Sign in
Download Opera News App

 

 

يخفف من ألم التهاب المفاصل ويعالج الإمساك ويسرع من شفاء الجروح .. هذه النبات الطبيعي منحة حقيقية

يعد الصبار واحداً من المواد الطبيعية المستخدمة منذ القدم، حيث تم استخدامه طبيا أو للتداوي منذ مدة طويلة، كما أنه مازال يستخدم في هذا الإطار حتى الآن، ولذلك فإن استخدامات الصبار الطبيه ليست بالأمر الجديد.

حيث لوحظ أن نبات الصبار قد وجدت أشكاله مرسومة على جدران المعابد المصرية القديمة، ولذلك فإن الصبار واحداً من المواد الطبيعية التي لها العديد من الإنعكاسات الإيجابية على جسم الانسان، خاصة فيما يتعلق بتنعيم البشرة، هذا بالإضافة إلى دوره في التخلص من آلام البطن، ما يعرف باسم المغص أو الإمساك، وكذلك لدوره في خفض الإلتهاب ومداواة الجروح، وفي هذا السياق سنتناول عدة فوائد لهذا النبات الطبي المتميز الذي مازال صامداً كواحد من المواد الطبيعية التي تستخدم في المجال الطبي والتجميلي حتى الآن.

حيث يعتبر الصبار واحدة من المواد الطبيعية الغنية بالإنزيمات والأحماض الأمينية والمعادن والفيتامينات التي تشبه في تركيبها تلك التي توجد داخل جسم الإنسان، وكل هذه المواد تعمل بشكل فعال على تعزيز قدرة الأمعاء على التخلص من الفضلات، وهذا ينعكس بشكل رئيسي على قدرة هذا النبات الطبيعي الرائع في علاج مشاكل الإمساك، حيث ينصح بتناول عصير الصبار بشكل يومي منتظم، لأولئك المصابين بالإمساك، ومن الجدير بالذكر أنه قد وجد أن الصبار يقلل من الأعراض المصاحبة لالتهابات المعدة والتهاب القولون.

كما أن الصبار يساعد بشكل كبير في عملية التئام الجروح، كما أن له دور في تهدئة الحروق وعلى الرغم من أنن هذه الأمور قد تم تسجيلها في الموسوعة الطبية القديمة، إلا أن العلم الحديث أثبت هذه الفوائد، حيث تبين من خلال الدراسات ان هذا النبات الطبي يعزز من نمو الخلايا الجديدة بالجسم، ويعمل على تعزيز عملية التئام الجروح، كما أنه يحتوي على أحد المواد المضادة للجراثيم ولذلك فإن استخدامه بعد الجراحة يعزز من عملية التئام الجروح بشكل أسرع وأكثر فاعلية.

ومن الفوائد الرائعه للصبار أنه قادر بشكل كبير على تسكين الآلام المصاحبة لالتهاب المفاصل الروماتويدي وهذا المرض يعتبر من الأمراض المزمنة التي تصيب الجسم عند ضعف جهاز المناعة، حيث يعمل الصبار على تحفيز جهاز المناعة بسبب امتلاكه خواص قوية مضادة للإلتهاب، ويذكر أنه في حال ضعف جهاز المناعة فإنه يقوم بالتعدي على المفاصل، مما ينتج عنه تورم المفاصل وتصلبها، ويصاحب ذلك حدوث آلام شديدة بها، بما يؤدي الى تلف الأنسجة، ويساعد الصبار في تلافي كل هذه الأمور، حيث يعمل على تجديد الخلايا، ويعد واحداً من المواد الطبيعية الرائعة التي يمكن لأولئك المصابين بالتهاب المفاصل أن يستغلوها للتخفيف من آلامهم عبر استخدامه موضعياً او تناوله على شكل كبسولات.

وفي سياق متصل وجد أن خليطاً يتكون من العسل والصبار يمكن أن يساعد بشكل كبير على الوقاية من أخطر الأمراض الشائعة في وقتنا الحالي، وهو السرطان، وذلك لأن الصبار يحتوي على العديد من المواد السكرية التي يمكن أن يكون لها دور فاعل في تقليل كتلة الورم السرطاني، كما وجد أن استخدام الصبار مع العلاج الكيميائي يعطي للعلاج الكيميائي فاعلية أكبر، كم أن الصبار يعمل على تحفيز الخلايا البيضاء بالدم وتعزيز أدائها مما يعزز من قدرتها على مكافحة الفيروسات وتقوية جهاز المناعة.

- المصدر من هنا .

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات