Sign in
Download Opera News App

 

 

"قصة" يوم وفاه زوجها ووجدت شئ صادم جعلها تحرق بيتها وتشنق نفسها

الحياه تعلم كل شخص كيف يتخط الظروف والايام بما فيها من راحه أو قلق هكذا هي الحياه دائما نتعلم منها الحب والتعاطف دائما نشعر بالونس والفرحه أيضا.

انا لمياء ابلغ من العمر 26 سنه متزوجه من شخص اسمه ماجد يبلغ من العمر 35 سنه وعندي طفلين محمد وساره حياتي كانت مستقره إلي حد ما كنا نعيش في بيت جميل ونملك اموال كثيره.

ولكن تغيرت حياتنا في يوم واحد في هذا اليوم رن هاتفي واخبارني شخص ما أن زوجي في المستشفى بين الحياه والموت صدمت من الخبر و ذهبت على الفور الى المستشفى لكي ارى ما حدث إلي زوجي.

واخبرونى بأنه كان حادث سير وأن زوجي توفى اصيبت بصدمه وبكيت وصرخت من الصدمه وعند دفن زوجي جاءت امرأه شابه جميله الشكل تخبرني بأن ماجد تزوجها و اخرجت لي ورقه الزواج و انه كتب لها كل شيء بسمها.

وان البيت التي اسكن في أنا وأولادي مسجل بإسم هذه المرأة صدمت ولم اعلم ماذا افعل ومن شده غضبي قمت بحرق البيت لانه لم يعد ملكي وبعد ذلك قمت بشنق نفسي لكي اتخلص من هذه الحياة.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات