Sign in
Download Opera News App

 

 

اعترف بخيانتها وطلبت الطلاق في عيد الحب.. حكاية فادي لبنان آخر ازواج صباح

كانت آخر زيجات النجمة صباح من الشاب اللبنانى فادى لبنان الراقص بالفرقة اللبنانية للفنون الشعبية والذى تم عام 1986 واستمر زواجهما الذى يعتبر أطول زواج للصبوحة 17 عاما، حتى انفصلا سنة 2002

طلبت صباح الطلاق من فادى يوم عيد الحب 14 فبراير عام 2002، حيث عادت إلى لبنان على وجه السرعة تاركة خلفها الكثير من الارتباطات الفنية فى القاهرة.

وسارعت إلى تغيير قفل الشقة التى تملكها فى منطقة الحازمية وأعدت حقائب السفر لتغادر إلى لوس انجلوس بصحبة ابنها صباح الشماس دون أن تتصل بأحد من زملائها أو أصدقائها سواء فى القاهرة أو فى بيروت، وذلك لتبعد عن أى ضغوط محتملة للمصالحة، أو التراجع عن قرارها.

وقالت بعد ذلك إنها طلبت الانفصال بسبب شعورها بأن فادى تبدل كثيراً معها منذ سنوات وتحديدا منذ بداية مرضها وأصبح لا يكترث سوى بمصالحه فقط، وظهر ذلك واضحا فى عيد ميلاد الفنانة نبيلة عبيد الذى حضرته الشحرورة بصحبة فادى فشعر الحاضرون بجفاء واضح بينها وبين فادى، حتى أنه كان يبتعد عن مشاركتها التصوير مع المعجبين مما جعل البعض يسألها عن هذا الحال فكانت ترد بضحكة "لا تعليق.

وظهر الفنّان فادي لبنان، آخر أزواج الشحرورة صباح، في برنامج "للنشر" مع الاعلاميّ طوني خليفة، ليوضّح المغالطات -على حدّ قوله- التي طالته من خلال مسلسل "الشحرورة"، حيث صوّره المسلسل بأنّه كان يضرب صباح، ويستغلّها من أجل المال والشهرة ويخونها مع فنانة صاعدة.

وقال فادي: "ما ربطني بصباح لم يكن الزواج بداية، بل السعي إلى عمل مشترك، ونحن تزوّجنا فعلياً بعدما انتشر خبر ارتباطنا بأربعة سنوات، وكنت حينها في التاسعة عشر، بينما كانت هي في العقد السّادس من العمر، لذلك إعتقد الكثيرون أنّني انتهازيّ، أستغلّ شهرة صباح لبلوغ أهدافي، ونعم خنت صباح كثيراً، وأحيانا كانت تعلم بذلك، وخنتها لأننا كنا ننام في غرفتين منفصلتين، وكنّا متزوّجين بالإسم فقط.

وأوضح فادي في نفس البرنامج: "لم أضرب صباح يوما، وكل ما ذكر في المسلسب كذب ومن نسج الخيال، وسأقاضي المنتج صادق الصبّاح وكلّ من يظهره التحقيق مساهما في التشهير بسمعتي، زطوطلب مني الصبّاح عدم الاطلالة في الحلقة، مقابل حذفه لمشهديّ ضربي لصباح واستغلالي لها ماديّا، ولكنني رفضت وسأحذف الحلقات التي تطالني قضائيّا.


المصادر

اليوم السابع

حوار فادي لبنان مع طوني خليفة

الجرس

مصراوي

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات