Sign in
Download Opera News App

 

 

"فاكهة الأنسولين".. فاكهة أغلبنا يغفل عن تناولها رغم زراعتها بمصر ورغم أهميتها الكبيرة لمرضى السكري!

يجب أن يكون المرضى الذين يعانون من مرض السكري دائمًا على دراية بما يجب أن يأكلوه وما يجب عليهم تجنبه؛ حتى يتمكنوا من الحفاظ على نظام غذائي متوازن. وبما أن مرض السكري معقد للغاية، لذا فإن الحفاظ على الكميات الموصى بها يوميًا من العناصر الغذائية والفيتامينات الأساسية، هو أهم وسيلة للتعامل مع هذا الوضع، وعيش حياة طبيعية. بصرف النظر عن الحفاظ على نمط حياة صحي، ومراقبة مستويات الجلوكوز في الدم بانتظام، فإن النظام الغذائي المنظم يقطع شوطًا طويلاً في إدارة الأمراض المزمنة ـ مثل مرض السكري ـ بفعالية وكفاءة. في هذه المقالة، سنحلل آثار تضمين فاكهة الكيوي في نظام غذائي لمرضى السكري.

فوائد تناول فاكهة الكيوي لمرضى السكر

فيما يلي بعض المزايا التي تحصل عليها عندما تكون مريضًا بالسكري، وتتضمن ثمرة الكيوي في نظامك الغذائي اليومي:

1- فاكهة الكيوي منخفضة في السعرات الحرارية، وكذلك منخفضة الدهون؛ فحوالي 2٪ فقط من إجمالي هذه الفاكهة هي التي تتكون من الدهون. وبالتالي، فإن الفواكه مثل فاكهة الكيوي تُعد وجبة خفيفة لذيذة، ويجب تضمينها في النظام الغذائي لتحسين إدارة مرض السكري.

2- تعد مراقبة نسبة السكر في الدم جزءًا مهمًا جدًا من إدارة مرض السكري، ويمكن أن تساعدك فاكهة الكيوي في هذا الأمر كثيرًا؛ حيث أنها تقلل وتثبت المستويات المرتفعة من السكر في الدم في جسمك.

3- وفقًا لبحث حديث أجراه العديد من الباحثين، عندما تتناول فاكهة الكيوي كجزء من وجبة الإفطار، فإن عملية امتصاص السكر من وجبة الإفطار تتباطأ إلى حدٍ كبير؛ وذلك بسبب الألياف القابلة للذوبان في الماء الموجودة في هذه الفاكهة. وبالتالي، يتم تكسير الكربوهيدرات بشكلٍ جيد، ويكون معدل الهضم بطيئًا.

4- الكيوي فاكهة رائعة تساعد على تسهيل عملية الهضم بأكملها. كما نعلم، تُعد اضطرابات الجهاز الهضمي من المضاعفات التي تصيب مرض السكري، والتي يتعين على كثيرٍ من الناس مواجهتها. وبالتالي، من خلال المساعدة في عملية الهضم؛ تساعد فاكهة الكيوي بدورها في إدارة مرض السكري بطريقةٍ فعّالة.

5- تساعد الكيوي على إدارة الوزن، والتخلص من كل تلك السعرات الحرارية الزائدة. تشكل إدارة الوزن أيضًا جزءًا مهمًا من إدارة مرض السكري.

6- مركب "الإينوزيتول" الموجود في هذه الفاكهة يقطع شوطًا طويلاً في تحسين حساسية الأنسولين تجاه الجسم؛ مما يساعد في إدارة مرض السكري بشكل أفضل.

7- الكيوي غنية بفيتامينات أ، وكذلك ج. هذه الفيتامينات تساعد في تعزيز قوة الإبصار لدى مرضى السكري.

8- من خلال الحد من مخاطر تخثر الدم، تساعد هذه الفاكهة الخضراء في منع العديد من الحالات المتعلقة بالقلب، والتي تعتبر من المضاعفات الشائعة في إدارة مرض السكري.

9- من الحقائق المعروفة أن الفاكهة عمومًا هي مصدر غني بالمغذيات النباتية؛ حيث تساعد المغذيات النباتية في حماية الحمض النووي للجسم إلى حدٍ كبير. تشمل المغذيات النباتية المختلفة الموجودة في فاكهة الكيوي الكاروتين مثل كاروتين بيتا، واللوتين، والزياكسانثين، وكذلك مركب "كريبتو زانثين بيتا"، وغيرها من المغذيات النباتية الضرورية.

10- أيضًا، يساعد البوتاسيوم الموجود في الكيوي على استقرار مستويات ضغط الدم؛ مما يساعد في إدارة مرض السكري بكفاءة. في الواقع، يحتوي على ضعف كمية البوتاسيوم مقارنةً بالموز، كما أنه غني بالمعادن الأخرى، مثل المغنيسيوم، والمنجنيز، والنحاس.

11- وأخيرًا، تساعد مستخلصات فاكهة الكيوي على تنظيم الأداء العام للخلايا الدهنية؛ حيث يساعد هذا المستخلص في تنظيم الخلايا الشحمية، التي تُعد أساسًا للخلايا الدهنية، والمهمة الرئيسية لهذه الخلايا هي ضمان الحفاظ على توازن الطاقة بشكل كافٍ في جسمك. ولكن، إذا فشلت الخلايا ثنائية النواة في العمل بكفاءة؛ يبدأ جسمك في أن يصبح أكثر مقاومةً للأنسولين، وهذا ما تعالجه مستخلصات فاكهة الكيوي.

وبالتالي، فإن فاكهة الكيوي هي واحدة من أكثر الأطعمة الطبيعية التي يجب أن يتناولها مرض السكري. ومع ذلك، فهناك بعض الإرشادات التي يجب عليك اتباعها عند تناولك إياها. توضح الفقرة التالية الإرشادات التي يجب عليك فعلها أثناء تضمين فاكهة الكيوي في نظامك الغذائي اليومي.

إرشادات لإدراج فاكهة الكيوي في نظامك الغذائي

لا تنسى الإرشادات التالية عند تضمين فاكهة الكيوي في نظامك الغذائي المعتاد:

1- على الرغم من أن فاكهة الكيوي مفيدة للغاية بالنسبة لك ولإدارة مرض السكري، إلا أنه لا يمكنك الإفراط في تناولها، وتجاوز الكمية الموصى بها؛ حيث يمكنك تضمين حوالي اثنين من فاكهة الكيوي بأمان في نظامك الغذائي اليومي.

2- إذا كان الحصول على فاكهة الكيوي أمرًا صعبًا بالنسبة لك، فهناك مكمل موصى به للغاية يتكون من جميع الألياف والفيتامينات الأساسية والمغذيات التي تحتوي عليها الفاكهة. اسم المكمل هو "Kiwi Klenz" التابع لشركة "Xtend Life".

3- أخيرًا، كما في حالة المواد الغذائية الأخرى، عندما تكون مصابًا بمرض السكري، فمن الأهمية بمكان أن تأخذ نصيحة خبير قبل تضمين أي شيءٍ جديد في نظامك الغذائي لمرضى السكري.

اتبع الخطوات السهلة المذكورة أعلاه، واستمتع بالفوائد الصحية العديدة لهذه الفاكهة الخضراء الملونة.

نأمل أن تكون المقالة أعلاه مفيدة لك في تحسين فهمك للعلاقة الموجودة بين فاكهة الكيوي ومرض السكري. وكما يتضح من المزايا المختلفة التي تقدمها فاكهة الكيوي لمرضى السكري، يمكنك تناول ثمرتان من الكيوي يوميًا، ما لم ينصحك طبيبك بغير ذلك.

المصدر

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات