Opera News

Opera News App

"قصة" طفل ينام عند قبر أمه فسمع صوتها من داخل القبر وهذا ما سمعه

حبقوق
By حبقوق | self meida writer
Published 21 days ago - 640 views

يرتبط الإنسان بوالديه ارتباطًا وثيقًا، وذلك بشكل عام، فما بالك بطفل، من المؤكد أن أمه تكون بمثابة كل شيء بالنسبة له، وبما أن الفراق صعب على الكبار، فما بالك بفرق أم لابنها الصغير، كيف سيكون الأمر؟ وكيف سيتأثر بهذا الأمر، من المؤكد أن الأمر صعب على نفسيته وبشكل كبير، وهذا ما سنراه في قصة اليوم.

تبدأ القصة في غرفة ضيقة بها دورة مياه ، والصبي محرم ووالدته ناهد تسكن في تلك الغرفة ، وكان هناك صوت قادم من داخل تلك الغرفة كانت الأم في تلك اللحظات تنتهك ابنها ،" لا تقل هذا الكلام عن والدك مرة أخرى يا محرم ، فهو والدك وسيبقى أبيك إلى الأبد، أجاب محرم البالغ من العمر 5 سنوات: لو كان والدي فلماذا تركنا نعيش في تلك الغرفة الضيقة المقززة؟! ، وهو يعيش في منزل كبير مع زوجته" ،قالت ناهد: " أنت على حق ، لكن والدك يبقى مع كل شيء فيه ،عليك أن تكون رجلاً يفخر به والده ، ويأسف على يوم تركك في الشارع" هز الصبي الصغير رأسه متفقًا مع كلمات والدته.

تركهم والد محرم في ظلام الشوارع وبرودة الطقس القاسي ، وذلك لأنه رجل أناني لا يحب إلا نفسه ،بعد أن مرضت هجرها ناهد لأنه أصبح بلا فائدة له ، فقالت له ناهد " حرام عليك ، لدينا طفل وعليه أن يعيش بسلام ، قال له هذا الوحش على هيئة إنسان وهو يضحك: لا تزعجني بمثل هذا الكلام ، خذ ابنك معك وأغلق الباب خلفك" ،لم تصدق ناهد أن الأيام والعشرة الجميلة تجاهلها بهذه السهولة.

مرت أسابيع قليلة حتى تزوج والد محرم للمرة الثانية وترك محرم ووالدته لأيام ليفعل بهما ما تشاء ، ثم بحثت ناهد عن مكان تعيش فيه هي وابنه ، وبالفعل وجدت تلك الغرفة الصغيرة بسعر معقول ،بعد ذلك وجدت وظيفة خادمة في منزل رغم إجهادها وألمها ، وكبر محرم وذهب إلى المدرسة،

لكن لم تمر أيام كثيرة حتى ذاد المرض على ناهد وأصبحت عاجزه عن العمل ، لذلك أصبحت على السرير ثم غادر المدرسة محرم وذهب إلى ورشة الدهان ليعمل بها لمساعدة والدته.

في إحدى المرات عاد محرم البالغ من العمر 10 سنوات من العمل ، ووجد والدته على السرير متعبة جدًا ، فطلبت منه بصوت ضعيف أن يقترب منها ، وعندما اقترب منها وامسكت يديه وقالت له: بعد أن أموت ، عليك أن تذهب إلى والدك ، وتحتفظ بما في هذه الحقيبة ،هذا آخر شيء يربطك بوالدك ، سمع محرم أمه ، كان المشهد مؤثرًا للغاية ، وبعد لحظات صمتت الأم ولم تستجب لمحرم ، فذهب الصبي على الفور إلى الجيران لطلب مساعدتهم لأنه لا يعرف ماذا يفعل ؟.

وبعد أن حضروا الجيران علموا بوفاة ناهد ، عندما سمع محرم هذه الكلمات ، اغلقت الحياة في وجهه ولم يعرف إلى أين يتجه وإلى من يتجه ، خاصة أنه يكره والده أكثر من غيره في الحياة،عاش حياة صعبة للغاية بعد وفاة والدته ، لكن جيرانه كانوا يذهبون إليه كل يوم ويحضرون له الطعام والشراب وخلافة ، ولكن بالرغم من كل هذا الفراغ والخوف سيطر عليه ، لذلك لم يجد ملاذا أفضل من قبر أمه.

كان محرم يذهب إلى والدته كل يوم ويبقى بجانبها لساعات يخبرها بكل ما كان في يومه وفي عمله ، وأنه أصبح يحصل على الكثير من المال مقابل اجتهاده ، ثم لما سمح الغروب ، عاد إلى الغرفة ليبقى وحيدًا حتى تشرق الشمس وعاد إلى عمله وهكذا مرت الأيام ، ذات مرة فاض كيل محرم ،وظل يبكي بجانب قبر أمه ، ويدعو لها ، ويشكو من كل شيء في قلبه ، حتى نام من شدة التعب طوال النهار والبكاء ، فنام بجوار قبر أمه حتى منتصف الليل.

في منتصف الليل سمع محرم صوت يخرج من القبر ، وكان محرم يقين في تلك اللحظات أن هذا صوت أمه ، فقالت له: " استيقظت محرم ، لقد حان الليل ، عليك أن الذهب إلى والدك ، فهو أملك الوحيد " فسمع محرم كلام والدته وقال لها أنت تعلمين أنني أكرهه لأنه تركك بمفردك بعد مرضك ، لن أذهب إليه أبدا فقالت له: إذا كنت تحبني فلا تبكي مرة أخرى وتذهب إلى والدك ،سمع محرم الخطاب وهز رأسه واستمع إلى هذا الصوت ولم يعرف هل كان يحلم أم أنه حقيقي ، لكن شيئًا واحدًا قرر أنه سيستمع لهذا الصوت ويفعل ما يقول ، وهنا كانت نهاية قصتنا.

Content created and supplied by: حبقوق (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

هل الأكل على "جنابة" يورث ويسبب الفقر؟.. الإفتاء توضح الحقيقة

32 minutes ago

64 🔥

هل الأكل على

السيسي يحسم أزمة "الشهر العقاري" بقرار عاجل.. ومواطنون: "ربنا يخليك للشعب يا ريس"

53 minutes ago

47 🔥

السيسي يحسم أزمة

تغفر ذنوبه وتصل له في قبره.. أربعة أمور أوصى النبي بفعلها للميت

2 hours ago

95 🔥

تغفر ذنوبه وتصل له في قبره.. أربعة أمور أوصى النبي بفعلها للميت

هل يجوز للمرأة أن تتوضأ بطلاء الأظافر "المانيكير"؟.. دار الإفتاء تجيب

2 hours ago

60 🔥

هل يجوز للمرأة أن تتوضأ بطلاء الأظافر

شعب الأغوريون "أغرب شعوب العالم".. يدخنون المخدرات تحت مسمى التدين

2 hours ago

34 🔥

شعب الأغوريون

"أنصر أخاك ظالما أو مظلوما" .. علي جمعة يصحح مفهوما خاطئا للحديث يقع فيه البعض

2 hours ago

9 🔥

صحابي جليل لُقب بـ " حبر الأمة " هل تعرف من هو؟ ولماذا لقب بذلك؟

2 hours ago

7 🔥

صحابي جليل لُقب بـ

كيف تعرف أن الله راضٍ عنك؟.. إجابة تريح القلوب من عالم أزهري

3 hours ago

148 🔥

كيف تعرف أن الله راضٍ عنك؟.. إجابة تريح القلوب من عالم أزهري

قصة.. جلست بجوار أحد معارفها في قاعة الأفراح ثم حكت لها مافعله خطيبها ووالده قبل زفافها بأيام

3 hours ago

32 🔥

قصة.. جلست بجوار أحد معارفها في قاعة الأفراح ثم حكت لها مافعله خطيبها ووالده قبل زفافها بأيام

أول من تُسعَّر بهم النار يوم القيامة "عالم ومجاهد ومنفق".. فهل تعرف السبب في ذلك؟

3 hours ago

31 🔥

أول من تُسعَّر بهم النار يوم القيامة

تعليقات