكون من المفيد وضع لبوس جلسرين للرضع في فتحة الشرج لطفلك. ومع ذلك يجب الإشارة إلى أنها مخصصة للاستخدام العرضي فقط. لا تستخدم الزيوت المعدنية أو المسهلات المنشطة أو الحقن الشرجية لعلاج إمساك الرضع.

علاجات منزلية للإمساك عند الرضع

تشمل العلاجات المنزلية للإمساك عند الرضيع ما يلي:

تمرن: يمكن أن يساعد تحريك ساقي الطفل في تخفيف الإمساك. كما هو الحال مع البالغين، تميل التمارين والحركة إلى تحفيز أمعاء الطفل، وذلك من خلال تحريك أرجل الطفل أثناء استلقائه على ظهره مثل حركة الدراجة أثناء ركوبها. قد يساعد القيام بذلك في عمل الأمعاء وتخفيف الإمساك.

حمام دافئ: يمكن أن يؤدي إعطاء الطفل حمامًا دافئًا إلى إرخاء عضلات البطن، كما يمكن أن يخفف أيضًا من الانزعاج المرتبط بالإمساك.

التغييرات الغذائية: قد تساعد بعض التغييرات الغذائية في عملية الإمساك، ولكنها تختلف حسب عمر الطفل ونظامه الغذائي. أثناء الرضاعة الطبيعية للطفل، يمكن للأم أن تتجنب بعض الأطعمة، مثل منتجات الألبان، من نظامها الغذائي. قد يتطلب الأمر التجربة والخطأ لمن أجل معرفة التغييرات الغذائية التي تساعد، ومن المحتمل جدًا ألا يكون للتغييرات في الغذاء أي تأثير على إمساك الطفل. أما عن الأطفال الذين يعتمدون على الحليب الاصطناعي في نظامهم الغذائي، قد يرغب أحد الوالدين أو مقدم الرعاية في تجربة نوع آخر جديد. من الأفضل عدم التبديل إلى تركيبة لطيفة أو خالية من الألبان دون استشارة طبيب الأطفال أولاً. إذا لم يحدث تغيير واحد فرقًا، فمن غير المرجح أن يساعدك الاستمرار في تجربة الأنواع المختلفة.

إذا كان الرضيع يأكل الأطعمة الصلبة، فيجب على الآباء أو مقدمي الرعاية أن يلجأوا إلى الأطعمة التي تعتبر مصادر جيدة للألياف، ومن الأطعمة المستخدمة لعلاج الإمساك عند الرضع:

تفاح منزوع القشر

بروكلي

الحبوب الكاملة، مثل دقيق الشوفان أو الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة أو المعكرونة.

الخوخ

برقوق

الترطيب: لا يحتاج الأطفال الصغار عادةً إلى السوائل التكميلية لأنهم يحصلون على الماء من حليب الأم أو اللبن الصناعي. ومع ذلك، قد يستفيد الأطفال المصابون بالإمساك من زيادة كمية قليلة من السوائل.

يوصي أطباء الأطفال أحيانًا بإضافة كمية صغيرة من الماء أو أحيانًا عصير الفاكهة إلى نظام الطفل الغذائي عندما يكون عمره أكثر من شهرين إلى أربعة أشهر ويكون مصابًا بالإمساك.

التدليك: وهناك طرق متعددة لعملية التدليك وتشمل هذه:

استخدام أطراف الأصابع لعمل حركات دائرية على المعدة في اتجاه عقارب الساعة.

ثبت ركبتي وقدمي الطفل معًا وقوني بدفع قدميه نحو البطن برفق.

الضرب من أعلى عند القفص الصدري إلى أسفل متجاوزًا السرة بحافة الإصبع.

عصير الفاكهة: يمكن أن تساعد كمية صغيرة من عصير التفاح النقي على تليين البراز. بعد أن يصل الطفل إلى عمر شهرين إلى أربعة أشهر، يمكن أن يحصل على كمية صغيرة من عصير الفاكهة، مثل البرقوق أو عصير التفاح. قد يساعد هذا العصير في علاج الإمساك. ويجب على الوالد أو مقدم الرعاية عدم إعطاء عصير الفاكهة للطفل لأول مرة دون استشارة طبيب الأطفال.

قياس درجة حرارة المستقيم: وذلك عن طريق استخدام مقياس حرارة نظيف ومزلق قد يساعده على إخراج البراز. من الضروري عدم استعمال هذه الطريقة كثيرًا، حيث أنها يمكن أن تزيد العملية سوءا. قد يبدأ الطفل في عدم الرغبة في تمرير حركة الأمعاء دون مساعدة، أو قد يبدأ في ربط حركة الأمعاء بعدم الراحة، مما يدفعه إلى الانزعاج أو البكاء أكثر أثناء العملية.

يجب على أي شخص يشعر وكأنه يحتاج في كثير من الأحيان إلى استخدام هذه الطريقة لمساعدة الطفل على حركة الأمعاء أن يتحدث إلى طبيب الطفل.

علامات الإمساك عند الرضع

قد يعاني طفلك من إمساك الرضيع إذا كان لديه:

حركات أمعاء صلبة أو تشبه الحبيبات، أو ندرة حركة الأمعاء، سيتقلب عدد حركات الأمعاء التي يمر بها الطفل كل يوم، خاصةً عند تقديمك لأطعمة جديدة. إذا ذهب طفلك لأكثر من بضعة أيام دون حركة الأمعاء، ثم أصيب براز صلب، فقد يكون يعاني من الإمساك.

حركات الأمعاء التي يبدو من الصعب تمريرها، مما يجعل طفلك يقوس ظهره أو يبكي.

حركات الأمعاء النادرة أو الأقل تواترا.

نادرا ما يكون البراز غير طري في الاتساق.

تناسق البراز الشبيه بالطين.

البراز الصلب على هيئة كرات، قد يكون من الصعب إخراج البراز الصلب، لذلك قد يجهد أكثر من المعتاد لإخراج الفضلات. قد يصابون أيضًا بالضيق والبكاء عند التبرز.

فترات طويلة من التعب أو البكاء أثناء محاولة التبرز.

شرائط من الدم الأحمر في البراز: إذا لاحظت خطوطًا من الدم الأحمر الفاتح على براز طفلك، فقد تكون هذه علامة على أن طفلك يضغط بشدة للحصول على حركة الأمعاء. وقد يؤدي هذا إلى حدوث تمزقات صغيرة حول جدران الشرج، مما قد يؤدي إلى ظهور دم في البراز.

قلة الشهية.

بطن صلب: قد يجعل الانتفاخ والضغط الناجمين عن الإمساك معدة طفلك ممتلئة أو متيبسة.

اجهاد: إذا كان طفلك يجهد أثناء قيامه بحركة الأمعاء، فمن المحتمل أن تكون علامة على الإمساك.

رفض الأكل: قد يشعر طفلك بالشبع بسرعة إذا كان مصابًا بالإمساك. قد يرفضون أيضًا تناول الطعام بسبب تزايد الانزعاج.

نادرًا ما يحدث إمساك الرضيع بسبب حالة كامنة، مثل مرض هيرشسبرونغ أو قصور الغدة الدرقية أو التليف الكيسي. ولكن إذا صاحب الإمساك أعراض أخرى - مثل القيء أو الضعف - فاتصل بطبيب طفلك.

متى تستدعي الطبيب

يُنصح باستدعاء الطبيب إذا لم يتبرز الطفل بعد يوم أو يومين، وكان هناك علامات أخرى موجودة، مثل:

دم في البراز

يبدو أن الطفل سريع الغضب

يبدو أن الطفل يعاني من آلام في البطن

لا يوجد تحسن في إمساك الطفل بعد اتباع خطوات لعلاجه

في بداية الأمر يكون العلاج كما وضحنا في السابق بالمنزل وتغيير النظام الغذائي، ولكن في حال لم يكن لذلك نتيجة، فقد يفحص الطبيب الطفل، ونادرا ما يصف الأدوية، مثل:

المسهلات

الحقن الشرجية

لبوس

ولكن في حال لم يصف الطبيب ذلك، لا يمكن إعطاؤها للطفل.


https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/infant-and-toddler-health/expert-answers/infant-constipation/faq-20058519

https://www.medicalnewstoday.com/articles/324543#summary

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات