Sign in
Download Opera News App

 

 

هل تعلم ماذا يفعل الملح لمريض السكري وكيف يؤثر على معدلات الإنسولين بالجسم؟

من الحقائق المعروفة أن مريض السكر يجب أن يأكل كل شيء باعتدال. وهذا بالطبع يشمل حتى الملح؛ حيث يزيد الاستخدام المفرط للملح، من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، أو حدوث نوبة أو سكتة قلبية. تقليل الصوديوم يعني التقليل من تناول الخضار المعلبة، وتوابل السلطة على سبيل المثال لا الحصر. على الرغم من أن النسبة المئوية للصوديوم المذكورة على الملصق قد لا تكون صحيحة، إلا أنه من الأفضل تجنب الأشياء التي تحتوي على الصوديوم عمومًا. أما كونك مصابًا بالسكري، فيجب عليك مراقبة تناولك للصوديوم دائمًا.

من غير المعروف أن الملح يزيد من مستويات السكر في الدم، ولكن لا يزال من الأفضل الحد منه، كجزء من برنامج إدارة مرض السكري. يمكن أن يؤدي تناول الملح إلى ارتفاع مستويات ضغط الدم، والذي لا يزيد فقط من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، ولكن أيضًا الفشل الكلوي، وفي الحالات الشديدة قد يؤدي ـ لا قدّر الله ـ إلى الإصابة بسرطان المعدة.

هناك بعض النتائج التي توصل إليها "معهد الطب البيئي" في السويد، والتي أثبتت أنها مفيدة جدًا في هذا الموضوع:

1- لكل 2.5 جرام إضافي من الصوديوم، لوحظ زيادة بنسبة 43٪ تقريبًا في خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني. هذا الاستهلاك على أساس يومي.

2- بالنسبة لأولئك الذين يستهلكون 7.3 جرامًا يوميًا، يكونون أكثر عرضة بنسبة 73٪ تقريبًا من أولئك الذين يستهلكون أقل من 6 جرام.

3- من المعروف أن الملح له تأثير مباشر على مقاومة الأنسولين، كما أنه يزيد من ضغط الدم، ويزيد الوزن أيضًا.

4- يمكن أن يؤدي تناول الملح العالي أيضًا إلى تطوير داء السكري الذاتي الكامن لدى البالغين، وهو نوع من داء السكري المرتبط بالنوع الأول. في هذه الحالة، تتضرر خلايا البنكرياس المنتجة للأنسولين، من خلال آلية المناعة في الجسم.

تأثير تناول الملح على مرضى السكر

أولاً، لنتعرف على المصادر الرئيسية للملح:

1- الوجبات الجاهزة، والأطعمة المصنعة.

2- الوجبات الخفيفة، مثل البسكويت، والفشار، ورقائق البطاطس، والمكسرات المملحة، وغيرها.

3- بعض حبوب الإفطار.

4- المايونيز، الكاتشب، وبالطبع المخلل.

5- جميع المعلبات.

هناك بعض النصائح لمساعدتك على تقليل تناول الملح في نظامك الغذائي

1- من الشائع وضع الملح على مائدة الطعام، وعندما نبدأ في تناول الوجبة المطبوخة، نضع بعض الملح عليها. لا يحدث هذا في منازلنا فقط، ولكنه يحدث أيضًا عندما نأكل بالخارج. لذلك يجب تجنب هذا تمامًا؛ لأنه ببساطة شديدة، إذا لم يتم طهي الملح في الوجبة، فسيصبح قاتلاً إذا تم رشه على الطعام. بالتأكيد لا تظهر التداعيات على الفور، ولكن ستظهر لاحقًا، وبشكلٍ قاسٍ؛ لذا تجنب رش الملح على الطعام بشكله الخام.

2- إذا شعرت أن محتوى الملح أقل قليلاً، فقم بتعبئة طعامك بالأعشاب المختلطة. يمكنك استخدام الثوم، والريحان، والزعتر، وإكليل الجبل، والشبت، والبصل، والليمون، والفلفل الأسود، وغيرهم من الأعشاب والتوابل المفيدة.

3- قم بقياس الملح الذي تستخدمه لطهي الطعام، وحاول تقليله في كل مرة؛ حتى تتمكن من الوصول إلى الحد الأدنى من المتطلبات في النظام الغذائي. ولكن تأكد من عدم قطعه تمامًا؛ لأنه حتى الصوديوم يعتبر مطلوبًا لصحة الجسم، ولكن باعتدال.

4- لدينا جميعًا أنماط حياة مزدحمة، وبالكاد نحصل على وقت للطهي، لذا نحصل على الوجبات المصنعة، أو الوجبات الجاهزة. أثناء اختيارك، تأكد من قراءة الملصق بعناية؛ حيث يجب أن يكون استهلاك الملح قليل جدًا في تلك الحالة.

5- بدلاً من شراء الأطعمة المصنعة، حاول أن تطبخ لنفسك ولعائلتك. وقم بإضافة الخضروات، والفواكه كما تشاء. جديرٌ بالذكر هنا أن البقول بشكل عام تعتبر منخفضة جدًا في الملح، وهي أيضًا خيار صحي للغاية بالنسبة لمرضى السكري.

استنتاج أخير

يمكن أن يتسبب الملح في تيبس الأوعية الدموية، ويمكن أن يتسبب في تخثر الدم، وهو أمر ضار جدًا لعمل القلب بشكلٍ طبيعي. على الرغم من أنه في وقت سابق لمرضى السكري، كان من الضروري فقط خفض استهلاك السكر، ولكن في النهاية عندما اشتكى المرضى من ارتفاع ضغط الدم؛ اكتشف الأطباء أن الملح ضار بنفس القدر. لذلك، يعتبر الملح أيضًا ضارًا لمرضى السكر. المفتاح الوحيد لمريض السكري للسيطرة على مرض السكري، هو تناول الطعام الصحي، وتناول كل شيء باعتدال.

المصدر

Content created and supplied by: ِAL7ADARY (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات