Sign in
Download Opera News App

 

 

بعد معاناة 8 سنوات. مفاجأة مفجعة لفتاة على صورة لها عبر مواقع التواصل.. وعالم أزهري يعلق (تفاصيل)

السحر هو الفاجعة الأكبر التي يعاني كثيرون من الخوف منها، بل يتحسسون قلوبهم خوفا وجزعا بمجرد التفكير في أن يؤذي أحد غيره بأعمال سحرية تخرجه من رضا الله وتنزل عليه السخط والعقاب، هذا ما قالت فتاة إنها تعاني منه، ولكنها تحدثت عن أمور غريبة ونوع فريد من الضرر يطالها، لكنها لم تعرف السبب إلا بعد أن رأت صورة غريبة لها عبر مواقع التواصل لها تحمل سر ما عانت منه طوال سنوات.



أمور بلا تفسير

وضمن القصة التي روتها الفتاة فإن معاناتها دامت أكثر من ثماني سنوات، هكذا نقول دنيا بسيوني البالغة من العمر 23 سنة من محافظة الشرقية بسبب بعض الأمور التى لم تجد لها تفسيرا، ولكنها كانت علي يقين أن هناك قوة خفية تتحكم بها، وأن ما بها هو مس شيطاني، ولكن لم تتمكن من البوح بذلك لأحد نظرا لحساسية الأمر.

بحسب التقرير الذي أورده الوطن، فإن الفتاة لم تجد بدا إلا أن تمكث دون حراك وتكتم أوجاعها دون أن تتحدث عما بها لأحد، حتي جاءت تلك اللحظة اللتي اكتشفت فيها الفتاة أن ما كانت تشك به قديما مع بداية حدوث أمور غير مبرره في حياتها، هو أمر حقيقي بالفعل، وأن ما كانت تخشى حدوثه قد حدث.



مفاجأة مفجعة

لكن المفاجأة المفجعة التي فجرتها الفتاة، أنها منذ أيام قليلة مضت، وجدت صورة لها منتشرة على منصات التواصل الاجتماعي، مدون عليها طلاسم غريبة لم تتمكن من تفسيرها ولكنها قرأت بعض العبارات التي تبدو واضحة: «لاقيت مكتوب على الصورة كل اللي بيحصل ليا من سنين، ومكتوب عليها إني أكره جوزي، وأفضل طول الوقت حزينة، ويجيني صرع».

وتحكي الفتاة تفاصيل ما كانت تعاني منه خلال السنوات، حيث وفق التقرير عانت من الكوابيس التي كانت دائما تستيقظ بسببها ليلا، لتجد رموشها محترقة دون سبب واضح لما يحدث لها كل صباح: «بصحي ألاقي هالات سودة تحت عنيا، ورموشي كأنها محروقة، وعنيا الشمال مش بشوف بيها، ولا بقدر أحرك الرمش حتى، وكنت بفضل أصرخ من غير سبب، وكرهت جوزي».



صورة في المقابر

المفاجأة وقعت بالصدفة مع دينا، التي تحكي إنها استيقظت منذ يومين لتجد عدد كبير من المقربين منها، كانوا قد اتصلوا بها، لم تكن تعلم ماذا يريدون، حتي تواصلت مع واحدة منهم: «قالتلي صورتك، منتشرة علي الفيس بوك، ومكتوب عليها طلاسم غريبة، وفيه واحدة ست بتقول إنها لاقت الصورة مدفونة في المقابر فخرجتها، وحاولت توصل لصاحبة الصورة علشان تفك السحر ده، ولما معرفتش، نشرتها علي الفيس بوك، وإحنا أول ما شوفنا الصورة عرفنا إنها أنتي».

وبحسب التقرير، لا زالت الفتاة حتي الآن تعاني من نوبات صرع وعنف وصراخ شديد، وحالة مزاجية متقلبة، ولم تتمكن من معرفة أسباب دفن صورتها تلك في المقابر: «عايزة أعرف أنا فيا إيه، وعايزة حقي من اللي عمل كده».



رد أزهري

وأورد التقرير ردا على الأمر، تعليق الشيخ عبدالحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوي بالأزهر سابقا، الذي أكد أن السحر الأسود ما هو إلا تخيل، وذلك لأن الساحر لا يملك أن يضر أحدا بغير إرادة الله، والساحر إذا لم يتب قبل موته فهو خالد في جهنم، وإذا عرف ساحر وطلب منه التوبة ولم يتب يقتل بعد 3 أيام، لأن السحر من الأمور التي حرمها الله، والساحر إنسان يغضب الله.

وضمن تصريحاته الكاشفة أكد «لا يجوز للإنسان أن يذهب للساحر أبدا، ومن ذهب إلى كاهن لا تقبل له صلاة أربعين يوما، فإن صدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد».


تعليق الناس

وبحسب رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقا، يحصن المسلم نفسه من السحر عبر المداومة على قراءة آية الكرسي: «الوضوء هو أهم سلاح لمواجهة السحر، والطهارة، والثقة في الله أهم الأمور التي تحصن المسلم من السحر».

وتفاعل الجمهور مع حديث الشيخ الأزهري، حيث كتب رضوان محسن "ربنا يفك كربها ويشفيها، ويا رب احمينا واشفي كل مصاب بالسحر أو الحسد"، وكتبت سمية عسل "ربنا يستر علينا وعلى أولادنا السحر مذكرو في القرآن ولكن دلائله الله أعلم بيها، ربنا يسترها على الجميع ويفك كربها".


اترك دعائك للفتاة

شارك برأيك


المصدر


https://alwan.elwatannews.com/news/details/5415380/%D8%B1%D9%85%D9%88%D8%B4%D9%87%D8%A7-%D8%A8%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D9%82-%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%A9-%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AD%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%AF-%D9%88%D8%A3%D8%B2%D9%87%D8%B1%D9%8A-%D9%85%D8%AC%D8%B1%D8%AF-%D8%AA%D8%AE%D9%8A%D9%84

Content created and supplied by: 7amzawy (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات