Sign in
Download Opera News App

 

 

هل أصيبت بكورونا أم بأنفلونزا ؟.. هذه الأعراض تساعدك على التمييز بينهما دون الذهاب للطبيب

في ظل انتشار الأنفلونزا الموسمية خلط الكثير من الناس بين أعراض الأنفلونزا ومرض كوفيد-19 وهو خلط وارد بسبب تشابه الفيروسين إلى حد كبير، فمع التقلبات الجوية تكثر العدوى الفيروسية من النوعين وهو ما يتطلب تحديد العلامات التي تميز كل مرض على حدة وذلك لتحديد العلاج المناسب وتوخي الحذر من العدوى.


في إطار ذلك تشدد منظمة الصحة العالمية على صعوبة التمييز بين الفيروسين، موضح الفرق بين أعراض فيروس كورونا المتفشي في العالم وأعراض الأنفلونزا.


وفي تقرير حديث لها أشارت المنظمة إلى بعض الأعراض للتمييز بين الإصابة بـ"كوفيد-19" ونزلات البرد والأنفلونزا.


كيف يمكنك التمييز بين أعراض فيروس كورونا وأعراض الأنفلونزا؟

تتشابه أعراض وباء كوفيد-19 وطرق العدوى وانتقال المرض بين الأشخاص ولكن هناك فروق تساعدك على التمييز بين الفيروس التاجي والأنفلونزا تلخصها منظمة الصحة العالمية في النقاط التالية:


فقدان حاسة الشم و التذوق

فقدان حاسة الشم والتذوق مع عدم انسداد الأنف منذ بداية تفشي فيروس كورونا وهما عرضان يتم تصنيفهما في إطار الإصابة بكوفيد-19 وهو العرض الأول والأهم للتمييز بين الفيروسين.


ارتفاع درجة الحرارة

هو عرض مشترك بين الأنفلونزا وكوفيد-19 وقد اتفق الأطباء على ظهوره في 90% من حالات الإصابة بفيروس كورونا، إلى جانب باقي أعراض الأنفلونزا مثل السعال وانسداد الأنف والعطس المتكرر والآلام في عضلات الجسد والتي تعد غير ثابتة لدى مرضى كوفيد-19، أما الحمى فهي العرض الوحيد المشترك والشائع بين الفيروسين.


ولكن يمكن التمييز بأن الحمى التي تتسبب بها الأنفلونزا غالبا ما تصل لدرجات حرارة أكثر ارتفاعا من تلك التي يعاني منها مريض فيروس كورونا. 


إذا شعر المريض بارتفاع مفاجئ في درجة حرارة الجسم أو سعال مفاجئ، فهو مريض بالأنفلونزا بنسبة 80%، وليس بفيروس كورونا على عكس الاعتقاد الشائع، حيث أن من المعلومات الواردة عن "كوفيد-19" حتى الآن تؤكد تسلله إلى جسد المريض بشكل تدريجي ابتداء من يوم الإصابة، ليصبح من غير الممكن أن تظهر أعراض ثانوية أو أولية على المريض بشكل مفاجئ، بخلاف الأنفلونزا التي حين تصيب الأبدان تطرحها الفراش مباشرة ولمدة لا تقل عن ثلاثة أيام.



الإسهال علامة على كوفيد-19

بحسب المنظمة فهناك الحالات وصلت إلى المستشفى بآلام في البطن وإسهال شديد، وهو ما يربك في التشخيص حيث عادة ما يتم تشخيص هؤلاء بأمراض معوية ولكن مع انتشار كوفيد-19 بالفعل سجلت حالات إصابة بالفيروس بعد ظهور عرض الإسهال فقط عليهم. 


ضيق التنفس الحاد عرض لـ"كوفيد-19"

تظهر الأعراض المفاجئة على مرضى كوفيد-19 في بعض الحالات في صورة ضيق تنفس حاد، أو فشل كلوي حاد أو توقف بعض الأعضاء الأساسية عن العمل، وهنا أيضا تكمن الخطورة، وفقا لتقرير منظمة الصحة.


مدة الإصابة تحدد نوعية الفيروس

جب على صاحب الأعراض أن يراقب مدة ظهورها عليه، فخير دليل على التمييز بين الإصابة بكوفيد-19 من عدمها هو مراقبة مدة ظهور الأعراض، فإذا تجاوزت الستة أيام تزيد احتمالات الإصابة بفيروس كورونا، وهو ما يعرف علميا بفترة حضانة الفيروس.


فمتوسط حضانة كوفيد-19 هو 6 أيام أما الأنفلونزا فمتوسط فترة حضانته ثلاثة أيام فقط، وفق تقارير منظمة الصحة العالمية. 


وعلى الرغم من خطورة الأنفلونزا إلا أن الفيروس يمكن أن يختفي بعد يومين تقريبا من ظهور الأعراض، وهو ما يختلف تماما عن كوفيد-19، الذي تزداد حالة المصابين به سوءا بعد مرور يومين من الإصابة.


صعوبة التنفس


يعد عرض صعوبة التنفس على الأرجح، عاملا مميزا للإصابة بكوفيد-19، فإذا كان المريض لا يعاني من أمراض صدرية أو مشاكل في الجهاز التنفسي واشتكى من صعوبة في التنفس مفاجئ، فمن المرجح أن يكون ذلك إنذارا بالإصابة بفيروس كورونا وليس الأنفلونزا.


المصادر:


https://www.france24.com/ar/20200331-%D9%83%D9%8A%D9%81-%D9%8A%D9%85%D9%83%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D9%8A%D9%8A%D8%B2-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D9%81%D9%84%D9%88%D9%86%D8%B2%D8%A7-%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7


https://www.who.int/docs/default-source/coronaviruse/situation-reports/20200306-sitrep-46-covid-19.pdf?sfvrsn=96b04adf_2

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات