Sign in
Download Opera News App

 

 

"كنز في ياميش رمضان".. يعالج الإمساك والحموضة وأنسولين طبيعي لمرضى السكري وخافض لضغط الدم

تعد الفواكه المجففة على اختلاف أنواعها منحة من الله لنا ألهمنا بها لنحصل على أهم قيم غذائية منها بعد تجفيفها من محتواها من الماء، فقد وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الفواكه المجففة باعتدال وبانتظام في نظامهم الغذائي، غالبًا ما يكون وزنهم أقل وتكون قدرة أجسامهم على امتصاص المواد الغذائية أفضل.


وفيما يلي نتحدث عن واحدة من هذه الفواكه منتشرة بكثرة في الأسواق ويكثر استخدامه افي شهر رمضان الكريم، وهي "الزبيب" وهو عبارة عن عنب مجفف، تركز عملية التجفيف هذه على العناصر الغذائية والسكريات الموجودة في العنب، مما يجعل الزبيب مادة مغذية وكثيفة السعرات الحرارية.


نشأ الزبيب في الشرق الأوسط قبل أن يشق طريقه إلى أوروبا، حيث كان يتمتع بشعبية خاصة بين الإغريق والرومان، تاريخيا، كان الزبيب يستخدم كعملة، وجوائز في الأحداث الرياضية، ولعلاج أمراض مثل التسمم الغذائي.  


اليوم، يتوفر الزبيب في معظم محلات السوبر ماركت ويأتي بألوان مختلفة حسب عملية التجفيف المستخدمة، عادة ما يضاف الزبيب الأصفر الذهبي إلى المخبوزات، بينما تشتهر الأصناف الحمراء والبنية بالوجبات الخفيفة. 


ويعد الزبيب مصدر جيد للحديد، و البوتاسيوم، والنحاس، وفيتامين ب 6، و المنجنيز، كما يحتوي الزبيب أيضًا على "البورون" وهو معدن يساعد في الحفاظ على صحة جيدة للعظام والمفاصل، ويمكن أن يحسن التئام الجروح، وقد يحسن الأداء المعرفي .  


الفوائد الصحية للزبيب


يعتبر الزبيب خيارًا رائعًا للوجبات الخفيفة التي يمكن أن تضيف مجموعة من العناصر الغذائية إلى نظامك الغذائي، ومع ذلك، كفاكهة مجففة، لا يحتوي الزبيب على محتوى الماء الموجود في العنب العادي، وهذا يجعلها أقل إشباعًا من الفاكهة الكاملة ويسهل الإفراط في تناولها، التزم بكميات صغيرة لتجنب إضافة الكثير من السعرات الحرارية إلى نظامك الغذائي. 


صحة القلب

يمكن أن يقلل الزبيب من خطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق خفض ضغط الدم و نسبة السكر في الدم، تعمل الألياف الموجودة في الزبيب على خفض الكوليسترول الضار (LDL)، مما يقلل الضغط على قلبك. 


خفض ضغط الدم

يعتبر الزبيب أيضًا مصدرًا جيدًا للبوتاسيوم . لقد وجدت الدراسات أن انخفاض مستويات البوتاسيوم يساهم في ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكتة الدماغية . تزداد كمية البوتاسيوم التي تحتاجها أجسامنا إذا كان تناولنا للصوديوم مرتفعًا، وهو أمر شائع في كثير من الأنظمة الغذائية اليوم. كغذاء منخفض الصوديوم، يعتبر الزبيب طريقة رائعة لضمان حصولك على ما يكفي من البوتاسيوم. 


يساعد في الهضم

قد يكون الزبيب طريقة بسيطة للمساعدة في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، يحتوي الزبيب على ألياف مفيدة قابلة للذوبان، والتي تعطي الجسم للبراز وتساعده على المرور عبر الأمعاء بشكل أسهل، قد يساعد ذلك في تحسين الهضم وتعزيز الانتظام.


يمنع فقر الدم

قد يلعب الزبيب دورًا في الوقاية من فقر الدم، أنها تحتوي على كميات جيدة من الحديد، النحاس، و الفيتامينات الضرورية لصنع خلايا الدم الحمراء ويحمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم.


يعالج ويمنع الحموضة الزائدة


الزبيب تحتوي على كميات كبيرة من المعادن المفيدة مثل الحديد والنحاس و المغنيسيوم، و البوتاسيوم، هذه معادن قلوية أو أساسية على مقياس الأس الهيدروجيني وقد تساعد في موازنة مستويات الحموضة في المعدة.


محاربة الخلايا السرطانية

يعتبر الزبيب أيضًا مصدرًا جيدًا لمركبات مضادات الأكسدة، وهي ضرورية، لأنها قد تحمي الجسم من الأكسدة والجذور الحرة، الضرر التأكسدي والجذور الحرة هي عوامل خطر في كثير من أنواع السرطان، والشيخوخة.


حماية صحة العين


يحتوي الزبيب على مادة "البوليفينول"، وهي مضادات الأكسدة التي قد تحمي خلايا العين من أضرار الجذور الحرة، وهذا قد تساعد بدورها في حماية العينين من اضطرابات العين مثل المتعلقة بالعمر الضمور البقعي و إعتام عدسة العين .


انخفاض نسبة السكر في الدم

أشارت دراسة أنه بالمقارنة مع تناول وجبات خفيفة أخرى، الزبيب تناول الطعام بشكل منتظم قد يساعد في خفض نسبة السكر في دم الشخص، على الرغم من أن الزبيب يحتوي على كمية مركزة من السكريات أكثر من الفاكهة الطازجة ، فإن تناول الزبيب مقارنة بالوجبات الخفيفة المصنعة قلل من نسبة الهيموجلوبين a1c ، وهو مؤشر على إدارة نسبة السكر في الدم.

هذا يعني أن حصة الزبيب قد تكون طريقة ممتازة لإشباع الرغبة الشديدة في تناول الحلويات.


فوائد أخرى للزبيب

يحتوي الزبيب على فيتامينات ومعادن صحية، كما أنها خالية من الدهون والكوليسترول ، وتحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة ، ومصدر ممتاز للألياف. قد يساعدك الزبيب في:


- يخفف الإمساك

- منع فقر الدم

- بناء عظام قوية والمحافظة عليها

- حماية أسنانك

- تقليل خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب


هل هناك مخاطر من تناول الزبيب؟

في حين أن الزبيب مفيد بشكل عام ، إلا أنه في بعض الأحيان قد لا يكون الزبيب أفضل وجبة خفيفة.

تناول الكثير من الزبيب هو زيادة الألياف القابلة للذوبان. قد يؤدي تناول الكثير من الألياف إلى اضطراب الجهاز الهضمي، مثل التشنجات والغازات والانتفاخ، وقد يصاب بعض الناس بالإسهال، ومع ذلك ، من المهم ملاحظة أن هذا لن ينتج إلا عن تناول كمية كبيرة من الزبيب لأنها لا تحتوي على كميات كبيرة من الألياف.


ومع ذلك، فإن الاستمتاع بالزبيب باعتدال آمن بشكل عام.


اصنع الزبيب بنفسك

تريد أن تجرب صنع الزبيب الخاص بك؟ انه سهل:

احصل على بعض العنب.

قم بإزالة السيقان الكبيرة.

اغسلهم في ماء بارد.

ضعها على صينية، وضع الدرج بالخارج في يوم جاف ومشمس (يعمل بشكل أفضل إذا كانت الدرج بها ثقوب أو شقوق لتدوير الهواء).

قم بتدوير العنب للتأكد من التعرض لأشعة الشمس.

في غضون يومين أو ثلاثة أيام فقط، سيكون لديك الزبيب الخاص بك.


المراجع:

https://www.healthline.com/nutrition/raisins-sultanas-currants

https://www.webmd.com/diet/raisins-good-for-you#1

https://www.albayan.ae/health/2021-03-21-1.4119741

https://www.medicalnewstoday.com/articles/325127#risks

Content created and supplied by: عبيرطاهر (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات