Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. ذهب لإصلاح كبل الإنترنت في شقة صديقه فشاهد حبيبته السابقة ثم تعرض الزوج لحادث كارثي

تدور قصة داخل إطار اجتماعي، هناك شاباً يتميز بصفات حسنة كثيرة أراد الزواج من فتاة يحبها كثيراً وهى أيضا تبادله ذات الشعور، ولكن رغم امتلاكه كل شىء، كان ينقصه أهم شىء حالياً، المال للزواجحاول الشاب العمل ليلاً ونهاراً؛ ليرتبط بهذه الفتاة، وعندما أجمع المال لكي يقدم نفسه لأهل الفتاة، حدث له ظرفاً طارئاً، والدته أصيبت بمرض ما، وبالطبع صرف المال على العلاج

هذه الشهامة كبرت صورة أعين الشاب في نظر الفتاة، ولكن أهلها كانوا يضغطون عليها للزواج، فتقدم لها الكثيرا، وكان أخر معقداً إلى حد ما، قال لها أنه بعد صرف المال على علاج والدته، أصبح في نقطة الصفر، غير قادر على خطوة الزواج نهائياً، وأمامه لا يقل عن ثلاث سنوات؛ لتفكير في هذه الخطوة

رحلت الفتاة محباطة كثيراً، فعلمت أنها لم تحقق حلمها بالزواج منه وهو تحبه، فكانت حزينة على فراق هذا الحب

رخضت الفتاة للأهل وتزوجت من آخر، وانتهت صفحة وأخبار هذا الشاب للأبد عنها، كأن الحياة لديها تحولت لحياة أخرى

درت عجلة الأيام وبعد فترة، الشاب أصبح فني انترنت متميز، يسعى لحلوله جميع الناس، في الفترة الأخيرة، أصبح لهذا الشاب صديقاً، يحبه كثيرا، والقدر يخبىء له أن هذا الصديق هو من تزوج حبيبته السابقة، وكانوا الثلاثي لا يعلمون نهائياُ هذا الربط بينهم، في احدي الأيام طلب الصديقة من الشاب صديقه أن يأتي لديه داخل منزله ؛ لكي يصلح كبل الأنترنت، فوافق الشابدخل إلى شقة صديقه وفي يده حقيبة أدوات الصيانة، فقال له صديقه، سأذهب إلى سطح المنزل؛ لأجهز لك الكبل خلال دقيقتين، انتظرني و اشرب أنت كوب العصير، دخل طفل صغير (أخو الزوج)، الطفل اسقط كوب العصير على ملابس الشاب، وجرى اتجاه المطبخ، فخرجت الزوجة مسرعاً؛ لتعتذر على السقوط

وكانت الصدفة، الشاب هو حبيبها، الزوجة هى حبيبته، جمعتهما نظرة حزن قسى، لن ينطقا بكلمة واحدة لأكثر من دقيقة، ولكن أعينهم تحدثت بالكثير، فجأة حدث مشهداً صادماً، الزوج سقط من سطح المنزل وتوفى، وكأن القدر قد جمعهما مجدداً

ختاماً: ماذا تتوقع أنت للأحداث القادمة بينهما؟

شارك رأيك كتعليق في الأسفل، مع متابعة (الحساب)

وانتظروا أجدد القصص إن شاء الله

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات