Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. وضع السم لزوجته في الشاي وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة.. وأخبرته سرا لم يكن في الحسبان

سميرة هي ربة منزل، بالغة من العمر 30 عام، متزوجة منذ ما يقرب من خمس سنوات، مرت هذه السنوات عليها في صراع أسري و خناقات ،مما جعل الحياة بينهما تكاد تكون مستحيلة، طلبت الطلاق أكثر من مرة لكن الزوج كان يعاند معها، يملكان من الأولاد اثنان.

مرت الشهور تلو الشهور والحياة تسير في طريق مسدود، الزوج يسمي مجدي، يبلغ من العمر 32 عام، يعمل في أحد شركات الاتصالات، يعود إلى البيت بعد يوم عمل طويل ليكمل يومه في صراع مع زوجته، كان الزواج بينهما بناءاً على زواج صالونات، كل منهما لم يكن يحب الآخر.

كل طرف منهما كان يعاير الآخر بعدم الشعور بالحب تجاهه، حل الكره والكراهية الشديدة بينهما حتى تمنى كل منهما الموت إلى الآخر في أقرب وقت ممكن، عزم الزوجين على التخلص من الآخر بطريقته الخاصة، حيث كانت الزوجة تضع السم للزوج في المشروبات، وكان هذا السم يمين الإنسان على المدى البعيد.

بينما الزوج في أحد الأيام وضع السم إلى زوجته في فنجان الشاي الخاص بها، جلس معها على مائدة الطعام ينظر إليها، ابتسم الزوج، أخبرها أن هذا آخر فنجان شاي سوف تتناوله في حياتها، أخبرها أنه وضع السم إليها في الشاي، ضحكت الزوجة وهي في شدة الألم، أخبرته هي أيضاً بالسر أنها وضعت إليه السم في المشروبات التي كان يتناولها.

Content created and supplied by: medaiii (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات