Sign in
Download Opera News App

 

 

"تأثير الجزر على الإنسولين".. هذا ما يحدث لجسم مريض السكري بعد تناول جزرة واحدة فقط يوميًا

من الصعب حقًا إدارة مرض السكري بفاعلية، إلا إذا قمت باتباع نظام غذائي متوازن وصحي. كما يجب عليك أيضًا أن تكون حذرًا بشأن ما يجب أن تأكله، وما لا يجب أن تأكله عندما تكون مصابًا بالسكري؛ لأن أي استهلاك خاطئ قد يرفع مستوى الجلوكوز في الدم لديك كثيرًا؛ مما يؤدي إلى الكثير من المضاعفات الخطيرة التي أنت في غنىً عنها. في هذه المقالة، نحلل تأثير تناول الجزر على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، وهل يمكن لمريض السكر أن يأكل الجزر أم لا؟

تأثير تناول الجزر على مرضى السكر

فيما يلي بعض الأشياء التي تحدث لجسمك عند تضمين الجزر في نظامك الغذائي اليومي:

1- الجزر مصدر عالي للعديد من مضادات الأكسدة. كما نعلم جميعًا، تلعب مضادات الأكسدة دورًا كبيرًا في المساعدة على الوقاية من ظهور أعراض ومضاعفات مرض السكري، وخاصةً إذا كان من النوع الثاني. أيضًا، تساعد مضادات الأكسدة جنبًا إلى جنب مع فيتامين أ، في حماية مرضى السكري من مختلف الأمراض المتعلقة بالقلب.

2- يلعب الجزر أيضًا دورًا مهمًا في مساعدتك على إنقاص الوزن الزائد لديك؛ حيث يشكل فقدان الوزن جزءًا مهمًا من إدارة مرض السكري بشكلٍ عام.

3- على الرغم من أن الجزر يحتوي على سكر أكثر من بعض الخضروات الأخرى، إلا أنه آمنٌ بما يكفي ليتم تضمينه في النظام الغذائي اليومي؛ وذلك بسبب غناه بالألياف الغذائية، التي تُعد عنصرًا أساسيًا في إدارة مرض السكري والسيطرة على أعراضه ومضاعفاته.

4- إلى جانب كل ما سبق ذكره، فإن الجزر غني بفيتامين أ، وفيتامين ج، وحمض الفوليك، والبوتاسيوم، والمنجنيز، بالإضافة إلى العناصر الغذائية الأخرى.

5- تعرضك الكاروتينات الموجودة في الجزر لمخاطر أقل للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

6- الألياف القابلة للذوبان الموجودة بكثرة في الجزر؛ ستقطع شوطًا طويلاً في تنظيم مستويات الكوليسترول الضار في جسمك.

7- على الرغم من الاعتقاد بأن تناول الجزر يمكن أن يزيد من مستويات الجلوكوز في الدم، فقد أظهرت العديد من الدراسات الحديثة، أنه عند تضمين الخضار في نظامك الغذائي والكمية ضمن المستويات الموصى بها؛ يمكنك في الواقع تنظيم مستويات السكر في الدم دون ارتفاع مفاجئ.

8- من المضاعفات الأخرى التي يواجهها مرضى السكري عدم وضوح الرؤية؛ بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم. وبالتالي، يساعد وجود فيتامين أ في الجزر على تعزيز رؤية أفضل للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

إرشادات يجب اتباعها عند تضمين الجزر في نظامك الغذائي اليومي.

إذا كنت مصابًا بمرض السكر وترغب في الاستمتاع بتناول الجزر، فسيتعين عليك اتباع الإرشادات المذكورة أدناه:

1- عند طهي الجزر، يتكرمل السكر الموجود في الخضار؛ مما يزيد من مؤشر نسبة السكر في الدم. والتحميص أيضًا له نفس التأثير؛ لذا يفضل تبخير الجزر.

2- بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تتذكر أن تتجنب عصير الجزر تمامًا؛ حيث يتم تحويل هذا العصير إلى جلوكوز مركز في تلك الحالة؛ مما يؤدي بدوره إلى زيادة مستويات السكر في الدم.

3- يمكنك تضمين الجزر في السلطات كخضروات، وأيضًا في صنع الأرز وفي مستحضرات أخرى.

4- أخيرًا، كما هو الحال بالنسبة للخضروات الأخرى، يجب ألا تأكل الكثير من الجزر في يومك. يجب أن تأخذ نصيحة خبير وتناول الكمية الموصى بها فقط.

إذًا، يمكنك تضمين الجزر في نظامك الغذائي طالما أن طبيبك لا يقترح عليك غير ذلك، وإذا اتبعت الإرشادات المذكورة أعلاه. آمل أن تكون المقالة قد كانت مفيدة في تحسين فهمك للعلاقة الموجودة بين مرض السكري والجزر. 

المصدر

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات