Sign in
Download Opera News App

 

 

"الشيخوخة البيولوجية" وسرعة تدهور أجهزة الجسم بمرور الوقت

اماني ابراهيم

توصل باحثون امريكيون إلى أنه بحلول سن 45 عاما، كان الأشخاص أكثر عرضة للظهور بشكل أكبر سناً مما كانوا عليه في الواقع وهو ما يسمى" ب الشيخوخة البيولوجية"

وقال الباحثون الأميركيون، إن النتائج تشير إلى أن هناك حاجة إلى اتخاذ وجهة نظر مختلفة عن الشيخوخة.

و أشار احد الباحثين إلى أن "الشيخوخة عملية تستمر مدى الحياة".

كما أضاف أنها "لا تبدأ فجأة في سن الستين، فالكثير منا سبق له أن صادف رجلاً شيقًا ونشيطًا يبلغ من العمر 80 عامًا - أو شخص آخر يبلغ من العمر 50 عامًا مثقلًا بمشاكل صحية وإعاقات - أن العمر الزمني لا يروي القصة كاملة أو بعبارة أخرى إن العبرة ليست بعدد السنوات.

و "يمكن تفسير ذلك التطور من خلال مفهوم الشيخوخة البيولوجية - أو السرعة التي تتدهور بها أجهزة الجسم بمرور الوقت."


واستخدم أكثر من 1000 مشارك نيوزيلندي تمت متابعتهم منذ الولادة، في السبعينيات من القرن الماضي، حتى سن 45 عامًا. وتم تتبع وتيرة الشيخوخة البيولوجية لديهم بدءًا من سن 26 عامًا، بناءً على مقاييس مثل دهون الجسم ولياقة القلب وسعة الرئة وعلامات الالتهاب في الدم وحتى تجاويف الأسنان.


ليتضح عبر البحث أن الناس يتنوعون على نطاق واسع في الشيخوخة البيولوجية: فقد حقق أبطأ عمر 0.4 "سنة بيولوجية" فقط لكل سنة عمرية أو كرونولوجية. في المقابل، حصل المشارك الأسرع في ظهور علامات الشيخوخة على ما يقرب من 2.5 سنة بيولوجية لكل سنة كرونولوجية. وبحلول سن 45، كان المشاركون في الدراسة سريعو التقدم في العمر البيولوجي يظهرون بالفعل بعض المؤشرات الصحية المرتبطة عادةً بالشيخوخة. بالمقارنة مع أقرانهم، فإنهم يتحركون ببطء أكثر، ولديهم قوة قبضة أضعف، ومشاكل أكثر في التوازن والرؤية والسمع. ووجد الباحثون أن الاختلافات في الحدة العقلية كانت واضحة أيضًا.


وسجل المسنون درجات أقل في اختبارات أداء الذاكرة، وأبلغوا عمومًا عن المزيد من النسيان في الحياة اليومية. في نفس الأثناء، أظهرت فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي أن لديهم علامات أكثر على ترقق أنسجة المخ.


وبحسب الدراسة فأن الشخص السريع في التقدم بالعمر عادة يشعرون بأنهم أكبر سنًا مما كانوا عليه، على سبيل المثال، ويتشكك في أنه سيعيش ليرى سن 75. كما أنه بناء على تقييم محكمين مستقلين لصور فوتوغرافية لوجوه المشاركين في الدراسة فإنهم يبدون أكبر سنًا من أعمارهم الحقيقية.



وفيما يتعلق بما يحدد معدل الشيخوخة البيولوجية للشخص، فأن الجينات تلعب دورًا، حيث ان هناك بعض "جينات طول العمر" التي يمكن أن تساعد في حماية الإنسان من الضغوطات البيئية، إلى حد ما.


واتفق الباحثين على أن الشيخوخة ليست حتمية، حيث إن البيئة مهمة، وتتأثر سرعة الإصابة بالشيخوخة بالعديد من العوامل التي ترتبط بخيارات نمط الحياة مثل التعرض للإجهاد المزمن والفقر.


كما أنه من الواضح أن ممارسة الرياضة بانتظام واتباع نظام غذائي صحي وعدم التدخين هي أيضًا عوامل يمكن أن تقلل من مخاطر الإصابة بأمراض مختلفة.


وشدد الباحثين على أن الأشخاص الذين يشعرون بأنهم "كبار في السن" في الأربعينيات من العمر لا يجب أن يستسلموا لليأس، حيث إنه لم يفت الأوان بعد لإجراء فحص طبي أو كبح ضغط الدم أو البدء في ممارسة الرياضة وتناول الطعام بشكل أفضل.


https://www.iflscience.com/health-and-medicine/some-people-are-on-the-path-to-old-age-by-45-while-others-remain-youthful/

Content created and supplied by: Gwerea (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات