Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة| بعد إصابتى بمرض الضغط.. ابنى كان يستبدل الدواء ويعطينى دواء آخر يجعلنى افقد الوعى..والسبب صادم

بدأت الحكايه عندما كنت فى السنه الثالثه من كليه التربيه ، وتقدم الى خطبتى ابن خالتى ، والذى كان معجب بى منذ الصغر .

وربما كان إعجابه وحبه الشديد لى ، كان الدافع خلف موافقتى على الارتباط والزواج ، بالرغم من أننى كنت فى البدايه أرفض الزواج فى ذلك الوقت .

وبالفعل تم الارتباط ، وبعد مرور عام واحد فقط من الخطوبه ، تم الزواج مباشره ، وبدأت حياتى الزوجيه مع زوجى وابن خالتى .

وكانت الايام تسير بيننا فى حب وتفاهم واهتمام ، وفى أصعب الأوقات كان زوجى هو السند والأمان ، وكنت دائما أسعى بكل الطرق أن أكون له الزوجه المثاليه فى كل شئ .

وكانت أسعد لحظات العمر ، عندما علمت أننى حامل ، كانت سعادتنا كبيره ، وأيضا كانت العائله كلها سعيده نظرا لقدوم ولى العهد ، وربما كان السبب الأكبر فى السعاده ، لأن زوجى كان هو الابن الوحيد لعائلته ، ولذلك كانت العائله كلها سعيده بالمولود القادم .

ومرت الايام وشهر خلف الآخر ، حتى أنجبت طفل جميل ، ومنذ صرخته الاولى فى الحياه ، وانا أشعر أنه جاء الامان والاطمئنان معه .

كانت سعادتى كبيره بالطفل ، ولكن زوجى كانت سعادته أضعاف ، وربما بسبب الوحده التى كان يعيش بها ، كان يعامل الطفل بدلال ودلع شديد .

ومع مرور الوقت ، كنت أشعر احيانا أن زوجى يبالغ كثيرا فى تصرفاته مع الطفل ، حيث كان يلبى كل شئ يطلبه الطفل .

وعندما بدأ الطفل فى النضوج ، كان زوجى يعطيه الكثير من الأموال ، وماجعل الأمر أكثر ، أننى بسبب بعض المشاكل الصحيه لم انجب مره اخرى .

ولذلك كان هذا الابن يستحوذ على كل اهتمامات زوجى ، ولذلك كان هذا الأمر نقطه خلاف كبيره بيننا ، بسبب أن ابنى مع مرور الوقت ، أصبح غير مسئول وغير مبالى بما حوله .

وبسبب تصرفاته والده وحياه الرفاهيه التى وفرها له ، اصبح الولد راسب فى دراسته وغير مهتم بشئ ابدا .

ومرت السنوات على هذا الحال ، وأصبح ابنى فى عمر الثانيه والعشرين ، وفى هذه الأثناء طلب من والده أن يتزوج ، واخبرنا أن هناك فتاه معجب بها ويريد الارتباط .

وبالرغم من اعتراضى على هذه الخطوه ، لاننى كنت أراه مازل صغير ، وأيضا لايستطيع تحمل مسؤوليه اسره وأطفال .

ولكن والده وافق على الأمر ، بل كان سعيد بهذه الخطوه ، وبالفعل ذهبنا الى اسره الفتاه ، وتم الارتباط وبعد شهرين فقط تزوج ابنى الوحيد .

وبعد زواج ابنى بدأت معالم الحياه تتغير فى المنزل ، حيث أصبحت زوجه ابنى هى صاحبه الراي الاول والاخير ، وبسبب ضعف شخصيته ، أصبحت زوجته هى من تتحكم فى زمام الأمور .

ومرت الايام على هذا الحال ، وفى يوم من الايام جاء لى اتصال هاتفى من الشركه التى يعمل بها زوجى ، ليخبرنى أحد الأشخاص أن زوجى توفى أثر ازمه قلبيه حاده !

كان الأمر صادم ، حيث كان زوجى هو كل شئ فى حياتى ، ولكن كان القدر يريد هذا الفراق ، والذى أصبح أمر واقع لايمكن تغييره ابدا .

وبعد وفاه زوجى كانت تمر الايام بصعوبه كبيره ، وبسبب الحزن الكبير الذى تعرضت له ، أصيبت بمرض الضغط ، وكان هناك تدهور شديد فى حالتى الصحيه .

وحاولت التحمل والتعايش مع الأمر على قدر المستطاع ، وبعد مرور ثلاثه شهور من وفاه زوجى ، صرفت لنا الشركه التى كان يعمل بها زوجى مكافئه نهايه الخدمه ، وكان مبلغ كبير من المال ، حيث كان زوجى يعمل مديرا بها .

واحتفظت بالمبلغ بعيدا عن ابنى وزوجته ، حتى لاينفقه فيما لاينفع ، وانتظرت حتى ينضج قليلا ويمتلك الخبره اللازمه ، واعطيه المال بعدها .

وذات ليله شعرت ببعض المرض وكان دواء الضغط انتهى ، فااخبرت ابنى أن يحضر لى دواء غيره من الصيدليه .

وبالفعل خرج ابنى وعاد بعد قليل ، واعطانى الدواء ، وبعدما تناولته نمت بعدها مباشره .

وبعد مرور وقت طويل ، استيقظت وأنا أشعر ببعض الالم فى جسدى ، واكتشفت أننى نمت اليوم كاملا ، ولم أشعر بشئ على الاطلاق .

والغريب أن الأمر أصبح معتاد ، كلما تناولت الدواء كنت افقد الوعى تماما ولا أشعر بشئ نهائيا ، ودخلت بسبب هذه الأمر فى دوامه كبيره من المرض .

وتدهورت حالتى الصحيه وكنت على وشك الموت ، ولذلك ذهبت إلى الطبيب المعالج لى ، وطلبت منه تغيير دواء الضغط ، وشرحت له مايحدث .

وعندما استمع الطبيب تعجب كثيرا ، وطلب منى أن أجرى بعض التحاليل والفحوصات ، وبالفعل أجريت التحاليل المطلوبه ، وكانت النتيجه كارثيه .

حيث اخبرنى الطبيب أن هناك نسبه مخدر كبيره فى الدم !! وسئلنى عده اسئله إذا كنت اتناول دواء مخدر أو مواد مخدره .

وعندما أخبرته أننى لا اتناول هذه المواد ، فااخبرنى أن اجلب له علبه الدواء التى اتناول منها دوائي ، وذهبت واحضرتها له .

وكانت الصدمه كبيره عندما اخبرنى ، أن الدواء الموجود بداخل العلبه ليس دواء للضغط ، ولكنه دواء مخدر شديد الخطورة خاصه لحالتى الصحيه !!

وبعد بحث كبير فى هذا الأمر ، اكتشفت أن ابنى يستبدل دواء الضغط ، بهذا الدواء ، وعلمت أن الغرض من ذلك هو التخلص منى وانهاء حياتى ، حتى يستحوذ على المال !

وكل ذلك بتحريض من زوجته ، الذى أخبرته أننى حرمته من المال لكى أتزوج ، ولذلك اتخذ قرار بالتخلص منى !!

كان الأمر صادم خاصه عندما اعترف ابنى بكل شئ ، ولكى اسامحه هو وزوجته على مافعلوا ، قررت أن أعلمهم ماهو المفهوم الحقيقي للحياه ، بدون طمع أو حقد أو جشع ، وبدأت عمليه تقويم وتربيه من جديد .

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات