Sign in
Download Opera News App

 

 

تعرف على سر إصابة الرجال أكثر من النساء بفيروس كورونا

تعرف علي سر إصابة الرجال أكثر من النساء بفيروس كورونا

الجميع يعلم أن الإصابة بفيروس كورونا لا تفرق بين صور ير وكبير رجلا أم سيدة فالفيروس لا يشعر من الشخص الذي يخترقها ،والجمبع يحرص علي عمل الإجراءات الاحترازية بتطهير الايدي وعدم التقارب والتلامس واستخدام المطهرات علي مدار اليوم ولكن الغريب الذي نعرفه أن الرجال نسبة أصابهم بالفيروس أكثر من النساء ،ومن هذا التقرير تعرف علي السبب .

فقد نشر أحد المواقع الإخبارية أن النساء أكثر مقاومة لعدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) مقاومة بالرجال، كان هذا سبب إجراء العلماء أحدث دراسة عن سبب مقاومتهن للمرض بنسبة أكبر حول العالم، واتضح أن السبب في ذلك يرجع إلى حرصهن على عادة صحية يتم اتباعها بشكل يومي.

ووفقا لمجلة ساينس أليرت العلمية، وجدت دراسة مثيرة للاهتمام أن النساء اللائي يحرصن على تناول أنواعًا معينة من الفيتامينات هن أصحاب فرصة أقل في الإصابة بعدوى فيروس كورونا، وحال الإصابة فإن أجسادهن تقاوم العدوى بشكل أكبى

أجرى الدراسة فريق دولي من الباحثين عن دور المكملات الغذائية، بالتزامن مع إطلاق اللقاح في عدد من الدول حول العالم، وحياة الكثير في مخاطر صحية بسبب انتشار العدوى لفيروس كورونا.

دور الفيتامينات

ووفقًا للدراسة: "من المهم معرفة دور الفيتامينات المحدود، ولكن ينصح الأطباء أن يحصل معظم الناس على المكملات الغذائية في نظامهم الغذائي للحفاظ على صحتهم"، ويأتي ذلك بعد ما كانت الفيتامينات واحدة من العقارات الطبية الاكثر استخداما خلال الفترة الأولى من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكتب الباحثون: "ارتفعت نسبة بيع المكملات الغذائية في المملكة المتحدة بنسبة 5.19% في الفترة التي سبقت الإغلاق في أوائل مارس 2020، مع زيادة بنسبة 110% في مبيعات فيتامين سي و 93% في مبيعات المكملات الغذائية بشكل عام"، كذلك ازدادت مبيعات مكملات الزنك بنسبة 415% خلال أول أسبوع في شهر مارس 2020 فقط.

وتلعب المكملات الغذائية دورا في دعم الصحة بشكل عام، ولكن النساء أكثر حرصا على تناولها باستمرار قبل الجائحة لحرصهن على الاهتمام بصحة الشعر والأظافر والجلد، وكذلك خلال اتباع حمية غذائية وهو السبب أيضا في تحسن صحتهن خلال الجائحة.

واستعان الباحثون ببيانات من تطبيق أطلقته شركة العلوم الصحية، وأوضح المشاركون أنهم يستخدمون الفيتامينات مثل البروبيوتيك والثوم وزيوت السمك ، الفيتامينات المتعددة ، فيتامين د ، فيتامين ج ، أو الزنك.

وتأتي هذه النتائج رغم عدم وجود علاقة حتى الآن بين الثوم أو المكملات الغذائية وفيروس كورونا، حيث لا يوجد دليل على أن الفيتامينات تؤدي إلى فرص أقل من الإصابة بالعدوى، ولكن من المرجح أن الذين يحرصون على تناول المكملات الغذائية يحرصو أيضا على أن يكونوا في صحة أفضل من خلال اتباع طرق أخرى أهمها الحفاظ على الوزن.

المصدر:-

https://www.elbalad.news/4785290

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات