Opera News

Opera News App

شاهد بالصور النادرة.. كيف تسبب جيش دولة عربية فى منع أخطر أفلام سعاد حسنى من العرض؟

redaa3wad
By redaa3wad | self meida writer
Published 21 days ago - 258 views

في مسيرة السندريلا سعاد حسني الكثير من الأسرار والحكايات، صحيح أنك تتصور أن سرها الأهم يبقى لغز وفاتها، الذي لم يحل حتى الآن، إلا أن المتتبع لمشوارها منذ ميلادها وحتى الرحيل سيجد الكثير من الأسرار التى غلفها الغموض وأحاطت بها الإثارة من كل اتجاه، فمن منا لم يسمع يوما ما عن الشائعات الكثيرة التي ربطت بين اسمها وبين العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ.

حكايات كثيرة تلاحق السندريلا

حيث قيل عن علاقتهما الكثير والكثير، خصوصا بعد أن تداول البعض وثيقة وُصفت بأنها دليل على أنهما تزوجا عرفيا، كما تداول البعض على ألسنة ابن شقيق "العندليب"، أنه كان مستعد للزواج من سعاد حسنى، غير أنه عاد عن قراره بعد أن قدمت فيلمها الشهير "خلى بالك من زوزو" والذى أدرك من بعده أنها تغيرت ولم تعد كما كان يعرفها من قبل، وبالتالى تراجع عن قراره بالزواج.

أفغانستان لماذا

أما الفيلم الذى نتحدث عنه اليوم فهو "أفغانستان لماذا ؟" الذى يبقى من أهم أفلامها، بل وأخطرها، خصوصا وأنه كان سيكشف عن الكثير من الأسرار الخاص بالاحتلال السوفيتى لأفغانستان، فقد بدأت حكايته حين أراد المخرج المغربي عبدالله المصباحي، أن يقدم فيلم دولي يفضح من خلال فظائع الاحتلال السوفيتى فى أفغانستان، واتفق مع مجموعة من المستثمرين السعوديين، على أن يتولوا إنتاج الفيلم.

بدأ "المصباحي" يخطط لإنتاج الفيلم بأفضل ما يكون فتعاقد مع عدد من النجوم العالميين، ومن مصر تم التعاقد مع السندريلا سعاد حسنى، والتى جسدت خلال أحداث الفيلم شخصية فتاة أفغانية من المجاهدات، ولعبت دورها ببراعة شديدة أشاد بها كل النجوم الذين شاركوها الفيلم.

عقبات فى طريق إنتاج الفيلم

وقد خطط "المصباحي" فى البداية أن يسافر إلى باكستان لتصوير الفيلم هناك، مع الاعتماد على مجاهدين حقيقيين، غير أنه عدل عن هذا القرار فجأة وقرر أن يعود إلى المغرب لتصوير الفيلم هناك.

وبعد أن أنهى المخرج المغربي تصوير 70% من الفيلم، وجد أمامه مطبين مهمين، الأول هو وصول لجنة من السعودية ممثلة عن المنتجين، والذين رفعوا بدورهم تقرير إلى المنتجين يؤكدون أن ما تم إنفاقه حتى الآن لا يساوى أبدا ما تم إنجازه فى الفيلم.

العقبة التى حالت دون خروج الفيلم للنور

أما العقبة الثانية والتى قضت على الفيلم فكانت رفض الجيش المغربي إمداد "المقراحي" بالمعدات اللازمة لتصوير ما تبقى من مشاهد الفيلم، الذى بقى فى النهاية حبيس الإدراج، ولم يتم عرضه حتى اليوم.

مصادر:

https://www.youm7.com/story/2020/8/9/%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%85-%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%AF-%D8%AD%D8%B3%D9%86%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%85%D9%86%D9%88%D8%B9-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%B6-%D8%A3%D9%81%D8%BA%D8%A7%D9%86%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86-%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7/4919707


https://www.masrawy.com/arts/zoom/details/2019/1/26/1503360/%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D9%85%D9%86%D8%B9%D9%87-30-%D8%B9%D8%A7%D9%85-%D8%A7-%D9%85%D8%A7-%D9%84%D8%A7-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81%D9%87-%D8%B9%D9%86-%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%85-%D8%A3%D9%81%D8%BA%D8%A7%D9%86%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86-%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D9%84%D9%84%D8%B3%D9%86%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D9%84%D8%A7-%D9%88-%D8%BA%D9%8A%D8%AB-%D9%81%D9%8A-%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89-%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D9%87%D9%85%D8%A7-


https://elcinema.com/work/1705089/


https://www.dotmsr.com/News/204/1361594/%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D8%A3%D9%81%D8%BA%D8%A7%D9%86%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86-%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%85-%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%AF-%D8%AD%D8%B3%D9%86%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%85%D9%86%D9%88%D8%B9-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%B6

Content created and supplied by: redaa3wad (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

بعد تألقه .. من هو مصطفى غريب "رويعي" شقيق محمد رمضان في مسلسل موسى ؟

23 minutes ago

11 🔥

بعد تألقه .. من هو مصطفى غريب

رقم قياسي جديد في إنتظار صلاح بمباراة الميرنجي .. تعرف عليه

7 hours ago

17 🔥

رقم قياسي جديد في إنتظار صلاح بمباراة الميرنجي .. تعرف عليه

هذا ما سوف يحدث لدماغك وجسمك إذا توقفت عن استخدام الهاتف الذكي!

8 hours ago

17 🔥

هذا ما سوف يحدث لدماغك وجسمك إذا توقفت عن استخدام الهاتف الذكي!

تعرف على تتر أفضل مسلسلات رمضان أبرزها "أحسن أب" لعلي ربيع بصوت عمر كمال وشاكوش والاختيار لأحمد سعد

8 hours ago

0 🔥

تعرف على تتر أفضل مسلسلات رمضان أبرزها

"أردوغان على طريق صناعة سراج جديد" تركيا تسعى لإشعال المتوسط بفرض قوانينها للحرب لكسر عزلتها بليبيا

8 hours ago

503 🔥

رغم التفوق الكامل على منافسه.. التاريخ السيىء يلاحق الأهلي بالـ32 لكأس مصر

9 hours ago

2 🔥

رغم التفوق الكامل على منافسه.. التاريخ السيىء يلاحق الأهلي بالـ32 لكأس مصر

اتحاد الكرة يستقر على هذا القرار في مباراة الأهلي والزمالك.. وجماهير القلعة الحمراء: "هنكرر القاضية"

9 hours ago

192 🔥

اتحاد الكرة يستقر على هذا القرار في مباراة الأهلي والزمالك.. وجماهير القلعة الحمراء:

خطر قد يحرم البشر من الموز إلى الأبد

9 hours ago

24 🔥

خطر قد يحرم البشر من الموز إلى الأبد

حكاية أقدم «محكمة بشرية» في مصر.. وصل الدماء إلى أعلى أقدام الخيل وما زال متجمدًا حتى الآن

10 hours ago

142 🔥

حكاية أقدم «محكمة بشرية» في مصر.. وصل الدماء إلى أعلى أقدام الخيل وما زال متجمدًا حتى الآن

هل أحاديث النبي عن الجيش المصري ومدحه صحيحة؟.. الافتاء تحسم الجدل

10 hours ago

318 🔥

هل أحاديث النبي عن الجيش المصري ومدحه صحيحة؟.. الافتاء تحسم الجدل

تعليقات

إظهار جميع التعليقات