Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة | عايرتها حماتها بسبب عدم الإنجاب.. فذهبت لشراء طفل وهناك أصبحت قاتلة.. فماذا حدث؟

بعد أن مرت الأشهر الأولي من الزواج، عاشت نجلاء حياة صعبة مع زوجها، وكان السبب الرئيسي في ذلك هي حماتها، التي تقلق أن يمر الوقت وتموت قبل أن تري حفيدها من ابنها الوحيد.

كانت سيدة صعبة الميراس، في كل مواجهة تحدث بينها وبين نجلاء تجعل الدموع تنهمر من عينيها كالشلال، بسبب الكلمات القاسية التي كانت تسمعها إياها.

نجلاء ولدت في اليوم الذي فارقت فيه أغلي إنسانة علي قلبها وهي أمها، حيث وضعتها وتوفيت في نفس اللحظة؛ فكانت حماتها تعايرها بذلك الأمر وتصفها بأنها "بوز فقر" بدليب إنها تسببت في موت أمها لحظة ولادتها.

كانت دائما تهينها وتقول لها إنها لن تنجب أبدا في حياتها، وطالبة إبنها بضرورة أن يتزوج عليها في أسرع وقت.

بعد كل هذه المعاناة ذهبت نجلاء إلي طبيبة لتتبين الأمر، ولكن للأسف كانت النتيجة إنها لايمكن أن تنجب، شعرت بالصدمة وتنقلت من طبيبة إلي أخري ولكن دون جدي؛ وذلك ماجعلها تشعر بالحسرة.

ومع كثرة ضغط حماتها عليها قررت أن تفعل أي شئ حتي تحصل علي طفل، فأخبرت زوجها إنها حامل، وبدأت تبحث عن أي سيدة مستعدة أن تتنازل عن إبنها، وبالفعل وجدت سيدة وتواصلت معها حتي تذهب وتأخذ الطفل بمجرد ولادته.

لم تكن تدرك إنها سوف تصبح قاتلة في القادم من لحظات، لأنها عندما ذهبت لتأخذ الطفل، وجدتها أنثي، وكان المشهد صادما حيث شاهدت حماة هذه السيدة تضربها بعنف وهي مازالت لم تتخلص من آلام الوضع وذلك لأنها أنجبت أنثي لسادس مرة.

تجمعت كل الذكريات السيئة في رأس نجلاء، تعجبت من البشر هناك من يطلب ولو حتي طفل، وهناك من لايعجبه الإناث ويبحث عن الذكور، ومافعلته المرأة ذكرها بحماتها، فلم تشعر بنفسها إلا وهي تخنقها من الخلف ولم تتركها حتي سقطت جثة هامدة.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات