Sign in
Download Opera News App

 

 

تحارب السرطان وتحسن صحة القلب .. النبتة المعجزة تناولها يومياً ولا تغفل عنها ابدا

البصل خضار أوراقه أنبوبية غضة، قواعده تحت سطح التربة متشحمة، مهمتها خزن المواد الغذائية، له ساق قرصية، أسفل قواعد الأوراق الشحمية تنتهي بجذور ليفية. عند نهاية موسم النمو الخضري يخرج منه شمراخ يحمل في نهايته نوارة تتكون من عدة أزهار نجمية الشكل لونها أبيض. وللبصل رائحة نفاذة مميزة، ويرجع ذلك لكثرة المواد الكبريتية به.

تُشكّل الخُضار إحدى المجموعات الغذائيّة المهمّة لصحّة الإنسان؛ وذلك لما تحتويه من عناصر غذائيّة مهمّة جداً مثل: الألياف، والبوتاسيوم، والفولات (بالإنجليزيّة: Folate)، وفيتامينات (أ، جـ، هـ)، وغيرها الكثير، ويمكن أن تُؤكَل الخضار نيئةً أو مطبوخةً، طازجةً أو مُجمَّدةً، ومنها: الكوسا، والفلفل الأخضر، والخرشوف، والهليون، وغيرها.

البصل من الخضراوات المهمة الذي يوفر العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، كما أنه يحتوي على الفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية القوية التي ثبت أنها تعزز الصحة.

ونحيط حضراتكم علما فى السطور القليلة التالية التفاصيل الكاملة بشأن أهم فوائد البصل طبقاً لموقع "timesofindia"، ماذا يحدث عند تناول البصل النيء يوميًا؟

1- تحسين صحة القلب:

تساعد مركبات الفلافونويد الموجودة في البصل في تقليل الكوليسترول السيئ في الجسم، ونتيجة لذلك، تقل مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

2- منع السرطان:

أجريت دراسة عام 2019 في مجلة Asia Pacific Journal of Clinical Oncology بين 833 شخصًا مصابين بسرطان القولون والمستقيم مع 833 شخصًا لا يعانون من هذا المرض، وجد الباحثون أن خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم كان أقل بنسبة 79٪ لدى أولئك الذين يتناولون البصل، علاوة على ذلك، يوفر كوبًا واحدًا من البصل المفروم ما لا يقل عن 13.11٪ من المدخول اليومي الموصى به للبالغين من فيتامين سي، مضادًا للأكسدة، ويساعد هذا الفيتامين في مواجهة تكوين مركبات الجذور الحرة التي لها صلات بالسرطان.

3- غني بمضادات الأكسدة:

البصل مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة، ويحتوي على أكثر من 25 نوعًا مختلفًا من مضادات الأكسدة الفلافونويدية، وتعمل مضادات الأكسدة هذه على منع الأكسدة، وهي عملية تؤدي إلى تلف الخلايا وتسهم في الإصابة بأمراض مثل السرطان والسكري وأمراض القلب.

يُعدّ البصل من الأطعمة التي تتميّز بانخفاض مُؤشّرها الجلايسيميّ (بالإنجليزيّة: Glycemic index)‏، أو ما يُعرَف بمؤشّر نسبة السكّر في الدّم، واختصاراً بـ GI؛ وهو الذي يمثل سرعة ارتفاع مستوى سكر الدم عند استهلاك الأطعمة، الأمر الذي يُمكّنه من المساهمة في التحكّم بمستويات السكّر، وقد لوحظ أنّ استهلاك عصير البصل الطّازج يمكن أن يساعد على التقليل من ارتفاع مستوى سكر الدم، ممّا يقلل من خطر الإصابة بحالة فرط سكّر الدّم (بالإنجليزيّة: Hyperglycemia)‏، وذلك حسب ما أشارتْ إليه دراسةٌ أولية أُجريَتْ على الفئران ونشرتْها مجلّة Preventive Nutrition and Food Science عام 2013.

شارك فى الحوار ٠٠٠ رأيك مهم...

المصدر :

https://www.masrawy.com/howa_w_hya/health/details/2021/4/1/1997393/%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D9%85%D8%A7-%D9%8A%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D9%84%D9%83-%D8%A5%D8%B0%D8%A7-%D8%AA%D9%86%D8%A7%D9%88%D9%84%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B5%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D8%A1-%D9%8A%D9%88%D9%85%D9%8A-%D8%A7

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات