Sign in
Download Opera News App

 

 

"رقصت بالمصحف وبنت مسجداً في السر" .. أسرار صادمة عن الراقصة التي غلبت الشيطان "نعمت مختار"

هناك الكثير من الراقصات اللاتي تركن بصمتهن في الرقص الشرقي، ومن هؤلاء الراقصة نعمت مختار، التي أثارت الدل بواقعة المصحف الشريف، وحاولت التكفير عن ذنوبها بعمل الخير.

- من هي نعمت مختار؟

اسمها الحقيقي نعيمة محمد مصطفى، وُلدت في 30 يناير عام 1932 بالقاهرة، وهربت مع والدتها إلى المنصورة ثم انتقلت إلى بورسعيد خوفًا من عائلة والدها.

أقامت نعمت ووالدتها مع سيدة تدعي نبوية سليم، وهي راقصة شهيرة تنظم وتقيم حفلات للباشوات والقامات المرموقة في المجتمع، لكن هذا يؤثر لم نعمت حتى قررت والدتها تركها لفترة طويلة، واعتقد الناس أنها ابنة نبوية.

بعد فترة، لحقت بوالدتها إلى القاهرة، وبالتحدي في شارع محمد علي، الي كان مركزًا للفنانين، بدأت حياتها بالرقص في الملاهي، وكان الشيء الوحيد الذي صممت عليه عندما قررت أن تصبح راقصة هو أن تحتفظ لنفسها وفنها بمستوى معين من التقدير.

وسافرت نعمت إلى عدة دول عربية وأجنبية لإحياء حفلات هناك، واقترن اسمها بأسماء مشاهير الرقص الشرقي، ودعتها كوكب الشرق أم كلثوم بـ" سيمفونية الرقص الشرقي" ، وكان الفنان فريد الأطرش يصطحبها معه في حفلاته.

- من الرقص إلى التمثيل

كانت بداية نعمت مختار مع عالم التمثيل عندما التقت المخرج التليفزيوني يوسف مرزوق، الذي دربها على التمثيل، وشاركت بالفعل بدور في مسلسل " بنت الحتة" .

ومع مرور الوقت، لعبت نعمت دور البطولة في عدة أعمال فنية، لكن أبرز أعمالها كان مسلسل " سعدية الغجرية" ، الذي أُذيع منه 10 حلقات فقط من أصل 20 حلقة بسبب العدوان.

ومن أشهر أعمال الفنانة نعمت مختار فيلم " حمام الملاطيلي" ، وفيلم " بين القصرين" ، وفيلم " المرأة التي غلبت الشيطان" ، وهو الفيلم الي أنتجته عام 1973، واعتزلت بعده الرقص نهائيًا.

- الرقص بالمصحف

كانت الراقصة نعمت ترقص وهي ترتدي مصحفًا على صدرها، وأثار الأمر ضجة كبيرة وقتها، وكان حديث الرقابة التي ذكرت أنه " لا يصح للراقصة أن ترقص وكلام الله عز وجل يهتز على صدر عاري، تتلوى صاحبته وتتمايل أمام الجمهور".

واتخذت الرقابة إجراء صارم بتقديمها الراقصة نعمت مختار للمحاكمة، وصارت الضجة أكثر بين مؤيد ومعارض للأمر.

- بناء مسجد

بنت نعمت مختار مسجد من مالها الخاص، وتكتمت على الموضوع، وظل سرًا حتى لا يُقابل الأمر بضجة إعلامية كبيرة كما حدث مع واقعة المصحف، حتى انتهى البناء تمامًا.

ولم يعتقد كل من علم ببناء المسجد أن يُثار الأمر مرة أخرى على غرار ما حدث مع المصحف الشريف، لا من الرقابة أو مشيخة الأزهر، لأن المسجد كان من مالها الخاص، وأطلق عليه اسمها.

- خطافة الرجالة

لعبت الفنانة نعمت مختار دور " خطافة الرجالة" في الكثير من الأعمال الفنية التي قدمتها، لكن ذلك لم يكن بعيدًا عن حياتها الشخصية، التي لعبت فيها هذا الدور أكثر من مرة.

تزوجت نعمت خلال حياتها 3 مرات، كانت المرة الأولى من الفنان محمود المليجي، الذي كان متزوجًا في ذلك الوقت من الفنانة علوية جميل.

وتزوجت للمرة الثانية من المخرج نيازي مصطفى، بعد أن طلبت منه زوجته الفنانة كوكا الزواج من غيرها، وكانت زيجتها الأخيرة من ضابط شرطة.

- اعتزال الرقص

وقالت نعمت مختار عن رأيها ي الفن أن " عمره ما كان حرام، وأنه فن هاد يقوم الأخلاق، وأن الازهر ومجمع البحوث الإسلامية اقر عشرات المسلسلات الإسلامية والتاريخية التي تناولت الكثير من أمور الدين والدنيا".

وبحسب تصريحاتها لمجلة " الموعد اللبنانية" عام 1974، في حوار حول أسباب اعتزالها الفن، قالت إنها " استردت حياتها، وأصبحت تعيش مع الله أجمل أيام حياتها، ووجدت سعادتها في تقربها إلى الله" .

وذكرت أنها " ابتعدت عن الرقص في لحظة اعتبرتها يوم ميلادها الحقيقي، وأنها لا تندم أو تتنكر لكونها راقصة" ، وأضافت: " على العكس، يشرفني أنني بدأت راقصة، لكنني رقصت للبحث عن لقمة العيش، بعدما اتقفلت في وجهي كل الأبواب".

ومع ظهور الكثير من الراقصات في ذلك الوقت، قررت الراقصة نعمت مختار اعتزال الرقص، وأنه على حد قولها "في محنة" ، حتى رحلت في عام 1998.

- ما رأيك فى رقص نعمت مختار بالمصحف؟ شاركنا برأيك فى تعليق أسفل الموضوع.

مصدر التقرير:

https://www.dostor.org/2899138

https://alwafd.news/%D9%83%D8%A7%D9%86-%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86/3259619-%D9%86%D8%B9%D9%85%D8%AA-%D9%85%D8%AE%D8%AA%D8%A7%D8%B1-%D8%B1%D9%82%D8%B5%D8%AA-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%AD%D9%81-%D9%88%D8%A8%D9%86%D8%AA-%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%AF-%D8%A8%D8%A7%D8%B3%D9%85%D9%87%D8%A7-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%B9%D9%85%D8%AA_%D9%85%D8%AE%D8%AA%D8%A7%D8%B1

Content created and supplied by: Mohamed.Goda (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات