Sign in
Download Opera News App

 

 

لن تصدق| الطريقة التى ابتكرها الفراعنة منذ آلاف السنين لمعرفة نوع الجنين.. وما هى وسائل منع الحمل لديهم

الحضارة المصرية هى من أعرق وأقدم الحضارات فى التاريخ ، وعلى الرغم من تعدد الإكتشافات الأثرية التى ظهرت فى العصر الحديث وأباحت ببعض أسرار الفراعنة ، إلا أنه لا زال هناك الكثير من الخبايا والأسرار التى لم تخرج للنور بعد وتحمل بين طياتها الكثير والكثير عن ماضى القدماء المصريين الذى أذهل العالم ، تميز الفراعنة فى العديد من المجالات المختلفة كالطب والفلك والهندسة وعلم التحنيط الذى حير العلماء ومازال الفراعنة يحتفظون بأسراره حتى هذه اللحظة .


تُعد الحضارة المصرية القديمة هى أول حضارة عرفت علوم الطب منذ آلاف السنين ، حيث إنفرد القدماء المصريين بالعديد من الإكتشافات الطبية التى ما زالت تبهر المعجبين بالحضارة الأعرق فى التاريخ حتى يومنا هذا ، وهو الأمر الذى حير الكثير من العلماء فى مجال الطب ، نظراً لأن هذه العلوم الطبية لا يمكن معرفتها فى عصرنا الحالى إلا من خلال الوسائل التكنولوجية الحديثة ، فكيف إستطاع القدماء المصريين معرفة كل هذه العلوم الطبية المعقدة ..؟! .


من الأمور التى تشغل بال الكثيرين من النساء فى عصرنا الحالى أثناء فترة الحمل هى معرفة نوع الجنين ، ويتطلب هذا الأمر إجراء كشف طبى بالأشعة التليفزيونية "السونار" لمعرفة نوع الجنين ، هذا الأمر إنفرد به القدماء المصريين منذ آلاف السنين وكان فى غاية البساطة ، هذا بالإضافة إلى إختراع جهاز طبى لعمليات الولادة .


نوع الجنين

وعن أسرار هذه العملية قال مجدى شاكر كبير أثاريين وزارة الآثار ، أن الفراعنة هم أول من عرف نوع الجنين فى التاريخ ، وذلك من خلال فحص البول عند المرأة الحامل ، حيث كانت تقوم المرأة الحامل عند الفراعنة بإحضار بعض حبات من القمح وأخرى من الشعير وتبللهما بقليل من ماء البول الخاص بها ثم تتركهما ، وخلال بضعة أيام إذا إكتشفت المرأة أن حبات الشعير قد نمت ، فهذا دليل قاطع على أن نوع الجنين ذكر ، أما إذا نمت حبات القمح تأكيد على أن نوع الجنين أثنى ، وفى حال عدم تأثر حبوب القمح والشعير ولم تنمو ، فهذا دليل على أن الحمل كاذب .


جهاز طبى

وأضاف شاكر أن القدماء المصريين اخترعوا جهاز طبى يساعد فى عمليات الولادة ، وأطلقوا عليه إسم "جهاز الولادة الغربى" ، وهو عبارة عن كرسى مخصص لعمليات الولادة ، حيث كانت تجلس السيدة الحامل على الكرسى واضعه يدها على فخذيها ، ويقوم الطبيب بإجراء عملية الولادة ، وبعد الإنتهاء يقوم بتخييط مكان الجرح حتى يلتأم ، فيما خصص القدماء المصريين غرفة للولادة بمعبد الأقصر .


وسيلة لمنع الحمل

لم تتوقف علوم الطب لدى القدماء المصريين عند هذا الحد ، بل إنفرد أيضاً الفراعنة باكتشاف أول وسيلة حمل عرفها التاريخ ، حيث كانوا يستخدمون مبيد النطاف الذي يُصنع من صمغ السنط المخمر فى هذا الأمر ، وهو يُنتج حمض اللبنيك الذى يقوم بقتل الحيوانات المنوية .


المصدر هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات