Sign in
Download Opera News App

 

 

لأول مرة.. هذا هو سعر بدلة مبارك الفاخرة.. وهذه هي هدية الشيخ زايد له وأعتذاره بسبب التأخير دقيقتين

يعد الرئيس الراحل حسني مبارك كغيره من رؤوساء مصر، يجيد تسويق نفسه إعلامياً بما يتناسب مع تاريخ مصر العريق وحضارتها العظيمة، فكانت طلته أنيقة مهندمة، كما يجب أن يكون رئيس مصر، كما كانت العلاقة بينه وبين سمو الشيخ زايد رئيس دولة الإمارات علاقة خاصة تحكمها الإحترام والحب المتبادلين بين الطرفين، وفي هذا التقرير نسعى لتسليط الضوء على الجانبين.

وفقاً لما سرده الكاتب الصحفي الراحل "محمد حسنسن هيكل" في كتابه "مبارك وزمانه من المنصة إلى الميدان " والصادر عن "دار الشروق" كان الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، على موعد مع الشيخ زايد آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، في الثمانينات من القرن الماضي، ووصل زايد إلى قاعة الاجتماع، في أبو ظبي، بعد مبارك بدقيقتين، واعتذر للرئيس عن التأخير موضحًا له بأنه كان مع خبراء "بريوني" "محل أزياء الرجال الإيطالي الشهير"، يجرون قياسا جديدا له، لأن قياسه الموجود لديهم لم يعد ملائما بعد أن فقد الشيخ زايد بعض وزنه.

وقال الشيخ للرئيس إنه استعجل خبراء "بريوني"، لكنهم "كما تعرف فخامة الرئيس حريصون على شغلهم، يحسبون المقاسات بالمللي"، وأبدى مبارك إعجابه بذوق "بريوني"، وسأل عن إمكانية أن يعرضوا عليه ما لديهم ذات يوم، ورد الشيخ زايد بكرمه المعهود "ولماذا لا يفعلون ذلك، وأنت هنا في أبو ظبي"؟!!، والأمر لن يستغرق أكثر من ربع ساعة أول مرة، وسوف يصنعون على مقاسك نموذجا بالحجم الدقيق، ثم يفصِّلون عليه، ولا تراهم مرة ثانية إلا عندما يجيئون إليك لتجربة نهائية بعد أن يفرغوا من صنعه، وفي كل الأحيان سوف تجده مطابقا ومضبوطا إلا إذا تغيَّر وزنك كثيرا، وفي كل موسم فإنهم سوف يرسلون إليك من عينات أقمشتهم أحسنها، وتختار من العينات ما يعجبك، وفي ظرف أيام يكون معلقا في خزانة ملابسك.

وأعجب الرئيس مبارك بالفكرة، وتم ترتيب موعد يذهب إليه خبراء "بريوني"، حيث ينزل في "أبو ظبي"، فأخذوا مقاساته، واختار من عينات القماش عدة ألوان.

وعلى عهدة هيكل أن الرئيس الراحل كان قد اختار عدد من القطع المعروضة عليه، وكان الخبراء يلحِّون عليه بتقديم أقمشة وألوان جميلة، واعتبر الشيخ زايد هذه القطع هدية لـ"مبارك"؛ كنوع من الاعتذار عن تأخره.

 

بدلة مبارك الفاخرة

أشارت «ديلي ميل» في تقرير عام 2011، إلى أن دار أزياء «هولاند آند شيريل» الشهيرة هي التي صممت بدلة مبارك الفاخرة التي تضمنت نقوشًا لأحرف اسمه باللغة الإنجليزية بخطوط عمودية زينت البدلة بأكملها. ونقلت الصحيفة عن «هولاند آند شيريل» المتخصصة بتصميم هذا النوع من السترات المطلوبة سلفًا، قولها إن سعر «البدلة» الواحدة يبلغ نحو 16 ألف دولار، في حين أن الشركة تحتاج 3 أشهر لإعداد «القماش» بالأحرف المناسبة.

 

ذوق مبارك والسادات

وأشار محمد البدراوي والمعروف بترزي الرؤوساء في تصريحات صحفية أن الرئيس الراحل حسني مبارك "كان يعشق البساطة ولا يهتم بالمظاهر، ومكنش بيعترض على حاجة، أما السادات فاختار الموديلات ولا يهمه نوع القماش، وكان يكره اللون البني".

المصادر

https://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=28052018&id=634829da-ea7a-4f48-9196-3e6607155e69

https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/2662693/1/فيديو-وصور---ترزي-الرؤساء--يكشف-تفاصيل--أقوى-بدلة-في-مصر-

https://www.almasryalyoum.com/news/details/642673

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات