Sign in
Download Opera News App

 

 

هاني الناظر يزف أنباء جديدة عن ذروة الموجة الثالثة في مصر وهذا هو موعد انخفاض الإصابات

كوفيد-19

اجتاح فيروس كورونا العالم من بوابة وهان فى الصين و القى بظلاله على كافة دول العالم جراء انتقال السائحين و التجار و غيرهم و انتشر الوباء مؤخرًا بمصر منذ منتصف مارس الماضى لعذا العام ، و منذ هذه الاحداث يترقب العالم جميع المنظمات و الهيئات الصحية الدولية و الجهات المعنية بانتاج اللقاح و تصنيعة و تصديرة ، وما بين الأمل و الرجاء ينتظر العالم كله ظهور لقاح مضاد للفيروس يقى من الاصابه به لعودة الحياة الى طبيعتها و انتهاء الازمات المترتبة على انتشار الفايروس او على الاقل ظهور علاج مؤقت يقلل من حدة الاصابة و تفادى المضاعفات التى قد تؤدى الى الوفاه .

و خلال هذه الفترة العصيبة سعت الدولة بكافة اجهزتها ووزاراتها لمكافحة الازمة و الحد من انتشار فايروس كورونا المستجد كوفيد ١٩ تجنبًا لتطورة و توحشة و حصد مزيد من الانفس مابين مصابين و وفيات و ذلك عن طريق تعطيل الحركة و العمل بكافة قطاعات الدولة. كما لاحظنا فى الفترة السابقة من فرض لحظر التجول و اغلاق المطاعم و الشواطئ و غيرها كما عملت وزارة الصحة بمساعدة وزارة التعليم العالى على تجهيز اماكن للعزل و توفير المعدات و الاطقم الطبية و التمريض لحجر المصابين و تقديم العلاج المتعارف عليه من خلال البروتوكلات العالمية فى هذه الاونه و تجنب انتقال الوباء منهم الى المواطنين الآخرين.

ومنذ أن ظهر فيروس كورونا علي الساحة في العالم ، والرعب خيم علي نفوس البشر . وظل هذا الفيروس يصيب الكثيرين ويحصد المزيد و المزيد من الأرواح حول العالم دون توقف . وكانت الصين هي منبع هذا الانتشار الضاري الذي أخذ يبنتشر الي العالم بأكمله . وفي ظل هذا الفيروس اتجهت كافة المنظمات والحكومات في العالم الي اكتشاف الطرق ووسائل الحماية الرادعة لهذا الفيروس. ولكن بعدما استمر لأكثر من نصف عام ابتدأ هذا الفيروس في التراجع التدريجي في كثير من بلدان العالم.

هاني الناظر يعلن عن موعد الذروة في مصر

وفي هذا الإطار قال رئيس المركز القومى للبحوث سابقًا (الدكتور هانى الناظر)، إن مصر دخلت فى الموجة الثالثة لكورونا منذ 10 أيام. هذا وقد وضح أن الإصابات فى ارتفاع ملحوظ. كما أعلن في داخلة هاتفية له مع أحد الإعلاميين العاملين بالبرامج التليفزيونية المصرية أن مصر لم تدخل ذروة الموجة الثالثة من كورونا رغم الإصابات التى تتم يومًيا، حتى الآن ولكن خلال الفترة المقبلة سنصل للذروة، وتحديدا فى الأسبوع الثالث أو الأخير من مايو.

جديرا بالذكر أن التغيرات فى الأحوال الجوية كان لها دورا كبيرا فى انتشار الفيروس. كما كشف الناظر أنه بداية من 21 يوليو سيكون هناك انخفاض تدريجى فى الإصابات، مؤكدًا أن مصر الآن فى بداية الموجة الثالثة.لذا وجب على المصريين الالتزام بالاجراءات الاحترازية واتباع كافة أساليب الأمام وارتداء الكمامات واستعمال مطهر الأيدي باستمرار حتى تجتاز هذه الموجة بسلام.


تابعونا للمزيد.

رابط المصدر من هنا : https://www.elbalad.news/4796855

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات