Sign in
Download Opera News App

 

 

"موجود في كل بيت".. اكتشاف دواء جديد لعلاج فيروس كورونا.. مفاجأة

وزارة الصحة حذرت من زيادة أعداد الإصابات خلال الأسابيع القليلة المقبلة وخاصة أنه من المتوقع زيادة التجمعات خلال شهر رمضان الكريم، وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، إنه في الموجة الأولى ظهرت ارتفاع حالات الإصابة في شهر إبريل من العام الماضي وأنه من المتوقع أن يشهد نفس الشهر من العام الحالي زيادة في إعداد الإصابات بفيروس كورونا مطالبة المواطنين بتوخي الحذر والبعد عن التجمعات حفاظا على حياتهم وعدم إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

مستشار الرئيس لشؤون الصحة، الدكتور محمد عوض تاج الدين في مداخلة هاتفية عبر فضائية "إم بي سي مصر قال إن مصر في مرحلة تسمى مرحلة التذبذب في الحالات، وأن هناك زيادة طفيفة في الإصابات، والأعداد تتصاعد وتقل بنسبة 10% يوميا، والموجة الثالثة بدأت في دول أخرى في العالم، لكن نتمنى ألا نصل إلى هذه المرحلة، وقد تحدث موجة ثالثة في مصر إذا لم نلتزم بالإجراءات الاحترازية".

نتائج دراسة طبية حديثة، أظهرت أن تناول حبوب الأسبرين من شأنه أن يحمي رئة المصابين بفيروس كورونا المستجد، فضلًا عن تقليل حاجتهم إلى دخول المستشفى أو وضعهم تحت أجهزة التنفس الاصطناعي ووفقًا للدراسة التي أجراها فريق باحثين من جامعة جورج واشنطن، فإن الاستعانة بالأسبرين يقلل من احتمالية تفاقم الوضع الصحي للأشخاص المصابين بكورونا، وهو الأمر الذي يترتب عليه تقليل عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا، وذلك وفقًا لعينات المصابين الذي أجري البحث عليهم، في عدة مستشفيات في الولايات المتحدة الأمريكية بين شهري مارس ويوليو 2020.

نتائج الدراسة كشفت أن تعاطي الأشخاص الذي شملتهم عينة البحث للأسبرين خفض الحاجة إلى الوضع تحت جهاز التنفس الاصطناعي بنسبة 44 %، كما قلل إدخال المرضى إلى وحدات العناية المركزة بنسبة 47 %، وهي نفس النسبة تقريبًا بالنسبة لعدد الوفيات التي ساعدت جرعات الأسبرين المنتظمة على تقليلها ويرجح الفريق البحثي الذي أجرى الدراسة أن تكون النتائج التي توصلوا إليها بخصوص الأسبرين بمثابة انفراجه عالمية وخطوة هامة في طريق القضاء على فيروس كورونا المستجد، وخصوصًا لتوافر الأسبرين في معظم دول العالم ورخص ثمنه بالمقارنة مع لقاحات كورونا عالية الثمن ووفقًا لما نقله موقع «سي إن إن»، فقد كشف الأستاذ المساعد والباحث في طب التخدير والعناية المركزة بجامعة جورج واشنطن، جوناثان شو، أن الدراسة انتبهت إلى دور الأسبرين، عندما رصدت مشكلة تجلط الدم لدى كثيرين من مرضى فيروس كورونا.

الدكتور إسلام عنان، أستاذ اقتصاديات الصحة قال في مداخلة هاتفية مع برنامج الحكاية الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب على فضائية إم بي سي مصر أن مصر تدخل الموجة الثالثة لكورونا مصر الشهر المقبل، موضحًا أننا لازلنا في نهاية الموجة الثانية، بينما هناك زيادة في أعداد الإصابات و أن دول العالم مقسمة إلى أجزاء فيما يخص انتشار الفيروس وظهور موجاته الجديدة، حيث تظهر أولا في أوروبا ثم آسيا وأمريكا وأخيرا الشرق الأوسط ومصر، لافتًا إلى أن الموجة الثالثة بدأت في أوروبا.

الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، قال أن هناك 3 سيناريوهات متوقعة للموجة الثالثة فى مصر .وشرح بدران خلال مداخلة هاتفية لبرنامج صحتك بالدنيا، السيناريوهات كالتالي:السيناريو الأول انحسار الموجة الثانية فى أبريل المقبل، حال استمرار المواطنين فى التعاون مع الجهود الحكومية وتنفيذ التدابير الوقائية، وحصول 70% منهم على التطعيم والسيناريو الثاني الدخول فى موجة ثالثة بأبريل المقبل، لتمرد المواطنين على الاستمرار فى التدابير الوقائية وعدم تناولهم التطعيم، واستمرار الفيروس فى الانتشار والسيناريو الثالث انحسار الموجة الثانية، مما يجعل المواطنين يحتفلون فى أبريل المقبل تزامنًا مع حلول شهر رمضان، ويهملون التدابير الوقائية، مما يساهم فى عودة انتشار الفيروس مع الولائم والزيارات، لتتفشى الموجة الثالثة التي يتحكم فى ذروتها سلوك المواطنين.


المصادر


https://lite.almasryalyoum.com/extra/218081/

https://www.masrawy.com/howa_w_hya/health/details/2021/3/17/1988764/%D8%AD%D8%B0%D8%B1%D8%AA-%D9%85%D9%86%D9%87%D8%A7-%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A9-%D9%85%D8%A7-%D8%A3%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%B6-%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A9-

Content created and supplied by: 3tefm (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات