Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. قام طفلها بكسر كوب القهوة فقامت بربطه وإشعال النيران به وبعد يومين حدث شىء لم يكن في الحسبان

تزوجت وسافرت مع زوجها خارج البلاد ، وبعد زواجها بحوالي 4 أشهر هرب زوجها وتركها وحيدة في بلاد الغربة دون أحد وفي رحمها طفل من صلبه لم تدري ماذا ستفعل وحيدة في هذا المكان الذي لا تعرف به أحد قررت أن تنزل للبحث عن عمل مناسب للحمل وفي نفس الوقت تستطيع به أن تصرف علي نفسها وعلي مصاريف الغربة أو حتي تجمع ثمن تذكرة العودة إلى مصر .

بحثت كثيراً علي عمل مناسب ولكن لم تجد وبعد معاناة طويلة وجدت عمل في نادلة إحدى الكافيهات ليلاً ، لم تقدر علي تحمل كل هذا العبئ بمفردها فقد أنجبت ولم تستطع أن تربي الطفل أو تعمل أو ماذا تفعل بمفردها وقوتها الجسديه لم تعد في نفس القدرة ، حتي تعرفت علي بعض الأشخاص الذي جعلوها تدمن المخدرات وأقنعوها أن هذا الذي سيعينها علي الحياة أدمنت علي المخدرات وأصبحت لا تستطيع العيش بدونها وبعدما كانت تصرف علي نفسها وطفلها أصبحت تصرف عليها أيضاً وتنهي كل أموالها علي هذا السم حتي أنه أدخل في حاله غريبة يخاف منها إبنها في بعض الأحيان من تصرفاتها.

حتي جاء اليوم الذي قام إبنها بإرتكاب خطئ بسيط وهو كسر كوب قهوة لا يسوي شئ مثلما يفعل الأطفال ولم تكن في وعيها حينها فقامت لأغرب تصرف من الممكن أن يفعله إنسان عاقل قامت بربط طفلها في كرسي ووضعت حوله بنزين وقامت بتهديده بأنها ستشعل النيران به كل هذا وهي ليس في وعيها ولا تدرك ماتفعله والطفل يصرخ خائف مما تفعله والدته به وفجأه أشعلت النيران به و إحترق الطفل وأصبح رمادا أمام عين والدته في هذه اللحظه أدركت مافعلته بإبنها حاولت أن تطفئ النيران وتنقذه ولكن قد فات الأوان .

ظلت تبكي بجانبه يومين وهو بهذه الحاله وتتعاطي السم الذي جعلها تفعل هذا بإبنها وبعد يومين حدث شئ لم يكن في الحسبان فقد جائت الشرطة بالقبض عليها بعدما صورها إحدي الجيران وذهب بالفيديو إلي الشرطة وهنا نفيت إلي مصر ودخلت السجن هناك حتي إنتحرت في يوماً بعدما لم تستطيع تقبل الصدمة وتحنل قطع المخدرات عنها .

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات