Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة| " كيد النساء"..طلق زوجته بعد عشرين عام وأرد الزواج من أخري وفي ليلة زفافه جهزت له مفاجأة صادمة )

تحملت طوال سنوات طويلة قسوته معها بالرغم من صبرها على فقر حاله منذ بداية زواجهما، ولكن في لحظة واحدة باع العشرة وأراد الزواج من أخري فانتقمت لكرامتها بطريقة من الصعوبة أن ينساها طوال حياته.

وتبدأ بداية القصة من عشرين عام ماضية حين التقي محمود بسهام زميلته في الجامعة فأصاب سهم الحب قلبه، وبدأت مشاعر الحب بينهما تلتهب فتقدم لخطبتها ثم تزوجها، وبعد عامين رزق بابنته الأولي ولكنه لم تغمره الفرحة فقد كان يتمنى أن ينجب ذكر.

ومضت السنوات ولم ينال محمود مراده وأصبح لديه خمسة بنات وفاض به الكيل، فأخذ يعامل سهام بجفاء وقسوة ويحملها عاقبة هذا الأمر الذي يتمناه، وفي يوم من الايام جاء محمود من عمله وجلس على المنضدة لتناول الطعام، وفجأة أطاح الأطباق جانباً وبدأ يشكو من سوء جودة الطعام، واشتعل الشجار بينه وبين زوجته سهام وأخذ يعايرها بولادة البنات.

وهنا استشاطت سهام من الغضب وأصبحت لا تستطيع تحمل الإهانة فطلبت منه الطلاق، ودون تردد طلقها محمود وذهب خارج المنزل تاركاً سهام غارقة في دموعها علي سنوات عمرها الضائعة، وبعد مرور فترة من الوقت علمت سهام أن محمود قد خطب امرأة أخري وسيتزوج منها في القريب العاجل.

وعندما حانت ليلة الزفاف أرادت أن تنتقم منه شر انتقام، فأخذت تجمع المعلومات عن العروسة الجديدة حتي علمت من الجيران أن محمود لم يخبر عائلتها أنه كان متزوج من قبل، فقررت أن تفضحه أمام الجميع فاستعدت هي وأبنائها وارتدوا أحسن الثياب، وذهبت بهم الي فرح طليقها وبينما هو جالس بجوار عروسته اتجهت إليه وقدمت نفسها للعروس التي صدمت من هذه الحقيقة لتغادر قاعة الزفاف والدموع تنهمر علي وجهها.

ولما رأي محمود هذا الفعل الصادم من طليقته صفعها على وجهها بقوة، وانصرف مسرعاً وراء عروسته حتي يصلح الامر بعدما أفسد زفافه كيد النسا.

شارك برأيك هل تصرف سهام مع طليقها صحيح ام خطا؟

Content created and supplied by: دائرة2020 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات