Sign in
Download Opera News App

 

 

نبات نأكله يوميًا وخطر على مرضى السكر وقد يسببب هذا المرض الخطير

ربما لا تخلو العديد من الأكلات منه، سواء في مصر أو في وطننا العربي والشرق الأوسط، فهو من التوابل المفضلة للشرقيين وبعض الدول في أمريكا الجنوبية، والحقيقة ان له نكهة مميزة في الطعام، وبجانب ذلك فله العديد من الفوائد على الصحة، لكن هناك أضرار أخرى لتناول هذا النوع من التوابل بكثرة وهو ما سنتحدث عنه في المقالة.

الفوائد قبل الأضرار

بشكل عام يعتبر نبات الكمون من التوابل المليئة بالمعادن والفيتامينات التي تخدم أغراض صحية مفيدة، فمثلاً الكمون يساعد في حماية بشرتك من الالتهابات الفطرية والميكروبية بسبب خصائصه المطهرة والمضادة للفطريات. كما أنه يساعد في تقليل علامات الشيخوخة المبكرة مثل التجاعيد والبقع العمرية وترهل الجلد. يرجع هذا التأثير إلى وجود فيتامين (هـ) الذي يعمل كمضاد للأكسدة ويكافح الجذور الحرة. يمكن أن يساعد الكمون أيضًا نظام الجسم عن طريق تحفيز جهاز عصبي مركزي ليكون أكثر فعالية. كما يساهم ذلك في الوصول إلى ذاكرة حادة وقدرات على التحكم في الأطراف، يمكن للكمون أن يساعد في علاج مرض باركنسون بسبب مساهمته في وظيفة الجهاز العصبي المركزي في الجسم.

ماذا عن الأضرار والجوانب الاخرى؟

كما تحدثنا وذكرنا العديد من الفوائد لنبات الكمون، فدعونا نتحدث عن بعض الأضرار أو ما يمكن أن نطلق عليه الآثار السيئة على نظام جسم الإنسان. من بين تلك الآثار السيئة، يمكن أن يعزز الكمون تأثير الريفامبين في الجسم، بالتالي يمكن على اثر ذلك ان يزيد الكمون من كمية ريفامبين التي يمتصها الجسم، بالتالي تحدث بعض الاثار الجانبية.

وفي السياق نفسه قد يؤدي الافراط في تناول الكمون إلى زيادة مستوى السكر في الجسم، لذلك فهو غير مفيد للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري: يحتاج مرضى السكري إلى التحكم في مستوى السكر في الدم للحصول على مستوى طبيعي للسكر في الدم. يجب تجنب التقلبات في مستويات السكر في الدم بشكل صارم عند مرضى السكري. كما ان بذور الكمون لها قدرات كبيرة على تقليل مستويات السكر في دم الإنسان وبسرعة كبيرة، وبالتالي، يجب على مرضى السكري تجنب تناولها.

وفيما يتعلق بأضرار الكمون على المعدة فمن الممكن أن يتسب في حدوث حرقة المعدة: يُعرف الكمون بخصائصه المهدئة للغازات ولكنه قد يكون مسؤولاً عن التسبب في حرقة المعدة. من المعروف أن الكمون يسهل إخراج الغاز إلى الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى حرقة المعدة.

يمكن أن يؤدي الكمون إلى نزيف مستمر: قد يؤدي تناول الكثير من الكمون إلى زيادة خطر الإصابة بنزيف التهاب الجلد وما إلى ذلك. عندما تكون المرأة في فترات الحيض، يجب التقليل من استهلاك الكمون لأنه يؤدي إلى زيادة الدورة الشهرية. كما أن الاستهلاك المفرط، لأي شخص، قد يتسبب في تلف الكبد والكلى.

مصادر

اليوم السابع1

اليوم السابع 2

صوت الأمة

Content created and supplied by: محمدوازن (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات