Sign in
Download Opera News App

 

 

تحذير هام من «الصحة» للمواطنين بشأن الصلاة في رمضان


مع قرب شهر رمضان الكريم، يأمل الناس في أن يعيشوا حياة رمضان التي كنا نشهدها خلال السنوات الماضية، من تجمع في الإفطار ثم تجمع آخر من أجل صلاة التراويح في المساجد أو أمام البيوت، وبعدها التجمع من أجل صلاة التهجد في وقت متأخر من الليل.

لقد كانت تلك الشعائر تضفي على الشهر الفضيل حالة من الروحانية وتجعل المواطنين في حالة من الألفة والترابط الكبير، حتى تمنى الناس لو أن كل العام يكون رمضان، لما له من فضائل وروحانيات كبيرة.

الصحة لها رأي آخر.. وتحذير من التجمعات

وفي هذا الإطار، قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إن هناك انخفاضا كبيرا تصل نسبته إلى 50% بالنسبة إلى تردد المواطنين على المطاعم والكافيهات والمولات التجارية في نفس الوقت من العام الماضي، إلا أن هذه النسبة تراجعت خلال هذه الفترة من العام الجاري حتى أنها وصلت إلى 11%.

وأضافت «هالة زايد» خلال مؤتمر صحفي عقدته قبل قليل: «إن تردد المواطنين على المتنزهات والمدن السياحية أيضا تراجع في نفس الفترة من العام الماضي إلى نسبة 40%، إلا أن هذه النسبة وصلت إلى 2% في نفس هذه الفترة من العام الجاري، حيث تراجعت حركة المواطنين خلال العام الماضي في هذه الفترة بنسبة تصل إلى 35%، في مقابل 2% خلال نفس الفترة من العام الحالي 2021».

وقالت وزيرة الصحة خلال المؤتمر: «أما عن انخفاض حركة المواطنين في المواصلات والمترو ووسائل النقل العام، فإنها كانت تبلغ في الفترة نفسها من العام الماضي 2020 حوالي 52%، مقابل 2% خلال الفترة نفسها من العام الحالي 2021.

الوزيرة: على المواطنين الالتزام بالإجراءات الاحترازية

وقالت هالة زايد إن شهر رمضان من العام الماضي قد شهد انخفاضا في مستوى معدلات إقبال المواطنين على الصيدليات ومحلات البقالة ومحلات السلع التموينية بنسبة تبلغ 24%، فيما تشهد هذه الفترة زيادة تبلغ 54%».

وأكدت وزيرة الصحة أن هذه الأرقام تشير إلى محدودية حركة المواطنين خلال العام الماضي، وبالرغم من ذلك فقد زادت الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وشددت الوزيرة على أهمية التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية، قائلة «إن الحكومة اتخذت قرارا بمنع صلاة التهجد في المساجد، ولكن هناك خوف من عمل التجمعات في منازل المواطنين لأداء صلاة التهجد فيها، وهذا سوف يسبب مشكلة كبيرة للأسر».

 


---------------

المصدر: هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات