Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. كان يراها صاحب الفرن تسرق أرغفة العيش ولا يفعل شئ وعندما سأله الناس عن السبب كانت المفاجأة

كان هناك رجل يدعي منير لديه مخبز كبير يتردد عليه الناس باستمرار ومعروف بينهم بالصدق والأمانة، وفي يوم من الايام جاءت امرأة عجوز في الستين من عمرها وقفت أمام طاولة العيش وأخذت بعض الارغفة وانصرفت، فنادي أحد الحاضرين علي منير واخبره بما رآه، فقال منير للرجل" نعم أعلم فهذه العجوز تأتي كل يوم وتأخذ أرغفة العيش من الطاولة أمام ناظري".

اندهش الرجل من حديث منير وقال له متسائلاً" وكيف تترك هذه العجوز تسرقك في وضح النهار؟"، فقال منير له" يا اخي أن فضل هذه العجوز علي كفضل أمي ومكانتها"، وتابع منير قائلاً" لقد كنت فقيراً معدوم الحال اعمل لدي هذه العجوز عندما كانت غنية تمتلك المال الوفير، ولم تبخل علي بشئ فكانت تعطيني المال ببزخ دون تردد، واستطعت خلال سنوات قليلة من العمل لديها أن امتلك هذا المخبز، وعندما ضاقت سبل الحياة بها اشتريت لها غرفة صغيرة تقيم فيها، وكل يوم تأتي وتأخذ حاجتها من أرغفة العيش وانا راضي ومرتضي".

دمعت عين الرجل وذهب الي منير يقبل رأسه بسبب الوفاء الذي فاق الحدود، فقد تعلم درساً لن ينساه أبدا وهو أن الإحسان جزاءه الإحسان وان ما يفعله الإنسان من خير لابد أن يعود إليه مهما طال الزمن.

Content created and supplied by: دائرة2020 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات