Sign in
Download Opera News App

 

 

هذه البذور كنز حقيقي .. فهي تخفض مستوى السكر بالدم كما تخفض الضغط وتقوي العظام وتقيها من الهشاشة

• ترجمة وإعداد - محمد سيد

تعد بذور اليقطين واحدة من البذور التي لها العديد من الإنعكاسات الإيجابية على جسم الإنسان، حيث يحتوي 100 غرام من هذه البذور على 574 سعراً حرارياً من الطاقة و6.6 جرام من الألياف و 30 جرام من البروتين، هذا بالإضافة إلى 49 جرام من الدهون، كما أنها تحتوي على العديد من الفيتامينات مثل فيتامين B1 وB6 وB2 و B3.

كما تحتوي هذه البذور المفيدة على العديد من المعادن المفيدة لجسم الإنسان كالحديد والكالسيوم والمغنيسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والفوسفور، وفيما يلي سنتناول بعض الفوائد الصحية التي تعود على جسم الانسان عند استعمال هذه البذور الرائعة.

وبذور اليقطين هي عبارة عن بذور بيضاوية الشكل بيضاء اللون، وعندما يتم إزالة غطاءها الخارجي فإننا نحصل على بذور خضراء فاتحة اللون.

حيث تعتبر هذه البذور واحدة من المواد الغذائية التي تتمتع بقدرات مضادة للأكسدة عالية، وذلك بسبب غناها بفيتامين هـ، والكاروتينات المفيدة لجسم الإنسان، مما ينعكس بشكل آلي في تقليل الالتهابات بالجسم، وحماية الجسم من الإنعكاسات السلبية التي تسببها الجذور الحرة، وهذا يؤدي إلى حماية الجسم من العديد من الأمراض الشائعة والخطيرة.

كما تعتبر بذور اليقطين واحدة من المواد الغذائية التي تعمل على التقليل من خطر الإصابة بالسرطان خاصة سرطان المعده أو القولون أو السرطان المستقيم وذلك بسبب غناها بمضادات الاكسدة، كما تعمل هذه البذور على حمايه القلب من الإضطرابات المختلفة، حيث يساعد المغنيسيوم الذي تحتوي عليه هذه البذور على خفض ضغط الدم وتقليل مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية الضارة للجسم، مما يقي القلب من خطر إصابته بالعديد من الأمراض.

وتساعد بذور اليقطين على خفض مستويات السكر في الدم مما ينعكس بشكل إيجابي على المصابين بمرض السكر، وبسبب احتواء بذور اليقطين على مادة التريبتوفان وهو أميني تعمل على زيادة جودة النوم، وبسبب غناها بمادة الزنك وفيتامين هـ، فإن هذه البذور تعد واحدة من المواد التي تعزز صحة جهاز المناعة لكون فيتامين ه يعمل على زيادة الاستجابات المناعية، كما يقي الجسم من العديد من الأمراض المعدية، كما يعمل هذا الفيتامين على منع إتلاف الخلايا السليمة بجسم الإنسان، وفي سياق متصل يعمل الزنك على وقاية الجسم من الحساسية والإلتهابات، كما تحتوي هذه البذور على العديد من الخصائص التي تقاوم الميكروبات والفيروسات والفطريات.

وتساعد هذه البذور على تقوية العظام لكونها غنية بالمغنيسيوم حيث يعد هذا العنصر واحداً من العناصر المفيدة لنمو وتقوية العظام والوقاية من هشاشة العظام لدى النساء بعد سن اليأس.

كما أن هذه البذور تساعد على تقليل الوزن بسبب غناها بالبروتينات والألياف التي تعزز من شعورنا بالشبع، بما ينعكس بشكل إيجابي على تقليل عدد السعرات الحرارية التي يستهلكها الجسم، وبالتالي المساهمة بشكل فاعل في تقليل الوزن، كما تعمل هذه البذور على الوقاية من أعراض تضخم البروستاتا الحميد.

 ‏كما انها تقى أو تخفض من إمكانية الإصابة بسرطان البروستاتا لكونها غنية بعنصر الزنك المفيد في هذا الإطار، و بسبب غناها بالمغنيسيوم فإن هذه البذور تعمل على تقليل التوتر والقلق بما ينعكس بشكل إيجابي على دورها في الوقاية من الإكتئاب.

 ‏كما أن لهذه البذور دوراً إيجابياً أيضا في تعزيز صحة الشعر والبشرة، حيث تساعد على أن تجعل الشعر قوياً وناعماً ولامعاً في ذات الوقت، كما أنها تساعد على تنعيم البشرة و الحماية والوقاية من الإلتهابات وحب الشباب.

ويمكن استهلاك هذه البذور عن طريق تحميصها وتناولها كإحدى الوجبات الخفيفة، كما يمكن إضافتها الى الحساء أو السلطة أو الزبادي أو الخبز أو الكيك.

وعلى الرغم من ذلك فإن هذه البذور لها العديد من الآثار السلبية التي يمكن أن تحدث عند الإفراط في تناولها، حيث يؤدي الإفراط في تناول هذه البذور إلى إمكانية الشعور بألم في المعدة أو بالانتفاخ والإمساك، وبسبب كونها غنية بالسعرات الحرارية، فإن الإفراط في تناولها يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن.

 وبسبب كونها تؤدي إلى خفض مستوى السكر بالدم، فإنه يجب على أولئك الذين يعانون من نقص السكر في الدم الانتباه من الإفراط في تناولها، كما أنها قد تتسبب في بعض الأعراض التحسسية لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية من بذور اليقطين، وقد تتجسد هذه الأعراض في الحكة أو الطفح الجلدي والصداع.

-المصدر من هنا .

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات