Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. اعتاد رجل أن يكذب على الناس ويقول أن حيوان مفترس هجم على الأبقار حتى حدثت كارثة جعلته يندم

عندما يعتاد الإنسان علي الكذب؛ لن يصدقه أحد بعد ذلك مهما كان صادقا؛ لذلك قديماً قالوا الصدق ينجيك من المهالك كان في زمن ما "رجل يرعى الأبقار" بالقرب من جزيرة تسمي "جزيرة الشيطان" اطلق عليها ذلك الإسم لأنها تسكنها الأشباح؛ وحيوان مفترس يعيش علي دماء البشر؛


كان ذلك الرجل يخرج كل يوما بحثا عن الطعام؛ و الحشائش من أجل ابقاره؛ وذات يوما قرر أن يسخر من اهل الجزيرة؛ فظل يصرخ بصوت جهوري قائلا" الحيوان المفترس هجم على ابقاري أغاثوني يا قوم؛


هرع الناس لنجدة الرجل وعندما اقتربوا منه لم يجدوا شيئا؛ فظل الرجل يضحك ساخرا منهم وقرر أن يعيد التجربة مرة أخرى؛ ففعل نفس الشي في اليوم التالي؛ وأسرع الناس لإنقاذ الأبقار؛ لكن عندما اقتربوا اكتشفوا أنها حيلة ماكرة من ذلك الرجل؛


ورغم أن البعض تشاجر معه إلا أن ذلك الرجل لم يكترث للأمر؛ وظل يقرر فعلته كل يوما؛ حتي سئمت الناس منه واقسموا إلا يسارعوا لإنقاذ مرة أخرى؛ وذات يوما في وقت الظهر كان ذلك الرجل شارد في حيلة الماكرة؛


فجأة سمع صوت يقترب منه؛ فنظر خلفة وكانت الصدمة حيث أنه وجد حيوان مفترس يهاجم الأبقار في شراسة؛ فظل يصرخ وينادي الناس لإنقاذه؛ لكن لم يأتي احد؛ وفي المساء؛


تفقد الناس غيابة فذهبوا للبحث عنه؛ فوجدوه جالسا؛ بجوار ابقاره المذبوحة حزين تتساقط الدموع من عينه فسألوه ماذا حدث؟! لحظتها نظر لهم في غضب ثم قال "الحيوان المفترس هجم على ابقاري وطلبت منكم أن تغيثوني لكنكم لم تفعلوا؛


فاقترب منه رجل عجوز حكيم وقال ظنناك تكذب كما تفعل كل مرة؛ يجب عليك منذ الآن إن تدرك أن نهاية الكذب سيئة.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات