Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) طلبت منها حماتها أن تبيت مع ابنها ليلة الزفاف ففاجأتها برد فعلها

يعاني بعض الأزواج أحيانًا من تدخلات الأهل وخاصةً من الحموات بسبب ارتباطهن بأبنائهن أو ببناتهن وعدم قدرتهن على استيعاب المستجدات والتعايش مع اللحظة الراهنة. وربما كانت أم مهند من الحموات المتعلقات بالأبناء بجنون، وقد لاحظ عليها الجميع حزنها المبالغ فيه يوم الزفاف. وما أن رأى مهند أمه حزينة؛ حتى أسرع إلى تطييب خاطرها والجلوس بجوارها لفترة. لكن للأسف لم تكتف الأم بجلسة ابنها إلى جوارها وأقبلت على عروسته تستأذنها في المبيت مع ابنها العريس ليلة الزفاف.

وما أن سمعت العروسة طلب أم العريس؛ حتى ابتسمت لها وضمتها إليها وقالت لها "أجمل طلب من أحلى أم." وبالفعل كان رد الفعل مفاجئًا للحماة التي شعرت بالسعادة وبدأ قلبها ينبض فرحًا وسعادة وتحولت تعبيرات وجهها من الكآبة إلى السعادة والسرور. وقضت أم مهند ليلة الزفاف معه وجلس الجميع يشاهدون التلفاز ويتناولون العشاء الأول بمنتهى السرور والبهجة. وفي الصباح، شكرت أم مهند عروسة ابنها ووعدتها العروسة بأنها ستسعد بها وبحضورها في أي وقت لأنها أم زوجها الذي تشعر بأنه نعمة من الله لها. وانصرفت أم مهند من شقة العروسين وهي مطمئنة وتتمنى لهم حياة زوجية سعيدة.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات