Sign in
Download Opera News App

 

 

"يحفز البنكرياس لإفراز الأنسولين".. هذا ما يفعله ذرة الفشار بجسمك إذا تناولته بهذه الطريقة فقط

يُعد الفشار من أشهر الوجبات الخفيفة في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك، فإن أحد الأسئلة الشائعة لمن يعانون من مرض السكري هو "هل الفشار صحي لمرض السكري ؟" حسنًا، مرض السكري هو حالة معقدة للغاية، ويحتاج الأشخاص الذين يعانون منه إلى اتخاذ العديد من الاحتياطات للسيطرة عليه. فإذا تم اتباع بعض الاحتياطات والتوصيات، فيمكنك اعتبار الفشار خيارًا صحيًا للوجبات الخفيفة لمرض السكري. في هذه المقالة، سوف نستكشف العلاقة بين مرض السكري والفشار، وما إذا كان تناول الفشار مفيدًا لمن يعانون من مرض السكري أم لا.

حقائق صحية متعلقة بالفشار

قبل أن ندخل في تفاصيل العلاقة بين الفشار ومرض السكري، دعونا نرى بعض الحقائق المتعلقة بوجبتنا الخفيفة المفضلة:

1- الفشار مصدر غني للعديد من الفيتامينات، مثل فيتامين أ، ب 6، هـ، الثيامين، النياسين، الريبوفلافين.

2- إنه مصدرٌ غني بالحبوب الكاملة التي يحتاجها جسمنا.

3- يمكن أن يكون الفشار وجبة خفيفة صحية جدًا؛ حيث لا يحتوي الفشار الطازج على الكثير من السعرات الحرارية. فمثلاً، إذا كنت تتناول 5 أكواب من هذه الوجبة الخفيفة اللذيذة وسهلة التحضير، فأنت تتناول 100-150 سعرة حرارية فقط.

4- إنه مصدر غني بالألياف، وكذلك البروتين.

5- تعتبر هذه الوجبة الخفيفة مصدرًا غنيًا بالمعادن، مثل البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والنحاس، والزنك.

6- إنه مصدر غني بمضادات الأكسدة؛ بسبب وجود مادة "البوليفينول" الضرورية لمرضى السكري.

7- أخيرًا، لا يحتوي الفشار على الكثير من الكربوهيدرات؛ فهو يحتوي فقط على حوالي 6 جرام من الكربوهيدرات.

الفوائد الصحية للفشار لمرضى السكري

دعونا نُلقي نظرة على بعض الفوائد الصحية التي يقدمها الفشار لمن يعانون من مرض السكري:

1- كما رأينا أعلاه، يمكن اعتبار الفشار عنصرًا غذائيًا فعالاً للغاية من الحبوب الكاملة. ومن المعروف أن أولئك الذين يدرجون هذه الوجبة الخفيفة في النظام الغذائي يستهلكون 250٪ من البذور الكاملة، أكثر من أولئك الذين لا يستهلكون الفشار على الإطلاق. كما نعلم، تعتبر الحبوب الكاملة مهمة جدًا للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

2- تعتبر وجبة الفشار الخفيفة مصدرًا غنيًا جدًا بالألياف. لهذا السبب، يشعر المريض بالشبع لفترة أطول؛ مما يساعد في الحفاظ على وزن مريض السكري. كما نعلم أيضًا، فإن إحدى أفضل الطرق للتحكم الفعّال في مرض السكري، هي التخلص من كل تلك السعرات الحرارية الزائدة.

3- علاوة على ذلك، عندما يجعل مريض السكري الفشار جزءًا من نظامه الغذائي اليومي، تقل مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض المرتبطة بالقلب إلى حدٍ كبير. تُعد أمراض القلب والأوعية الدموية، من أخطر المضاعفات لدى مرضى السكري.

4- من المعروف أيضًا أن الفشار يقلل من مستوى الكوليسترول الضار في أجسامنا؛ وبالتالي يساعد في تقليل مخاطر العديد من المضاعفات المرتبطة بهذه الحالة.

5- يتم تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بشكلٍ كبير مع تناول الفشار بانتظام؛ حيث تساعد الوجبة الخفيفة في تنعيم الدورة الدموية في جميع أنحاء جسم الإنسان.

6- يلعب المحتوى الغني بالألياف في هذه الوجبة الخفيفة السهلة، دورًا مهمًا للغاية في الحفاظ على المستوى المطلوب من السكر في الدم في أجسامنا.

7- تؤدي مادة "البوليفينول" الموجودة في الوجبة الخفيفة، دورًا مهمًا للغاية في إضفاء خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات؛ وهذا بدوره يقطع شوطًا طويلاً في المساعدة على تجنب العديد من المضاعفات المرتبطة بمرض السكري، مثل أمراض القلب، أمراض الكُلى، وغيرها من الأمراض ذات الصلة.

على الرغم من أن الفشار له فوائدٌ عديدة لمرضى السكري، يجب على المرضى تناول هذه الوجبة الخفيفة الصحية باتباع بعض الاحتياطات. سوف تشرح الفقرة التالية بعض الاحتياطات التي يجب مراعاتها، أثناء جعل هذه الوجبة الخفيفة جزءًا من نظامك الغذائي اليومي؛ خاصةً إذا كنت تعاني من مرض السكري.

احتياطات أثناء تناول الفشار

1- احسب الكربوهيدرات التي تتناولها مع كل حصة من الفشار. إذا كنت في حدود الجرامات الموصى بها من تناول الكربوهيدرات يوميًا، فمن الصحي لك تضمين الفشار في نظامك الغذائي اليومي، حتى لو كنت شخصًا يعاني من مرض السكري.

2- لا ينبغي إضافة أي دهون أو سكر إلى الفشار المطهو ​​بالهواء؛ لأن هذه الطريقة تعتبر غير صحية لمرضى السكري.

3- تعلم كيفية التمييز بين الفشار المطهو بالهواء، والفشار الذي تأكله في السينمات. يحتوي فشار السينمات على العديد من الإضافات التي تجعله غير صحي للغاية. لذلك، نحن نتحدث هنا عن الفشار المنفوخ بالهواء، والذي يخلو من أي نوع من الزبدة، أو الملح، أو أي أنواع أخرى من الإضافات المتاحة.

4- وفقًا لجمعية السكري الأمريكية، يمكن أن تكون الإضافات التي يمكن تضمينها في الفشار الصحي المطهو بالهواء، هي الزعتر، وزيت الزيتون، ومسحوق الثوم، وبعض الأعشاب الصحية الأخرى.

5- وأخيرًا وليس آخرًا، يمكن لمرضى السكري أن يأكلوا بسهولة كيسًا واحدًا من الفشار المطهو بالهواء، والذي يبلغ ما يقرب من 100 إلى 120 سعرة حرارية؛ وبالتالي فإن الكمية القصوى الموصى بها من الفشار في المرة الواحدة، هي حوالي 15 إلى 30 جرامًا من الكربوهيدرات.

بناءً على كل ما سبق ذكره، فإن الفشار صحي لأولئك الذين يعانون من مرض السكري. ومع ذلك، من المهم اتباع الاحتياطات المذكورة أعلاه، ويُفضل أيضًا استشارة الطبيب الذي يعرف حالتك قبل تضمين هذه الوجبة الخفيفة في نظامك الغذائي المعتاد؛ وذلك لتحديد الكمية المناسبة لك.

المصدر الأصلي

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات