Sign in
Download Opera News App

 

 

لن تتخيل فوائدها.. لماذا ينصح بعدم رمي قشر الموز بعد الآن؟

كلنا نعلم أن الموز من الفواكه الغنية بالسعرات الحرارية، حيث أن 100 غرام منه تحتوي تقريبا على 90 سعرة حرارية، وهو غني بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن الضرورية لجسم الإنسان.

فتناول موزة واحدة يومياً يمد الإنسان بما يقارب 15 بالمئة من نسبة الألياف التي يحتاجها يوميا، كما أن احتوائه على العديد من السكريات البسيطة الأحادية يشجع على إفراز العديد من الإنزيمات، التي تسهل الهضم وبهذا يكون له دور كبير في الوقاية من الإمساك وغيرها من الفوائد المعروفة.

وقشر الموز لايقل أهمية عن حبة الموز لذلك يجب عليكم أن لا تلقوا القشر بعد الآن للأسباب التي سنذكرها في المقال.

عزيزي القارئ يجب أن تعلم أن كل شيء خلقه الله إلا وفيه نفع للبشرية حتي أدق الأشياء وفي هذا المقال سأسترق الحديث عن فوائد قشر الموز علي صحة الجسد والبشرة وغيرها من الفوائد الكثيرة التي لن تتخيلها.

فوائد قشر الموز

تحتوي قشور الموز علي المعادن الغنية مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم النيتروجين والكبريت مما يجعلها مادة صالحة للإستخدام كسماد للنباتات.

كما تقوم قشور الموز بالقضاء على الحشرات الضارة وجلب الحشرات النافعة.

قشور الموز تعمل على تلميع الأحذيةوخاصة الأحذية الجلدية، ويتم ذلك من خلال مسح الحذاء بالجزء الداخلي لقشرة الموز وهو ما يمنحه لمعانا واضحا.

يقلل قشر الموز من نسبة الكوليسترول الضار في الدم، مما يؤدي إلى التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب وكذلك ويستخدم أيضا كمهدئ للأعصاب ومساعد على النوم المريح، وتستخدم الوصفة كالآتي: طبخ قشور الموز مع الماء لمدة ثلاث دقائق وتركه بعدها جانبا لمدة عشر دقائق أخرى.

ويحتوي قشر الموز علي فوائد جلدية أيضاً عن طرق فرك الوجه بقشرة موز يمنحه رطوبة ويقلل من ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة عليه.

يقلل من الحكة وتهيج البشرةو ذلك عن طريق تقطيع قشور الموز إلى قطع صغيرة ووضعها على الجلد، وما هي إلا دقائق قليلة حتى يشعر المرء بأن تهيج الجلد قد بدأ يتراجع بشكل كبير.

يعالج فرط التصبغ وهو نوع من الاضطرابات الناتجة عن ارتفاع نسبة الميلانين في الجلد ، فبإستخدام القشر وفركه علي الوجه يكون لديه قدرة على تثبيط مستويات الميلانين في الجلد.

ويفيد في علاج الاكتئاب والشعور بالسعادة والاسترخاء، لأن قشرة الموز تحتوي على مادة التربتوفان والتي تزيد من إفراز هرمون السعادة "السيرتونين" في الدماغ مما يؤثر على الحالة المزاجية.

المصادر

https://www.webteb.com/articles/%D9%81%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%AF-%D9%82%D8%B4%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B2-%D9%84%D9%84%D9%88%D8%AC%D9%87_24036

https://m.dw.com/ar/%D9%84%D8%A7-%D8%AA%D8%B1%D9%85%D9%90-%D9%82%D8%B4%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B2-%D9%81%D9%84%D9%87%D8%A7-%D9%81%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%AF-%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D8%A9/a-44989250

Content created and supplied by: soma1fawzy (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات