Sign in
Download Opera News App

 

 

«خلوا بالكم» مواقع التواصل الاجتماعي قد تتسبب في وفاتك «في هذه الحالة»

الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي يقدمون محتوي غير صادق ونابع من شخص غير احترافي وبالتالي تنفيذ هذه المعلومات التي يقدمها مواقع التواصل الاجتماعي قد تتسبب في أزمات كبيرة خاصة وأن هناك الكثير من الأشخاص يدعون أنهم خبراء صحيين ويقدمون معلومات ووصفات طبية بغرض جمع عدد كبير من المتابعين حتى يفاجيء الشخص بنتائج عكسية بعيدة تماما عن تلك التي ذكرها الشخص عبر الفيسبوك وغيره.

تحذير شديد

ومن جانبه حذر حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بشدة من مواقع التواصل الاجتماعي كونها قد تتسبب في وفاتك وذلك في حال لجوء بعض المواطنين إلى برتوكولات الـ«سوشيال ميديا» لعلاج فيروس كورونا، والتي أدت بالفعل الى وفيات عديدة لكل من اتبعها وسار على نهجها، هذا بالإضافة إلى أن رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، شدد على أنَّ العالم أجمع سيواجه أزمة شديدة الخطورة بعد انتهاء جائحة كورونا، والتي تتمثل في علاج الالتهابات المقاومة للمضادات الحيوية، وذلك بسبب الاستخدام المفرط والعشوائي للمضادات الحيوية باعتقاد أنها تواجه كورونا.

وأكد على أنَّه لا يوجد حاليًا أدوية مضادة للفيروسات بشكل كامل وتتميز بفاعلية عالية للغاية ونوه إلى أنه يجري في الوقت الحالي إضافة بعض مضادات الالتهاب الجديدة التي يجرى دراسة تأثيرها لبحث إمكانية إضافتها لهذا البروتوكول.. ومن جانبها قالت نهى عاصم مستشار وزيرة الصحة انَّ اللقاحات هي السلاح الحقيقي للقضاء على جائحة فيروس كورونا.

آراء الأهالي

وسألنا عدد من الأهالي والمواطنين عن آرائهم في اتباع البعض مجموعة الوصفات التي يتم طرحها على مواقع التواصل الاجتماعي للتعامل مع أزمة كورونا فيقول رامي جاسر" علاج الفيروس ده بالذات لازم يكون من خلال طبيب متخصص عشان ما يتسببش في نتائج عكسية للشخص المريض" وقالت داليا عزت أن فيروس كورونا يحتاج إلى اهتمام ورعاية خاصة حتى لا يتطور الأمر وتزداد حدة الإصابة.


مصدر التقرير:


https://m.elwatannews.com/news/details/5426701

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات