Sign in
Download Opera News App

 

 

"السر في تنشيط البنكرياس".. تناول حبتان من هذه الفاكهة بشكلٍ يومي إذا كنت من مرضى السكري

أكثر الأمراض شيوعًا التي تصيب الكثير من الناس في هذه الحقبة الزمنية هو مرض السكري؛ لذا نحتاج إلى تجنب مرض السكري في مراحله المبكرة، بدلاً من المعاناة منه لاحقًا. ولتجنب مرض السكري أو السيطرة عليه، يُوصي الخبراء بضرورة وجود نظام غذائي صحي في روتينك اليومي. يشمل ذلك مجموعة متنوعة من الفواكه التي تساعد على خفض مستويات السكر في الدم. كما يُوصَى بتناول الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض؛ التي تتميز بعدم رفع مستوى السكر في الدم فور تناولها مباشرةً. دعونا نرى في هذا المقال ما إذا كانت فاكهة البرقوق لها مثل هذه الخصائص أم لا.

حقائق غذائية عن فاكهة البرقوق

قبل معرفة فوائد أي فاكهة، من الجيد دائمًا معرفة قيمتها الغذائية. يعتبر البرقوق من الثمار ذات النواة؛ حيث يوجد بها حفرة في الوسط. وهي متوفرة على نطاق واسع في مايو وأكتوبر. حبتان من البرقوق فقط تحتويان على 60 سعرة حرارية، و15 جرامًا من الكربوهيدرات، وجرامان من الألياف. كما أنها تعد مصدرًا جيدًا لفيتامين سي، وهي خالية من الدهون، وقليلة السعرات الحرارية والكربوهيدرات كما ذكرنا. يوصى الأطباء دائمًا بتناول حبتين من البرقوق في النظام الغذائي اليومي.

فوائد تناول البرقوق لمرضى السكر

فيما يلي مزايا لمرضى السكري عندما يدرجون البرقوق في نظامهم الغذائي اليومي.

1- غني بالعديد من القيم الغذائية.

يحتوي البرقوق على العديد من القيم الغذائية المفيدة للغاية من نواحٍ كثيرة؛ حيث يحتوي البرقوق على فيتامين أ، وفيتامين سي، وفيتامين ك، والبوتاسيوم، والنحاس، والمنجنيز. كما أنه يحتوي على كميات صغيرة من فيتامين ب، والفوسفور، والمغنيسيوم. أيضًا، يحتوي البرقوق على فيتامينات B2 وB3 وB6.

2- غنى بالعديد من مضادات الأكسدة.

البرقوق غني بمضادات الأكسدة، سواء كان على شكل برقوق مجفف أو برقوق غير مجفف. فهو غني بشكلٍ خاص بمضادات الأكسدة؛ تحديدًا مادة "البوليفينول" التي لها تأثيرات جيدة جدًا على صحة العظام، والمساعدة في تقليل أعراض مرض السكري، وأمراض القلب. ومن الجدير بالذكر هنا، أن مضادات الأكسدة ـ تحديدًا البوليفينول" لديها القدرة على حماية الخلايا من التلف، التي تتعرض له بسبب الجذور الحرة، وهذا هو السبب الجذري لأي مرض مزمن. وأخيرًا وليس آخراً، يحتوي البرقوق على مركب "الأنثوسيانين"، وهو نوع معين من مادة "البوليفينول"، وهذا له تأثيرٌ إيجابي قوي على الصحة العامة.

3- مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم.

يحتوي البرقوق على مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض، وهو أمرٌ ضروري للغاية لمرضى السكري. كما أن هذا يساعد في إطلاق السكريات في الدم ببطء. أضف إلى ذلك، تساعد الألياف العالية في البرقوق على إبطاء معدل امتصاص الكربوهيدرات بعد الوجبات. كما يؤدي تناول البرقوق إلى زيادة مستويات هرمون "الأديبونكتين"؛ الذي يساعد بدوره في تنظيم نسبة السكر في الدم.

4- تقوية العظام

إلى جانب الفوائد العديدة التي يتمتع بها البرقوق، فإنه يساعد أيضًا في تعزيز صحة العظام؛ حيث يشتهر البرقوق ليس فقط بمنع فقدان العظام، ولكنه يساعد أيضًا في عكس فقدان العظام الذي قد حدث بالفعل؛ وبالتالي فهو يساعد على منع حدوث هشاشة العظام من الأساس.

5- التخلص من الإمساك

عصير البرقوق أو تناول البرقوق كما هو، كلاهما مفيدٌ جدًا للصحة، ونظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف ـ وهي في الغالب غير قابلة للذوبان ـ التي تساعد بدورها على منع الإمساك، عن طريق إضافة كتلة لينة إلى البراز. أيضًا، يحتوي العصير على مادة "السوربيتول" التي لها تأثيرات مُلينة طبيعية. ومن المعروف أن البرقوق يساعد في علاج الإمساك. وتجدُر بنا الإشارة هنا، إلى أن الإمساك هو من أشهر التأثيرات الصحية الرئيسية الموجودى في جميع مرضى السكري. ولحسن الحظ، يمكن أن يساعد شرب كوب واحد فقط من عصير البرقوق في علاج الإمساك لدى مرضى السكري.

إرشادات لتضمين فاكهة البرقوق في نظامك الغذائي

فيما يلي إرشادات حول تضمين فاكهة البرقوق في نظام غذائي لمرضى السكري.

1- يجب أن يؤكل البرقوق بقشره؛ حيث أن قشورها تحتوي على مضادات الأكسدة.

2- يمكن تناول البرقوق في النظام الغذائي كعصير.

3- يمكن أيضًا تناول البرقوق المجفف، ولكن بكميات محدودة.

4- يمكن أن يؤكل نيئًا، أو يمكن أن يُضاف إلى السلطات والعصائر.

5- يمكن استخدام البرقوق لصنع الصلصات للأطعمة المالحة.

6- يمكن شوي البرقوق وتناوله. ثم بعد ذلك إضافته إلى السلطات.

7- يُعد البرقوق المسلوق أيضًا خيارًا رائعًا.

8- يمكن تحويلها إلى كراميل على الإفطار.

بعد الانتهاء من قراءة هذا المقال، تكون قد تعرفت على بعض فوائد البرقوق لمرضى السكري. لقد تم إعطاؤك أيضًا بعض الأفكار حول كيفية تضمينها في نظامك الغذائي. وأخيرًا، قم بتناول ثمرتا برقوق على الأقل يوميًا في نظامك الغذائي.

المصدر

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات