Opera News

Opera News App

"قصة"| بنت حاولت التخلص من زوجة أبيها.. بعد أن وضعت لها السم أخبرتها زوجة الأب بسر جعلها يغشى عليها

Youngauthor
By Youngauthor | self meida writer
Published 21 days ago - 265 views

المودة والرحمة بين الأفراد بعضهم البعض هيا سنة الحياة علي الأرض ولا تقتصر علي أفراد الأسرة فحسب؛ بل يجب أن تكون الرحمة هيا الصفة السائدة بين البشر فا الرحمة والمودة هيا من تجعلنا نبتعد عن خصال ذميمة مثل الكراهية والرغبة في الانتقام،وهذا موضوع حكاياتنا اليوم عن فتاة استسلمت للكراهية فا قررت الانتقام من زوجة أبيها رغم أنها كانت المربية الخاصة بها قبل وفاة والدتها..


فتاة مدللة عاشت في عائلة أرستقراطية مرموقة لم تنجب والدتها غيرها، واستقدم والديها مربية أطفال خاصة لترعى الفتاة منذ صغرها فكان اختلاط المربية بالطفلة أكثر حتي من والدتها التي انجبتها نظراً لأنشغال الام بواجباتها الإجتماعية عن تربية ابنتها؛ فكان هناك حالة خاصة من المودة بين الطفلة ومربيتها حتي كبرت وأصبحت شابة كبيرة وبدأ التحول في سلوك الفتاة..


حينما أصبحت شابة أخذت والدة الفتاة وخالتها يربيان الفتاة على بعض القواعد التي يروها أساس في التعامل مع البشر الآخرون خاصتا ممن لا ينتمون إلي طبقتها الاجتماعية؛ فا تغيرت معاملة الفتاة مع المربية الخاصة بها فأصبحت تنظر لها علي انها مجرد خادمة مقابل أجر، إلا أن أصيبت الام بمرض صعب عانت منه ثم توفت علي أثره، ليقرر الأب بعدها الزواج للحفاظ علي ابنته خاصتا أنها لا تزال مراهقة..

قرار زواج الاب نال غضب عارم من عائلة زوجته خاصتا شقيقتها التي كانت تزرع الكراهية في نفس ابنته تجاه زوجته الجديدة؛ لما لا وأن الزوجة التي اختارها والدها هيا مربيتها التي كانت تعمل خادمة في المنزل؛ وكانت تقول لها أن ابيها استبدل سيدة المنزل بخادمته مما جعل الفتاة تكره زوجة أبيها..


كراهية الفتاة للزوجة الأب كانت غير اعتيادية حتي فربما شعور النفور من زوجة الأب في البداية مألوف؛ لكن الفتاة لم ترضي عن زوجة الأب التي لم يصدر منها تجاه الفتاة اي ضرر، بل كانت علي العكس ترى أنها في مقام ابنتها لانه هيا من قامت بتربيتها؛ رغم ذلك تغلب شعور الكراهية عند الفتاة الذى زرعتها شقيقة والدتها عن أي شعور مودة تحملها الي مربيتها السابقة..فا قررت في أحد الأيام التخلص من زوجة أبيها لكن القدر كان علي ميعاد بتلقين الفتاة درساً لن تنساه..

فوجئت زوجة الأب بدعوة من ابنة زوجها لتصفية الاجواء بينهم ودعتها لشرب العصير؛ رأت زوجة الأب أنها الفرصة المثالية لعودة المودة والرحمة بين الفتاة ولكن في الحقيقة لم تكن سوى تمهيداً للفتاة لتنفيذ خطتها في التخلص من زوجة أبيها؛ فا وضعت لها السم في العصير، لكن قبل أن تتناول زوجة الأب العصير أخبرتها بالسر التي اخفته عنها هيا ووالدها والحقيقة أن المرأة التي ظنتها أمها لم تكن يوماً امها فكانت عاقرا؛ وأنها تزوجت أبيها بموافقة امها لتنجب هيا وينسب الطفل الي الزوجة الأولي لكنها اشترطت أن تظل في البيت ولو خادمة حتي تكون بجانب ابنها او ابنتها وهو ما وافقوا عليه؛ وما أن علمت الفتاة السر حتي اغشي عليها من الصدمة فا قد وضعت السم لأمها! وبلهفة الأم سقط العصير من يدها وشرعت في الاطمئنان على ابنتها، وما أن استفاقة الفتاة رأت الكوب محطم والعصير مسكوب فأخذت عهد أن تكسر اناء الكراهية وتسكب مشاعر الكره مثل ذلك العصير تماماً.

Content created and supplied by: Youngauthor (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

حرَّم الملوخية والجرجير وادعى الألوهية وأخلى الشوارع من النساء لـ 10 أعوام .. قصة الحاكم بأمر الله

23 minutes ago

26 🔥

حرَّم الملوخية والجرجير وادعى الألوهية وأخلى الشوارع من النساء لـ 10 أعوام .. قصة الحاكم بأمر الله

تفاصيل الحادث المأساوي الذي حدث قبيل سحور ثاني أيام رمضان ونتج عنه 20 جثة متفحمة

39 minutes ago

8 🔥

تفاصيل الحادث المأساوي الذي حدث قبيل سحور ثاني أيام رمضان ونتج عنه 20 جثة متفحمة

رمضان 2021| متى يكون السفر أو المرض عذرا للافطار في شهر رمضان ؟

40 minutes ago

0 🔥

رمضان 2021| متى يكون السفر أو المرض عذرا للافطار في شهر رمضان ؟

قصة.. طلبت من جارتها ملح رغم وجود الكثير منه في بيتها وعندما سألها ابنها عن السبب.. كانت المفاجأة

8 hours ago

211 🔥

قصة.. طلبت من جارتها ملح رغم وجود الكثير منه في بيتها وعندما سألها ابنها عن السبب.. كانت المفاجأة

تعرف على تتر أفضل مسلسلات رمضان أبرزها "أحسن أب" لعلي ربيع بصوت عمر كمال وشاكوش والاختيار لأحمد سعد

8 hours ago

0 🔥

تعرف على تتر أفضل مسلسلات رمضان أبرزها

بعد أن حددتها الافتاء.. تعرف على تفاصيل قيمة زكاة الفطر هذا العام وموعدها

8 hours ago

8 🔥

بعد أن حددتها الافتاء.. تعرف على تفاصيل قيمة زكاة الفطر هذا العام وموعدها

تخسيس الدهون وخفض وزنك في رمضان

8 hours ago

86 🔥

تخسيس الدهون وخفض وزنك في رمضان

قصة..ركن سيارته لأداء صلاة التراويح وعندما عاد سمع صوتًا قادمًا من أسفل السيارة فألقى نظرة فوجد شيئًا صادمًا

9 hours ago

4 🔥

قصة..ركن سيارته لأداء صلاة التراويح وعندما عاد سمع صوتًا قادمًا من أسفل السيارة فألقى نظرة فوجد شيئًا صادمًا

حكاية البئر الذي حذر النبي منه.. "خرج أحدهم نصف جثة" وعندما انزلوا الكاميرات كانت الصدمة

9 hours ago

544 🔥

حكاية البئر الذي حذر النبي منه..

هذا هو الدعاء الذي اهتزت له السماء.. «ردده الآن»

9 hours ago

816 🔥

هذا هو الدعاء الذي اهتزت له السماء.. «ردده الآن»

تعليقات