Sign in
Download Opera News App

 

 

الناظر: يحذر من موجة كورنا الثالثة.. أشد خطرًا.. والآمال معقودة على الصيف

رغم أن جميع دول العالم بكل مسؤوليها والاجهزة والحكومات المختلفة اتجهت للتعايش مع فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، خصوصًا بعدما اعتمد منظمة الصحة العالمية لقاحات مختلفة ومتنوعة للعلاج أو الوقاية من هذا الفيروس اللعين، إلا أن هذا الأمر لا يمنع الخوف المتزايد من الأعراض المختلفة لفيروس كورونا خصوصًا مع المخاوف المتزايدة من موجة ثالثه ربما تكون أشد خطرًا وبأعراض مختلفة بعضها قد يبدو غير معلوم للجميع حتى الان. 


مخاوف من الموجة الثالثة

قال رئيس المركز القومي للبحوث سابقا د.هاني الناظر، إن الموجة الثالثة، تظهر بسبب العزومات والولائم العائلية كما حدث في العام الماضي، مضيفًا عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن الموجة الثالثة من فيروس كورونا داخلة علينا بصدر مفتوح، وهناك خوف حقيقي من العزومات والولائم العائلية خلال شهر رمضان كما حدث العام الماضي، واقترح الناظر، أن يكون هناك حظر مؤقت مدته 3 ساعات، تبدأ قبل الإفطار بساعة ويستمر ساعتين فقط بعد الإفطار، ويمكن ان يساهم بشكل كبير جدا في منع تلك التجمعات العائلية وتداعياتها الخطيرة.

تحور الفيروس

وأضاف الناظر، أن فيروس كورونا، نشط في فصل الخريف ويستمر نشاطه خلال فصلي الشتاء والربيع، مشيرًا أن طبيعة فيروس كورونا، مثله مثل فيروسات الأنفلونزا ينشط مع الخريف ويستمر خلال الشتاء والربيع، ويقل نشاطه في أيام الصيف الحارة، حيث تزداد عدد ساعات سطوع الشمس وشدتها، ليصبح فيروسا موسميا»، وباذن الله يشهد الصيف القادم انخفاض كبير في عدد الإصابات بهذا المرض ومع التوسع في تطعيم سكان الكرة الأرضية نامل أن تكون الإصابات في الشتاء المقبل أقل بكثير جدا من هذا الشتاء، وتقل عاما بعد عام حتى تصبح أعداد الإصابة السنوية به مثلها مثل الأنفلونزا الموسمية»، مؤكدًا أن الكمامة والتباعد والنظافة الشخصية المستمرة هي خطوط الدفاع الأولى ضد هذا الفيروس وجميع أنواع فيروسات الجهاز التنفسي الآخرى، وسيظل دائما القادم أفضل بمشيئة الله».

الحرص واجب

من جانبه قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية، في تصريحات مختلفة، إن هناك انخفاضاً لأعداد الوفيات ولكن هناك ارتفاعاً في أعداد المصابين، مشيراً إلى أهمية القرارات التي تم اتخذها مجلس الوزراء لحماية المصريين من انتشار فيروس كورونا، مشيرًا أنه يجب اتباع إجراءات مواجهة فيروس كورونا خلال شهر رمضان، والامتناع عن الخروجات والعزومات والتجمعات، ووجه تاج الدين، تحذيرا شديدا للمواطنين من تفشي الموجة الثالثة لفيروس كورونا المستجد، أن هناك تصاعد في إصابات كورونا، لافتا إلى انه لا توجد أي فروق جوهرية في أعراض الحالات في الموجات الثلاثة، مشيرًا أن فقدان حاسة الشم أو التذوق يؤكد الإصابة بفيروس كورونا.

وأكد عوض، أنه خلال الأيام الماضية هناك زيادة ملحوظة في أعداد المصابين ما يجعلنا نطبق الإجراءات الاحترازية حتى لا نصل إلى موجة انتشار جديدة، متابعاً «من الوارد أن نكون في الموجة الثالثة لكورونا.. ولابد من التباعد الاجتماعي لنحمي أنفسنا»، مطالبًا المصريين بالإقبال على التلقيح ضد الفيروس، قائلاً، في خلال الشهر الجاري سوف يظهر لقاحات جديدة لكورونا.

وأشار تاج الدين، إن كل الفيروسيات القديمة والحديثة قابلة للتحور، مشيرًا إلى أنه من الوارد أن أعراض الموجة الثالثة لكورونا مثل نزلات معوية أو طفح جلدي أو مشكلات بالعين، وهذا ليس بجديد، وهناك أعراض ترصد وتظهر، لم تحصل الأولوية قبل ذلك، لكن كل هذه الأعراض قابلة بحدوثها، وإلى جانب هذه الأعراض يصاب البعض بتعب في المعدة، كما رصد في بعض الحالات الإسهال والطفح الجلدي وإحمرار في العين كنوع من الحساسية، كما يؤثر الفيروس عند بعض الأشخاص في القلب، الأعراض كثيرة، ومن الممكن أن تحدث بعض الأعراض، وليست ظاهرة لهذه المرحلة، لكن موجودة في كل المراحل، وأول أعراض تصيب الكثير من الأشخاص حرقان في الحلق شديد وآلام شديدة في الجسم قد تكون غير محتملة لذلك يستخدم مسكنات مسموح بها.

لمشاهدة تصريحات مستشار رئيس الجمهورية اضغط هنا|فيديو

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات