Sign in
Download Opera News App

 

 

هذا ما سيحدث في جسمك بعد 30 يوماً من الصيام.. ورحلة جسم الإنسان خلال أيام الصيام بالتفصيل

تعد فريضة صيام شهر رمضان الكريم أحد أركان الاسلام الأساسية، والذي يحتفل بقدومه جموع المسلمون كل عام.

ولا شك في أحقية صيام شهر رمضان من المنظور الديني، ولكن هل تعلم أنه حتى من المنظور العلمي يعد الصيام أحد الأمور التي تحمل العديد من الفوائد الصحية والنفسية لجسم الانسان؟

فحسب استشاري الأمراض الجلدية ورئيس المركز القومي للبحوث سابقا، الدكتور هاني الناظر، والذي وضح ما يحدث لجسم الانسان بعد صيام 30 يوما، حيث قال الدكتور هاني الناظر: أن الصيام في شهر رمضان يساعد علي تخلص الجسم من السموم بالتدريج، حتى يصل إلى السموم التي تراكمت في الجسم منذ سنوات طوال٬ وبعد ذلك تبدأ عملية التخلص من السموم في الأوعية الدموية الموجودة في المخ، كما يعمل الصيام أيضا على تقوية الجهاز المناعي.

وأضاف رئيس المركز القومي للبحوث السابق، أن صيام شهر رمضان، يعمل على تنشيط الخلايا بالجسم، ويساعد في ﺗﺠﺪﻳﺪ ﻛﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻡ الأساسية في عملية النمو، والتي بدورها تمنح البشرة الصحة والنضارة، كما أنه يعد فرصة رائعة لكي تحصل أجهزة الجسم وأعضاؤه على فترة راحة وتجديد، وتصبح جاهزة أكثر للقيام بوظائفها على أكمل وجه، بالاضافة الى إعادة التنظيم المطلوب لعمل الجهاز الهضمي، ويساعد في خفض الوزن الزائد، وحل مشاكل القولون العصبي والحساسية.

رحلة الجسم أثناء 30 يوم من الصيام

وبخصوص ما يحدث في الجسم بالتدريج خلال صيام 30 يوم، نشر موقع "سبتونك عربي" نقلا عن موقع "BBC Mundo" الإسباني، التغيرات التي تحدث خلال فترة الصيام في هذه المدة.

فحسب الموقع، تعتبر الأيام الأولى المحصورة في الأيام الثلاث الأولى من شهر الصيام هي الأصعب، ومن الناحية العلمية لا يدخل الجسم في حالة الصيام إلا بعد ثماني ساعات من آخر وجبة، وهو مايحدث عندما ينتهي الجهاز الهضمي من امتصاص العناصر الغذائية من الطعام.

ليلجأ الجسم لاحقا الى الجلوكوز المخزن في الكبد والعضلات لإمداده بالطاقة، وبمجرد انتهاء هذا المخزون تصبح الدهون هي مصدر الطاقة، ليبدأ الجسم بحرق الدهون الأمر الذي يساعد على إنقاص الوزن، كما يؤدي لإنخفاض مستوى السكر في الدم، مما يسبب الخمول والضعف.

وبدءا من اليوم الثالث حتى اليوم السابع من الصيام، يبدأ الجسم بالتعود لتتفكك الدهون وتتحول الى سكر في الدم، وينصح باستعادة السوائل المفقودة خلال فترة الصيام حتى لا تتسبب بالجفاف، وهو ما يجب القيام به ليلا.

لتبدأ بعد ذلك المرحلة الثالثة، بدءا من اليوم الثامن حتى اليوم الخامس عشر، فتبدأ الحالة الذهنية للشخص الصائم بالتحسن، لأن الجسم تكيف بنسبة كبيرة مع الصيام.

ثم تأتي المرحلة الأخيرة من الصيام، والتي تبدأ من اليوم السادس عشر حتى اليوم الثلاثين، والتي يكون فيها الجسم متكيفا مع الصيام بشكل كامل، ليقوم كل من الكبد والقولون والكلى والجلد بالتخلص من السموم الموجودة بالجسم بشكل كامل.

ويتضح من ذلك، كم الفوائد التي تعود على الصائم من الناحية العلمية، حيث يعتبر الصيام وكأنه علاج ومنقي مجاني لجسم الانسان.

ويجدر بنا الاشارة هنا، الى أن كل تلك الفوائد التي تعود على الجسم من الصيام، هي في الحالات العامة، والتي تشترط قدرة الانسان على الصيام بالفعل، دون وجود أي مانع شرعي أو مرضي، ويجب الأخذ في الاعتبار الرخص التي أعطاها الله عز وجل لعباده، وشروط صحة الصيام التي وضحها القران الكريم.

ونسأل الله تعالى أن يتقبل صيامنا وصالح أعمالنا وأن يعيننا على صيام الشهر الكريم بالشكل الصحيح وأن يوفقنا لما يحبه ويرضاه، وكل عام وأنتم في أفضل حال.

المصادر:

https://www.masrawy.com/arts/ramadan2017-saleyseyamak/details/2017/6/24/1109849/%EF%BB%A3%EF%BA%8E%EF%BA%AB%EF%BA%8D-%EF%BB%B3%EF%BA%A4%EF%BA%AA%EF%BA%99-%EF%BB%9F%EF%BA%A0%EF%BA%B4%EF%BB%A4%EF%BB%9A-%EF%BA%91%EF%BB%8C%EF%BA%AA-%EF%BA%BC%EF%BB%B4%EF%BA%8E%EF%BB%A1-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-

https://arabic.sputniknews.com/arab_world/201905111041001098-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B3%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D9%85-%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86/

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات