Sign in
Download Opera News App

 

 

فنانة مغربية سقطت عارية من شُرفة منزله.. أسرار جريمة تورط فيها بليغ حمدي

لم يكن شخصاً عاديا أو مرت حياته مرور عادي، بل كان ملحًا عاديًا، بل كان شخص استثنائي لن يتكرر ابدا، استطاع أن يصنع لنفسه بصمه ومكانة كبيرة لن ينافسه عليها أحد أبدا، فهو علامة بارزة في تاريخ مصر، لأنه استطاع أن أن يملك قلوب المستمعين بعذوبة ألحانه.

كما لحن لعدد كبير من الفنانين، مثل أم كلثوم، فايزة احمد، عبد الحليم حافظ، وردة الجزائرية، والتي أصبحت زوجته بعد قصة حب جمعتهم معا، مر بليغ حمدي بعدد من الازمات في حياته، والتي غيرت مجرى حياته بشكل كبير جداً، فكان أولها هو تورطه في جريمة قتل، وكانت هذه الجريمة سببًا في اختفاءه وذلك لأنه هرب من من مصر واستقر في باريس، وذلك لأن هذه القضية اهتز لها الرأي العام المصري والعربي، وعاش بليغ في باريس خوفًا من السجن.

ومالا يعرفه الكثير هو كيف تورط بليغ في هذه الجريمة، ومن هي القتيلة؟ وهل كانت هذه الجريمة هدفها أبعاد بليغ عن الساحة الفنية، بسبب الشهرة الكبيرة التي وصل لها ولم يصل لها أحد من قبله، كما كان بليغ شخص اجتماعي، يحب الحفلات، واعطاء الفرص للمواهب الجديدة، فكان صانع للنجوم في ليلة وضحاها.

و في إحدى حفلاته في منزله، كان بين الحضور فتاة مغربية تدعى سميرة مليان، كانت تحاول أن تصل إلى النجومية وأن يلحن لها بليغ اغنية، لكن أهلها رفضو ذلك، وزوجوها في عمر ال18 لكنها كانت تتدرب سرًا، وأثناء سفرها إلى فرنسا التقت بأحد المنتجين ونصحها بأن تذهب إلى مصر وتلتقي ببليغ حمدي، و وعدها أنه سيلحن لها اغنية، ، وبعد الحفل شعر بليغ بإرهاق فدخل حجرته ليرتاح قليلاً، لكنه سمع أصوات صراخ، وفوجئ بأن فتاة ألقت بنفسها من شرفة منزلة وهي عارية.

فوجئ بليغ حينها أن هذه الفتاة هي أنها سميرة مليان،و جاءت قوات الأمن والنيابة العامة وبدأت التحقيقات في القضية، وحتى هذه اللحظة لا يعلم أحد كواليس اللحظات الأخيرة في حياة سميرة مليان، وما جعلها تقدم على الإنتحار، ولا لماذا كانت عارية؟

مصادر

https://alarab.co.uk/%D8%A8%D9%84%D9%8A%D8%BA-%D8%AD%D9%85%D8%AF%D9%8A-%D9%85%D9%86-%D9%83%D8%A7%D9%86-%D9%85%D8%AB%D9%84%D9%87-%D9%84%D8%A7-%D9%8A%D9%85%D9%88%D8%AA

https://m.elwatannews.com/news/details/4976808

https://www.youm7.com/story/2021/4/25/%D8%AC%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%B4%D8%A7%D9%87%D8%AF-%D9%85%D9%86%D8%B2%D9%84-%D8%A8%D9%84%D9%8A%D8%BA-%D8%AD%D9%85%D8%AF%D9%89-%D9%88%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%B3%D9%82%D9%88%D8%B7-%D9%85%D8%B7%D8%B1%D8%A8%D8%A9-%D9%85%D9%86/5292717

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات