Sign in
Download Opera News App

 

 

تناول كوب منه بهذه الطرق قبل تناول الحلويات حتى تضمن ألا يرتفع سكرك

يعتبر السكري مرضًا مروعًا؛ حيث يمكن أن يجعل حياة أي إنسان حياة بائسة للغاية. ولكن لحسن الحظ، بمجرد التحكم في النظام الغذائي اليومي؛ سيؤدي ذلك بدوره إلى الحفاظ على مستوى مرضى السكر ضمن المعدلات الطبيعية. من الجدير بالذكر هنا، أن مرض السكري هو في الأساس اضطراب في التمثيل الغذائي، يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم لفترة طويلة من الزمن. ويمكن أن يتسبب مرض السكري إذا لم يُعالج بحذر أو تم إهماله؛ في حدوث العديد من الحالات الصحية الخطيرة.

هناك سببان رئيسيان لمرض السكري، وهما إما أن كمية الأنسولين التي ينتجها البنكرياس أقل مما هو مطلوب فعليًا للجسم، وإما أن خلايا الجسم لا تتفاعل بشكلٍ صحيح مع الأنسولين الذي ينتجه البنكرياس. وأما عن مرض السكري فيصنف إلى ثلاثة أنواع رئيسية:

- داء السكري من النوع الأول: يفشل البنكرياس في إنتاج كمية كافية من الأنسولين.

- داء السكري من النوع 2: لا تستجيب الخلايا للأنسولين بشكل صحيح.

- سكري الحمل: يصيب السيدات الحوامل دون أي أثر لمرض السكري في تاريخهن الصحي، ويحدث فجأة مرض السكري.

الأشخاص المعرضون للإصابة بمرض السكري، هم الأكثر عرضة للأمراض الصحية والسكتات الدماغية. وذلك لأن ارتفاع مستويات السكر في الدم بهذا الشكل، يمكن أن يزيد من تصلب الشرايين أو يمكن أن يؤدي إلى تصلب الشرايين. كما يمكن أن يؤثر مرض السكري أيضًا على عينيك، ويعتبر اعتلال الشبكية السكري، أحد الآثار الشائعة لمرض السكري على العين.

حتى اليوم، لا توجد علاجات فعالة لمرض السكري بنسبة 100٪. الطرق الوحيدة المعروفة هي التحكم في مستوى السكر في الدم عن طريق حقن الأنسولين في مجرى الدم. ولكن لحسن الحظ، بإمكانك منعه أو تأخير ظهور أعراضه الخطيرة باتباع نظام غذائي مضبوط، أو عن طريق الحفاظ على وزن الجسم الطبيعي. وقد أشار بعض الخبراء أن تناول الفواكه والخضروات يمكن أن يمنع ويسيطرة على مرض السكري إلى حدٍ كبير. ولعل الرمان هو أحد هذه الفواكه التي يمكنها السيطرة والوقاية من آثار مرض السكري، وخاصةً أمراض القلب.

من المعروف أن مستخلص بذور الرمان أو عصير الرمان، يحتويان على الكثير من مضادات الأكسدة المرتبطة بالسكر الطبيعي. أشارت العديد من الدراسات الحديثة إلى أن مضادات الأكسدة المرتبطة بالسكر، يمكن أن تخفض مستويات السكر في الدم بشكلٍ ملحوظ. كما وُجد أن الرمان يحتوي أيضًا على مادتي "البوليفينول" و "الفلافونويد"، كما يحتوى على الكثير من مضادات الأكسدة القوية، التي توفر الحماية من أمراض القلب المرتبطة بالسكري، وكذلك السرطان؛ حيث ذكر الخبراء أن كوبًا واحدًا فقط من عصير الرمان، يحتوي على مضادات أكسدة أكثر من الشاي الأخضر والتوت البري. فيما يلي أهم فوائد شرب عصير الرمان:

1- مضادات الأكسدة الموجودة في الرمان تحارب العديد من أمراض القلب الخطيرة.

2- يمنع امتصاص الجسم للكوليسترول الضار؛ وبالتالي يزيد من نسبة وجود الكوليسترول النافع بالجسم.

3- تقليل فرص الإصابة بتصلب الشرايين؛ وبالتالي حماية الجسم من حدوث أي تصلب للشرايين، الأمر الذي يُعد شائعًا بالنسبة لمرضى السكري.

ملاحظة مهمة

إذا كنت مريضًا بمرض السكري وإذا كنت تتناول دواء بالفعل، فابدأ بشرب عصير الرمان فقط بعد الرجوع إلى طبيبك؛ لأن تأثير هذا العصير قد يكون مماثلاً لتأثير أدوية مرضى السكر.

وأخيرًا، إليك أفضل الطرق لإضافة الرمان إلى نظامك الغذائي:

1- عصير الرمان مع القليل من الدهون الصحية أو غذاء خالي من البروتين.

2- يمكنك إضافة الرمان مع زيت الزيتون إلى سلطاتك.

3- يكنك تجربة صلصة الرمان.

4- بإمكانك تجربة مخفوق الرمان بعد إضافة الحليب أو الزبادي إليه.

جميع التفاصيل المذكورة أعلاه ذُكرت من بعض الخبراء المشهورين في هذا المجال. ومع ذلك، فإذا كنت مريضًا مصابًا بداء السكري وتتناول دواء بالفعل، فمن المستحسن دائمًا الحصول على نصيحة من طبيبك قبل البدء في تناول الرمان بشكلٍ متكرر، وإذا كنت لست مريضًا بمرض السكري، فإن شرب أو تناول الرمان بأي وسيلة يمكن أن يحافظ على صحتك، وأيضًا يمنع ويحمي من حدوث مرض السكري.

المصدر

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات