Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) زوجي يفكر في الزواج من جارتي فلما واجهته اعترف وفاجأني بالأسباب

قرأت مذكرات زوجتي ووجدته يوثق قصة حبه لجارتي التي يفكر في الزواج منها ويتمنى أن توافق عليه، ولا يبالي بي ولا يمانع في تطليقي من أجل إتمام تلك الزيجة. لم أستطع أن أكتم هذا الأمر وأتركه يمر مرور الكرام فواجهت زوجي فاعترف بذلك الأمر وفاجأني بالأسباب التي ساقها دون تردد. ومن أسبابه تلك أني امرأة خجولة وهو يكره الخجل، وأني لا أشعر به ولا أقدر شخصه ولا أظهر له الاحترام والتقدير الكافيين واللائقين به وبقدراته العقلية ومهاراته العملية وعبقرياته الذهنية والفكرية.

أيضًا كان السبب الأكثر إيلامًا لي هو أن جارتي أفضل مني ثقافة وتعليمًا، وما أن قارن زوجي بيني وبين جارتنا، وبدأ يعدد لها مآثرها ومميزاتها حتى شعرت بالحزن على شبابي وسنوات عمري الغالية التي قضيتها مع رجلٍ يراني في منزلةٍ دون منزلة غيري ولا يرضى بي تمام الرضا.

أيضًا، فهمت من حجج زوجي وأسبابه أنه نرجسيٌ يرى نفسه في مكانة تفوق مكانة جميع الرجال وأنه يستحق امرأةً تتغنى بمزاياه الفريدة وسماته المميزة. علمت أنه يريد من يبالغ في مدحه وتدليله، ولأن جارتنا تكن له المزيد من الاحترام والتقدير فهو يشعر بحاجته إلى الزواج بامرأةٍ مثلها. وعندها قررت أن أعيش لأولادي وأتركه يجرب حياته بالشكل الذي يرضاه، لكني لم أبد له تسليمي له وأظهرت رفضي لما يريد فعله بصمتٍ تام وغضبٍ بادٍ على تعبيرات وجهي. يبدو أني أخطأت يوم قبلت بالزواج منه، وأرى اليوم أني لن أستطيع ثنيه عما ينوي فعله ولن أواجهه برد الفعل التقليدي ولن أطلب الطلاق، لكني سأصبر وأتابع في صمت. والصبر خير.

Content created and supplied by: ِِالمحمودي (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات