Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة ليلة مع مختطفين على ضوء القمر "الجزء الأول"

هذا المقال لا يمت للواقع بصلة و هو نابع من خيال المؤلف ....

يقود النجم المعروف " اسد اسعد "سيارته متجها إلى بيته ليستريح بعد عناء يوم كامل من السابعة صباحا حتى التاسعة مساءا بعدما قام بتصوير إحدى مشاهد فيلمه الجديد " على طريق الألغام " فى الصحراء الجنوبية حيث مدينة شونت ، و هو يستمع لموسيقى هادئة يقطعها الصوت الصادر من الراديو يقول :" مجموعة من المختطفين يقومون بخطف ثلاثة أشخاص شابين و فتاة من إحدى المؤسسات التجارية تحت أنظار الآخرين دون تدخل ... و بعد الاستفسار من الأشخاص المتواجدين أثناء الواقعة جاء وصفهم للمخطتفين بأنهم اثنين احدهم طويل القامة و اسمر العينين و ذو بشرة حنطية يرتدى معطفا اسود اللون و الاخر كان معتدل القامة ذو عيون سوداء و أبيض البشرة و يرتدى ايضا معطفا اسود و كان مظهرهما ملفتا للنظر ، و ابتع الصوت الصادر من الراديو على من يتعرف عليهم سرعة الإبلاغ عنهم و له جائزة "

انتبه الشخص الجالس خلف مقود السيارة فجأة حيث كاد أن يصدم أحد الأشخاص المار من أمامه و انفعل و كاد أن يخرج من السيارة و يلقى بعض الشتائم نتيجة انفعاله لأنه كاد أن يموت .

لولا أن وجد شخص ضخم الهيئة يقترب منه و يهدده إن لم يتحرك على الفور سيكون اخر يوما فى حياته فعتذر منه اسد و كاد أن يدير محرك السيارة لولا أن تذكر أن أوصاف هذا الشخص تنطبق على .... تنطبق على احد المختطفين .

و هنا قرر أن يمثل الانسحاب و على الفور تم ذلك ليعتقد الشخص الآخر أنه نجح فى اخافتة و اكمال طريقة

و هنا يتحرك اسد بسيارته خلفه دون ان يشعر الآخر بشئ و هنا يتوقف هذا الشخص و يدخل إحدى البنايات المظلمة و يوقف اسد محرك السيارة و يستعد للخروج منها ليتبعه ليتفاجا بشئ موجهه على راسه ..... يتبع

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات