Sign in
Download Opera News App

 

 

عصير الشمندر.. كنز طبيعى تناوله 10 أيام وسترى الفرق

فوائد البنجر عديدة وقيمته الغذائية العالية وحقيقة أنه من الخضار المنخفضة في السعرات الحرارية، وعوامل أخرى سوف تجعلك تضمه لحميتك الغذائية. 

البنجر هو أحد أنواع الخضار الجذرية المستخدمة في العديد من المأكولات في جميع أنحاء العالم، وهو مصدر لمجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية التي تمتلك خصائص طبية.


يبحث الخبراء دائما عن طرق تساعد على إبطاء عملية شيخوخة الجسم. واكتشفوا أن هناك بكتيريا تعيش في فم الإنسان، يمكن أن تعاني من نقص نترات مصدرها نباتي.

ونحيط حضراتكم علما فى السطور القليلة التالية التفاصيل الكاملة بشأن فوائد الشمندر حيث تشير مجلة Redox Biology، إلى أنه ليس سرا احتواء معظم النباتات على مركبات غير عضوية يطلق عليها نترات. وهذه المركبات تستخدم على نطاق واسع في عمليات تسميد الأراضي. ويحتوي الشمندر (البنجر) والخس والسبانخ والكرفس والجزر على نسبة عالية من النترات، وفق ما ذكر موقع"روسيا اليوم".

وبالطبع غالبية الناس تعتبر النترات مادة مضرة. بيد ان الدراسات التي أجريت مؤخرا، تعيد الاعتبار لهذه المادة، عندما تكون بكميات صغيرة لا تشكل خطورة على الصحة.


وقد أظهرت نتائج دراسة جديدة، أنه بفضل البكتيريا التي تعيش في تجويف الفم، تتحول النترات الموجودة في الطعام إلى أكسيد النتريك. وهذا الأكسيد يساهم في تنظيم عمل الأوعية الدموية ونقل الإشارات الكيميائية إلى الدماغ. أي أنه مادة مهمة لعمل الجسم بصورة صحيحة. وعند كبار السن تتباطأ عملية إنتاج هذا الأكسيد داخل الجسم، ما يؤدي إلى ضعف في عمل الدماغ والقلب والأوعية الدموية.


وأظهرت النتائج، أن فوائد عصير الشمندر خلق بيئة مواتية للبكتيريا التي يرتبط وجودها في الجسم بصحة القلب والأوعية الدموية والدماغ. بالإضافة إلى هذا انخفض مستوى ضغط الدم الانقباضي لدى المشاركين في التجربة.


وتشير الدكتورة آني فانهاتالو، كبيرة الباحثين من جامعة إكستر، إلى أن "لهذه النتائج أهمية كبيرة في دراسة الشيخوخة الصحية. وإضافة مواد غنية بالنترات إلى النظام الغذائي لمدة 10 أيام فقط، يحسن تركيب البكتيريا في تجويف الفم. وأن مثل هذه الحمية الغذائية، ستساعد على إبطاء شيخوخة الدماغ واستهلاك الأوعية الدموية مع التقدم بالعمر".

ويؤكد الباحثون، على أن التأثير الإيجابي لعصير الشمندر تأكد فقط على كبار السن الأصحاء والنشطين. بالإضافة إلى ذلك ، قد تمنع بعض الأمراض، التي غالبًا ما يعاني منها كبار السن، تناول عصير الشمندر. لذلك لا بد من إجراء دراسات جديدة بمشاركة فئات عمرية مختلفة.


تتنوع المشاكل الشائعة التي تصيب المسنين ما بين الجسدية والاجتماعية والنفسية، تكمن أهمية الشيخوخة الصحية في استمرار الاستقلالية عند أداء الاحتياجات اليومية.

تحدث الشيخوخة على مستوى التغيرات الجسدية كنتيجة لتراكم كميات كبيرة من نواتج تفاعلات الجزيئات والخلايا بمرور الوقت؛ مما يؤدي إلى تضاؤل تدريجي في القدرات الجسدية والنفسية، وزيادة احتمالية الإصابة بالأمراض، والموت في النهاية، ولكن هذه التغييرات ليست حتمية، فقد يصل بعض الأشخاص إلى عمر السبعين وهم يتمتعون بصحة جيدة، بينما بعضهم يصيبهم الوهن ويحتاجون إلى رعاية الآخرين.


شارك فى الحوار ٠٠٠ رأيك مهم،،،، 

المصدر :


https://www.masrawy.com/howa_w_hya/health/details/2021/4/4/1998937/%D9%81%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%AF-%D8%BA%D9%8A%D8%B1-%D9%85%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A9-%D9%84%D8%B9%D8%B5%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%85%D9%86%D8%AF%D8%B1-

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات