Sign in
Download Opera News App

 

 

شاهد صورة نادرة عمرها 92 سنة من أول فيلم يتم منعه من العرض فى مصر.. والمفاجأة فى سبب صدور قرار المنع

يختلف الجمهور وحتى المتخصصون، حتى اليوم، حول فكرة جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، وهل يجب أن يبقى موجودا حتى يسهم فى الحد من خروج أى أعمال تتجاوز الخطوط الحمراء إلى النور، أما أنه عبئ على صناع الفن.

الرقابة .. مع وضد

ففى هذا الشأن تحديدا ستجد نزاع كبير بين أكثر من فريق، الأول يؤكد أن تواجد الرقابة ضرورى، للحفاظ على قيم المجتمع، وعدم اختراقها، بينما الفريق الثانى يرى العكس تماما، ويؤكد أن تواجد الرقابة يحد من إبداع الفنان، وبالتالي علينا أن نجعل من كل فنان رقيب على نفسي بدلا من أن نخنق إبداعه ويقدم في النهاية أعمال لا تستحق عناء الذهاب إلى دور العرض.

والواقع أن فكرة الرقابة لم تكن وليدة السنوات القليلة الماضية، فمن يقرأ التاريخ جيدًا سيكتشف أن الرقابة عٌرفت قبل أن تُولد السينما نفسها، حيث كان جهاز الرقابة موجودا لمراقبة عمل الصحف وما يصدر من المطبوعات، وحين دخلت السينما إلى مصر انضمت إلى القائمة.

أول فيلم مصرى يتم منعه

واليوم دعونا نتوقف مع أول فيلم مصري تم منعه من العرض بسبب تقرير الرقابة التي رأت أنه لا يحمل أي قيم فنية، كما أنه يحمل مشاهد جريئة زيادة عن الحد، رغم أن الفيلم كان صامتا، بينما كتبت جمله الحوارية على الشاشة.

والفيلم المقصود هنا هو فيلم "مأساة الحياة، ومن إنتاج 1929، وشارك في بطولته وإخراجه الفنان التركي وداد عرفي الى جانب مجموعه من الفنانين، أبرزهم إفرانز هانم جوسوانسون، وعبدالغني البدراوي، ودارت أحداثه حول راقصه تسعى إلى الإيقاع بشقيقين حتى تحصل على أموالهما، وقد كان السبب الرئيسي في منع الفيلم الفنان عبد السلام النابلسي، الذي كان يعمل وقتها ناقدا وكتب في تقريره أن الفيلم لا يحمل أي قيم إنسانية، وأنه يضم بعض الألفاظ والمصطلحات الحوارية التي يندى لها الجبين، وبناء على تقرير "النابلسي" مُنغ الفيلم من العرض.

رحلة الرقابة بالقص والحذف

وابتداء من هذا التاريخ بدأت الرقابة في التدخل بطلب حذف بعض الجمل أو بعض المشاهد أو حتى بمنع الفيلم كاملا من العرض، وفي التاريخ المصري الكثير من الشواهد والأحداث التي تدل على ذلك، فنجد مثلا أن بعض الأفلام قد مُنعت من العرض لأسباب سياسية، كما حدث في فيلم "الله معنا" بينما نجد أن أفلاما أخرى مُنعت من العرض بسبب المشاهد الجرئية، مثل فيلمي "المذنبون" و"حمام الملاطيلي".

شاهد صورة نادرة من الفيلم

مصادر:

https://gate.ahram.org.eg/News/2317085.aspx

https://elcinema.com/work/1090194/

https://alwafd.news/article/1694509

https://elmeezan.com/%D9%85%D9%86-%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%88%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D9%86%D9%85%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%82%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D8%AA%D9%85%D9%86%D8%B9-%D8%B9%D8%B1%D8%B6-%D9%81%D9%8A%D9%84/#.YFiSR1UzbIU

https://cimalover.com/tag/%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%85-%D9%85%D8%A3%D8%B3%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9/

Content created and supplied by: eesamir (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات