Sign in
Download Opera News App

 

 

الصداع وضعف الإنتاجية .. حلول فعالة

أصبح الصداع مُعضلة بعد ما كان مشكلة بسيطة يسهل علاجها عن طريق مسكنات الألم ولكن بتسارع مجري الحياة اليومية وصعوبة ظروف الحياة أصبح الكل يعاني اليوم من الصداع سواء كان مُزمناً او عادياً بين الحين و الآخر ولكن الحقيقة أن الجميع أصبح يعاني من الصداع ولهذا السبب سنتناول خلال مقالنا أشهر الأسباب المتعارف عليها للصداع العادي و المُزمن والعلاج وطُرق الوقاية المختلفة للحد من الصداع.

أسباب اصداع العادي :

تتعدد أسباب الصداع التقليدي الذي من الممكن أن يصيب الجميع علي فترات متفاوتة والتي منها :

مشاكل واضطرابات النوم

قد يؤثر بالسلب كل من الأرق وتغير الساعة البيولوجية لجسم الإنسان السليم

تناول كمية مُبالغ فيها من الكافين سواء عن طريق القهوة او الشاي او المشروبات التي تحتوي علي كافيين بوجه عام


استخدام أدوية بشكل عشوائي دون استشارة الطبيب يؤدي الي تفاقم مشكلة الصداع


تتعدد أسباب الصداع ولكن الألم واحد وتختلف مناطق الشعور بالألم تبعاً لنوع الصداع فمن الممكن أن يكون ألم الصداع في :

منتصف الرأس الأيمن او الأيسر فيما يعرف بالصداع النصفي

صداع في الرأس بأكملها فيما يعرف بالصداع الكلي

صداع في الجزء الأمامي من الرأس والذي يكون ناتج عن كثرة التفكير

صداع في الجزء الخلفي من الرأس والذي يكون ناتج عن اضطرابات النوم

في حالة تفاقم حالات الصداع العادية وتتطور المدة من مجرد ساعات قليلة علي أوقات متفرقة يصبح الصداع جزء لا يتجزأ من اليوم علي مدار أيام الأسبوع في تلك الحالة يصبح الصداع مُزمناً.

أسباب الصداع المُزمن :


حدوث اضطرابات في نسبة الماء في الجسم فيما يعرف بالجفاف

في هذه الحالة يكون الصداع ناتج عن نقص المياه في جسم الإنسان عن المعدل الطبيعي ، يعتبر نقص المياه في جسم الإنسان سبب من أسباب نقص كثافة الدم مما يؤدي الي استمرار أزمة الصداع.

ارتفاع مستوي التوتر والشد العصبي

يتسبب ارتفاع مستوي الضغط و الشد العصبي لحدوث تشنج شديد في عضلات الجسم حيث يصبح التشنج أكثر قوة في منطقتي الرقبة و الرأس الذي بالضرورة يؤدي الي حدوث الآم الرقبة وألم الرأس وهو الصداع وفي حالة استمرار التوتر و الشد العصبي يصبح الصداع مستمر فيما يعرف بالصداع المُزمن

إلتهابات الجيوب الانفية

تعتبر إلتهابات الجيوب الأنفية أحد أسباب الصداع المزمن فمن أعراض إلتهابات الجيوب الأنفية هي ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم و زيادة نسبة البلغم بالإضافة للصداع المُزمن.

الانيميا وفقر الدم

تُعرف الأنيميا او فقر الدم بمرض نقص كريات الدم الحمراء التي تعتبر الخلايا الناقلة للأكسجين لجميع أنحاء الجسم وحينما يصاب الإنسان بمرض فقر الدم او الأنيميا فإنه يعاني الأعراض الأتية :

1 – الإحساس بالضعف حيث يصبح الجسم هزيل بعض الشيء

2 – نقص كريات الدم الحمراء الحاملة للأكسحين يؤدي إلي نقص نسبة الأكسحين في الدم مما يؤدي لحدوث ضيق التنفس

3 – نقص كريات الدم الحمراء يتسبب أيضا في نقص كمية الأكسحين التي يتم نقلها إلي الرأس مما يؤدي الي حدوث الصداع المُزمن

بعض المشاكل المتعلقة بالهرمونات

ترتبط المشاكل الناتجة عن الهرمونات أكثر بالسيدات حيث يحدث خلل في هرمونات الجسم أثناء فترة الحيض حيث تعتبر احدي أسباب إصابة السيدة بالصداع وهناك أيضا بعض الأسباب الأخرى المتعلق بالسيدات التي من الممكن أن تتسبب في حدوث الصداع مثل الحمل و الولادة

بعض الأمراض المزمنة

يرتبط حدوث الصداع ارتباطا وثيقا ببعض الأمراض المزمنة والتي منها مرض السكري و الثعلبة حيث يعتبر الصداع المزمن مؤشر وإنذار خطر للإصابة بأحد تلك الأمراض والتي تدفعك للذهاب للطبيب للاطمئنان. 

تكثر الحلول الطبية الكيميائية في علاج الصداع وهناك الكثير من الأدوية لأجل ذلك ولكن دائما ما يكون الأفضل لنا هو العلاجات الطبيعية، الآن نستعرض معكم بعض الحلول التي بدورها يمكننا حل مشملة الصداع.

الابتعاد عن الوقوف تحت أشعة الشمس القوية لفترة طويلة

تنظيم أوقات النوم و الاستراحة لفترة كافية

إتباع نظام غذائي صحي بمعدلات سليم للأطعمة المختلفة

الحد من تناول كميات كبيرة من الكافيين خلال اليوم

محاولة العيش في بيئة صحية خالية من الضغوطات النفسية قدر الإمكان

جعل الرياضة جزء من يومك ولو نصف ساعة من المشي فقط يومياً

هكذا نكون قد انتهينا من سرد خلاصة وعصارة الموضوع المتعلق بالصداع من ناحية الأسباب للصداع بالحالتين المزمن و العادي وطرق العلاج الطبيعية التي لا تؤثر بالسلب علي جسم الإنسان، نتمنى أن ينال المقال إعجابكم.

 

المصادر :

1- مايوكلينك

2-  ويب طب

3-  ويكيبيديا

4-  الكونسلتو

Content created and supplied by: RaedRefaat (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات