Sign in
Download Opera News App

 

 

هل تحدد فصيلة دمك مقاومتك لكورونا ؟.. فصائل الدم ومدى علاقتها بالإصابة بكورونا ومقاومة الجسم لها

في معركة بني البشر ضد بني كورونا، يدرس العلماء كل شئ وأي شئ قد يكون مفيدا لتحقيق النصر النهائي والحاسم للإنسان علي الفيروس بإذن خالقهما.

رغم أن العلماء لديهم "فرضية قوية" تقول أن فصيلة الدم البشري لها علاقة لا تنفصم مع اصابة الإنسان بفيروس كوفيد-١٩ ومقاومتها في حالة الاصابة، فعلي ما يبدو هناك نظرة علمية جديدة تضاد ذلك الإتجاه.

النظرية الأولى:

وفقا للدراسات العلمية السابقة والتي جاءت بنفس النتائج وأجريت في الولايات المتحدة الأمريكية والنرويج وألمانيا والصين والدانمارك وكندا، فإن فصيلة الدم كانت المتغير الوحيد الذي سبب الاختلافات في أعراض الإصابة بالفيروس وحدتها، فأصحاب نفس فصيلة الدم جاءت نتائج تعامل أجسامهم مع الفيروس واحدة دائما، رغم اختلافهم في العمر والجنس ومؤشر كتلة الجسم والعرق والتاريخ المرضي لدى المشاركين في الدراسات.

ووفقا لهذه الدراسات فإن أصحاب فصيلة الدم من الفئة

A.

هم الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس التاجي وأن الخلايا في حلقهم وأنفهم أكثر استجابة لالتصاق الفيروس بها والولوج عبرها للجسم البشري، وهم أيضا أصحاب الأعراض الأكثر شدة حينما يصيبهم الفيروس.

أما أصحاب الفصيلة

O

فهم وفقا لتلك الدراسات أصحاب أقوى مناعة ضد الفيروس التاجي، وحتى وإن اصيبوا فأن حالاتهم قلما تصاب بتدهور، وقد أرجع بعض العلماء أن قدرة هذه الفصيلة علي مقاومة "تجلط" الدم هي السبب الرئيسي في شدة مقاومتها للفيروس الذي كان تسببه في جلطات الرئة أحد أكثر أعراضه شدة وخطورة.

وفي المنتصف يتأرجح أصحاب الفصيلة

AB, B

فتتراوح شدة أعراض المرض لدى أصحابها بشكل متفاوت. ولكنهم يظلون أقل حماية من أصحاب الفصيلة O.

فحتى من دخل من هذه الفصائل لغرف العناية المركزة، وجد العلماء أن فصيلة الدم O

كان متوسط أصحابها ٩ أيام، بينما وصل الرقم ل ١٣ يوم ونصف بالنسبة للفصيلة الأخرى.

البحث الجديد:

في مجلة "جاما نت ورك أوبن" تم نشر دراسة حديثة افادت أن فصيلة الدم "لا علاقة لها ولا دخل" باصابة البشر بفيروس كورونا من عدمه.

ما يجعل الاستماع لنتائج تلك الدراسة مهما رغم وقوفها في مواجهة دراسات عديدة من دول مرموقة علميا كما ذكرنا أنها أجريت علي ١٠٠ ألف شخص.

الدكتور جيفري أندرسون من معهد القلب بمركز "إنتر ماونتين" الطبي في مدينة سولت ليك كان أحد المشاركين في تلك الدراسة وقال:

"مع التقارير من الصين وأوروبا وبوسطن ونيويورك وأماكن أخرى، شرعنا في دراسة كبيرة لأشخاص أصيبوا بكورونا أو خضعوا لاختبارات الكشف عن المرض، وتوصلنا إحصائيا إلى عدم وجود أي صلة بفصيلة الدم".

---مصادر:

*سكاي نيوز عربية:

https://www.skynewsarabia.com/technology/1351320

https://www.skynewsarabia.com/technology/1427648

*دتش ويلا عربي:

https://p.dw.com/p/3dR6h

*سي ان ان عربي: https://arabic.cnn.com/health/article/2020/10/15/blood-group-covid-19-scn-wellness

*يورو نيوز عربي:

https://arabic.euronews.com/2020/10/17/people-with-blood-type-o-may-have-lower-risk-of-covid-19-infection

*موقع قناة العربية:

https://ara.tv/2u6c8 

*الشروق نيوز:

https://www.shorouknews.com/mobile/news/view.aspx?cdate=06042021&id=8a9d9954-b981-4728-b251-daeb2010bc6b

*الإمارات اليوم:

https://www.emaratalyoum.com/online/follow-ups/2021-04-06-1.1474733 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات