Sign in
Download Opera News App

 

 

"تفرز الأنسولين وتجدد خلايا البنكرياس".. حقائق غريبة عن أشهر عنصر في المطبخ المصري!

تعتبر إدارة مرض السكري بلا شك مسألة معقدة للغاية، ومن أفضل الطرق التي يمكن لمريض السكري من خلالها إدارة تلك الحالة الشائعة، هي عن طريق اتباع خطة وجبات معينة؛ حيث يجب أن يكون مرضى السكري على درايةٍ دائمًا بالطعام الذي يتناولونه. في هذه المقالة، سنقوم بتحليل العلاقة بين الطماطم ومرض السكري. 

حقائق عن الطماطم

1- تعتبر الطماطم مصدرًا جيدًا للعديد من الفيتامينات، مثل فيتامين K، وفيتامينات B1 وB2 وB6، كما أنها تعد مصدرًا غنيًا بالعناصر المختلفة، مثل الحديد، والنحاس، والمنجنيز، والفوسفور.

2- تساعد البروتينات الموجودة في الفاكهة على تحسين صحة العضلات.

3- يضمن وجود عنصر "الموليبدينوم" أن تكون الطماطم قادرة على إنتاج إنزيمات مفيدة جدًا للصحة العامة.

4- من المعروف أن مادة "الليكوبين" الموجودة في الطماطم لها العديد من الفوائد الصحية للجسم.

5- تحتوي الطماطم على نسبة منخفضة جدًا من الكربوهيدرات.

6- تحتوي الطماطم متوسطة الحجم على حوالي 22 وحدة من السعرات الحرارية فقط، و5 جرامات فقط من الكربوهيدرات، وجرام من البروتين. ولا تحتوي على أية دهون إطلاقًا.

مزايا الطماطم لمرضى السكر

لننتقل الآن، دعونا نرى ما هي بعض أهم الفوائد التي تعود على أجسامنا، بعد إدراج الطماطم في النظام الغذائي المعتاد لمرضى السكري:

1- الطماطم منخفضة في محتوى الكربوهيدرات الكلي. هذا يقطع شوطًا طويلاً في مساعدتهم على التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم.

2- نظرًا لأنها منخفضة أيضًا في إجمالي عدد السعرات الحرارية، يمكن للطماطم أن تساعد مرضى السكري على إنقاص الوزن. والذي يشكل أحد أكثر الأجزاء فعالية في إدارة مرض السكري.

3- علاوةً على ذلك، تشير بعض النتائج البحثية أيضًا إلى أن تضمين الطماطم في النظام الغذائي اليومي، يمكن أن يؤدي إلى تقليل الكوليسترول الضار، ومستويات الدهون الثلاثية.

4- تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في الطماطم أيضًا، في منع حدوث بعض المضاعفات الرئيسية المتعلقة بمرض السكري، وخاصة المضاعفات المتعلقة بالكُلى.

5- تساعد مضادات الأكسدة مثل "بيتا كاروتين" على تحسين وظيفة الإنزيم في الجسم؛ مما يساعد في إدارة مرض السكري بكفاءة.

6- غناها بالعديد من العناصر الغذائية والفيتامينات؛ يجعلها تساعد في تنظيم تراكم الدهون في الجسم. وهذا حتمًا يمنع المضاعفات المرتبطة بالقلب، والتي تكون من الأمور الشائعة جدًا بين جميع مرضى السكري.

7- أخيرًا، يعد تثبيت مستوى ضغط الدم طريقة مهمة تساعد بها الطماطم مرضى السكري.

الجرعة الموصى بها من الطماطم

بالرُغم من الفوائد العديدة التي تقدمها الطماطم لمرضى السكري، إلا أنه من الضروري عدم المبالغة في تناولها ومراعاة الكمية الموصى بها؛ لأن تناول الكثير منها قد يؤدي إلى بعض الآثار الصحية الضارة. تعتمد الكمية الموصى باستخدامها من الطماطم على عوامل، مثل عمر المريض، ونوع مرض السكري الذي يعاني منه المريض، ومدى انتشار المرض، من بين أمورٍ أخرى؛ لذا تلعب الجرعة دورًا مهمًا للغاية في تحديد ما إذا كان الطعام المستهلك صحيًا أم لا، وعلى هذا النحو، يجب عليك تضمين الطماطم في نظامك الغذائي اليومي فقط تحت إشراف خبير طبي.

المصدر

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات