Sign in
Download Opera News App

 

 

اكتشفت سره بعد أيام من زواجهما فطلبت الطلاق.. حكاية "أميرة نايف" التى نجت بأعجوبة من محاولة زوجها لقتلها

نعم يمكن لأى من نجوم الوسط الفني أن يعيش تجربة صعبة على المستوى الحياتى تصل أحيانا إلى حد التهديد بالقتل، أو ربما القتل نفسه، واليوم لدينا حكاية من لحم ودم بطلتها فنانة معروفة لكثيرين، كادت تتعرض لمحاولة قتل، والأهم هنا أن الجانى هنا هو زوجها، الذى كان من المفترض أن يكون سندها وأمانها لا من يسعى إلى التخلص منها.

رحلة معاناة أميرة نايف

البطلة الأولى لحكاية اليوم هى الفنانة أميرة نايف المولودة فى 20 أكتوبر 1980، والتى دخلت الوسط الفنى بتوصية مهمة من النجم الكبير ومكتشف النجوم، العملاق فؤاد المهندس، الذى قدمها بأكثر من دور صغير، نجحت خلالها فى إثبات نفسها وموهبتها بشكل لم تكن هى نفسها تتصوره.

أمام النجاح الكبير الذى أثبتته فى أدواها الصغيرة رشحها النجم الكبير محمد هنيدي لتقف أمامه فى فيلمه الشهير "جاءنا البيان التالى"، وبعد أن اقتنع بها رشحها من جديد لتشاركه فيلم "صاحب صاحبه"، الذى زاد شهرتها وجعلها تتلقى كثير من العروض الفنية على مستوى الدراما والسينما، وكان من أشهر أعمالها: "أهل الهوى وفرعون وقصة حب وسلسال الدم والسر ". 

صعوبات فى مواجهة الأميرة

عاصرت "أميرة" على مدار مشوارها الفنى كثير من الصعوبات والتى تخطتها جميعا، وأثبتت أنها قادرة على أن تقف فى وجه أى عقبات أما ما وراء الكاميرا فقد عرفت طعم المعاناة.

على مستوى حياتها الشخصية، تزوجت أميرة لمرة أولى وأثمر هذا الزواج عن إنجاب "كريم" و"ياسين"، وبعد حصولها على الطلاق، جربت حظوظها فى الزواج من ضابط الشرطة محمود البحيري، ولكن الحياة معه لم تمض على هواها، فطلبت الطلاق، وانتظرت أن تحصل على ما أردات دون مشكلات، لكن ما جرى كان العكس.


نجاة من محاولة قتل

وحين سألوا وقتها "أميرة" عن السبب الذى دعاها لطلب الطلاق قال إنها بعد أيام من زواجهما اكتشفت في زوجها سرا خطيرا وهو عصبيته الشديدة، وأنه لم يكن يفوت يوما إلا ويذيقها طعم الإهانة والضرب، حتى وصل الحال إلى حد منعها من مغادرة المنزل مهما كانت الأسباب، ومن هنا اضطرت لإقامة دعوى خلع، غير أن المفاجأة التى كانت فى انتظارها أن زوجها وحين وصلته الدعوي اقتحم عليها المنزل، وكاد يقتلها بسلاح كان يحملها، قبل أن تنجو بأعجوبة بعد تدخل رجال الأمن المتواجدين فى الكومبوند التى تقيم فيه.

مصادر:

https://al-ain.com/article/princess-nayef-dialogue-apartment-faisal


https://www.elbalad.news/4541017


https://arabic.sputniknews.com/mosaic/201701211021848154-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A8%D8%B6-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%86%D8%A7%D9%8A%D9%81-%D8%B2%D9%88%D8%AC/


https://www.elfann.com/news/show/1279130/%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%86%D8%A7%D9%8A%D9%81-%D8%A5%D9%83%D8%AA%D8%B4%D9%81%D9%87%D8%A7-%D9%81%D8%A4%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%86%D8%AF%D8%B3-%D9%88%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%91%D8%B6%D8%AA-%D9%84%D9%84%D8%AE%D9%8A%D8%A7%D9%86%D8%A9-%D9%88%D8%B2


https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/3139202/1/%D8%B2%D9%88%D8%AC%D9%87%D8%A7-%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%84-%D9%82%D8%AA%D9%84%D9%87%D8%A7..-%D9%85%D8%A7-%D9%84%D8%A7-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81%D9%87-%D8%B9%D9%86-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%86%D8%A7%D9%8A%D9%81-%D9%81%D9%89-%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%87%D8%A7


https://www.masrawy.com/arts/zoom/details/2017/1/20/1016360/5-%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86%D8%A7%D9%86%D8%A9-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%86%D8%A7%D9%8A%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%8A-%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85%D8%AA-%D8%B2%D9%88%D8%AC%D9%87%D8%A7-%D8%A8%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%84%D8%A9-%D9%82%D8%AA%D9%84%D9%87%D8%A7

Content created and supplied by: eesamir (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات